السبت , يونيو 15 2024
الذهب يتراجع مع صعود الدولار وتفشي سلالة "دلتا"
الذهب يتراجع مع صعود الدولار وتفشي سلالة "دلتا"

أسعار الذهب تتراجع بفعل تعافي الدولار

أسعار الذهب تتراجع والسبب الدولار الأمريكي: تراجعت أسعار الذهب خلال تعاملات نهاية الأسبوع، لتصل إلى أدنى مستوى في أكثر من أسبوعين، بسبب صعود الدولار الأمريكي.

تراجع الذهب في التعاملات الفورية بنسبة 0.1% ليصل إلى 1868.89 دولار للأوقية.

وذلك بعد سجل 1855.59 وهو أدنى مستوياته منذ 19 مايو.

وانخفضت أسعار الذهب منذ بداية الأسبوع الماضي بنسبة 1.8%، في حين استقرت العقود الأمريكية الآجلة للذهب عند 1872.60 دولار للأوقية.

يراهن المستثمرون حاليًا على تقليص محتمل لإجراءات التحفيز من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

مؤشر الدولار يصعد لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية- إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، مما جعل المعدن الأصفر أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

وارتفع الدولار الأمريكي بدعم بيانات أقوى من المتوقع للوظائف الأمريكية.

والتي تشير إلى تحسن سوق العمل وتؤكد بدأ تعافي أكبر اقتصاد على مستوى العالم من جائحة كورونا.

وارتفع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع أمام اليورو، وفي شهرين أمام الين الياباني.

وكان أداء الدولار قد ارتفع حتى من قبل الكشف عن تقارير إعانة البطالة ووظائف القطاع الخاص الأمريكي.

في الوقت نفسه، ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات إلى 1.63%.

تتجه أنظار المستثمرين في الوقت الحالي نحو قرارات السياسة النقدية على المدى القريب من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

أسعار الذهب يتراجع بفعل البيانات الأمريكية القوية

كشفت البيانات التي أعلنت عنها الحكومة الأمريكية أول أمس الجمعة ، ارتفاع  وظائف القطاع الخاص الأميركي بنحو 978 ألف وظيفة خلال شهر مايو الماضي.

وهي  أكبر زيادة منذ يونيو 2020. وكان المحللون توقعوا زيادة عدد الوظائف بنحو 650 ألف وظيفة فقط.

وتراجعت طلبات إعانة البطالة الأميركية الجديدة إلى أقل من 400 ألف خلال الأسبوع الماضي.

وذلك لأول مرة منذ تفشي فيروس كوفيد-19 منذ أكثر من عام.

كان لتلك البيانات تأثير قوي على الأسواق العالمية.

حيث عززت سعر الدولار الأمريكي وجعلته يسجل صعودًا أمام العملات الرئيسية الأخرى لأول مرة منذ ثلاثة أسابيع.

الاقتصادات الكبرى تتعافي من جائحة كورونا

تشير أغلب البيانات الاقتصادية التي كشفت عنها دول العالم خلال الفترة الأخيرة إلى بدأ تعافي العالم من جائحة كورونا التي ضربت العالم منذ أكثر من عام.

كان لجائحة كورونا تأثير سلبي قوي على الأسواق العالمية وأداء اقتصادات الدول الكبرى، على مدار العام الماضي والنصف الأول من العام الجاري.

كانت الأسواق العالمية أكبر المتضررين من تلك الجائحة، فقد عانت من موجة حادة من التقلبات خلال الفترة الماضية.

وكان لذلك تأثير قوي على الدولار الأمريكي أكبر وأهم عملة على مستوى العالم، حيث تراجع بنسبة كبيرة خلال الأشهر الأخيرة.

ساعد تراجع الدولار في زيادة الزخم بالنسبة للذهب، باعتباره الملاذ الأمن الذي يلجأ إليه المتداولين في وقت الأزمات والتقلبات، مما دفع أسعار المعدن الاصفر إلى مستويات قياسية.

مما عزز أسعار الذهب وساعدها في تسجيل أرقام قياسية خلال الجلسات الماضية، لكن بدأ تعافي العالم والأسواق من تلك الجائحة سيقلل من تلك المكاسب خلال الأشهر المقبلة.

كشفت البيانات الاقتصادية الأخيرة للولايات المتحدة تعافي اقتصادها من آثار تلك الجائحة مما عزز سعر الدولار الأمريكي.

أداء المعادن الأخرى

تأثرت باقي المعادن بتراجع أسعار الذهب، فانخفضت الفضة بنسبة 0.5% لتسجل 27.31 دولار للأوقية، وهو أكبر انخفاض أسبوعي منذ نهاية شهر مارس 2021.

كما تراجع سعر البلاديون بنسبة 0.6% ليصل إلى 2823.42 دولار، وهبط البلاتين بنسبة 0.6% ليسجل 1150.50 دولار.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …