الخميس , أبريل 18 2024
أسعار النفط تتماسك رغم ارتفاع حالات الإصابة بمتغير "دلتا"
أسعار النفط تتماسك رغم ارتفاع حالات الإصابة بمتغير "دلتا"

أسعار النفط تتماسك رغم ارتفاع حالات الإصابة بمتغير “دلتا”

النفط يستقر رغم ارتفاع عدد الإصابات بكورونا: استقر سعر خام القياسي العالمي “برنت” فوق مستوى 70 دولار للبرميل، بالرغم من بيانات وكالة الطاقة الدولية التي تشير إلى تراجع نمو الطلب على النفط.

ارتفع خامي “برنت” وغرب تكساس خلال تداولات الأسبوع الماضي بنحو 1%، على الرغم من ارتفاع حالات الإصابة بمتغير “دلتا” شديد العدوى.

وخلال تداولات نهاية الأسبوع، هبط خام “برنت” بنحو 14 سنتًا أي ما يعادل 0.2%، ليصل إلى 71.17 دولار للبرميل.

كما انخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.2% أو ما يعادل 18 سنتًا. ليصل سعره في نهاية الجلسة إلى 68.91 دولار للبرميل.

وأشار التقرير الصادر عن وكالة الطاقة الدولية إلى أن نمو الطلب على النفط قد توقف تقريبًا خلال الشهر الماضي. نتيجة ارتفاع أعداد الإصابة بمتغير “دلتا”.

وأوضح التقرير أن القيود الجديدة التي فرضتها بعض الدول في إطار مكافحة تفشي السلالة المتحورة من فيروس كورونا “دلتا” أدت إلى خفض النمو خلال النصف الثاني من العام الجاري.

يذكر أن عدد من الدول الآسيوية على رأسهم الهند والصين أكبر الدول المستهلكة للنفط قد أعلنت مؤخرًا فرض إجراءات احترازية مشددة بعد انتشار الفيروس بها.

 توقعات الأسواق والمحللين بشأن النفط

يرى المحللون أن تقرير وكالة الطاقة الدولية أثر بشكل سلبي على السوق وكبح صعود النفط. مما دفع البنوك إلى خفض توقعاتها للطلب خلال الأشهر المقبلة.

وأشاروا إلى أن تفشي السلالة الجديدة من فيروس كورونا أدى إلى تعثر تعافي الطلب العالمي على النفط خلال الشهر الجاري.

وقد وصل الطلب على النفط خلال الشهر الجاري إلى 98.3 مليون برميل يوميًا. ومن المتوقع أن يصل متوسط الطلب خلال الشهر المقبل إلى 97.9 مليون برميل يوميًا.

بلا شك أثر تفشي متغير “دلتا” في الدول الآسيوية التي تعد أكبر مستورد ومستهلك للنفط على مستوى العالم مثل الصين والهند وإندونيسيا إلى كبح صعود النفط.

يشار إلى أن أسعار النفط قد شهدت انتعاشة قوية خلال النصف الأول من هذا العام. بفضل حملات التطعيم ضد فيروس كورونا، التي أدت إلى انخفاض أعداد الإصابة.

“أوبك” تتوقع انتعاش الطلب

أكدت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” أن الطلب على النفط سينتعش خلال الأشهر المتبقية من العام الجاري. وسيحقق المزيد من النمو العام المقبل.

على الرغم من زيادة المخاوف حيال ارتفاع أعداد الإصابة بمتغير “دلتا” شديد العدوى وتفشيه في العديد من الدول على مستوى العالم.

وتوقعت المنظمة ارتفاع الطلب على النفط إلى 5.95 مليون برميل يوميًا خلال العام الجاري. أي ما نسبته 6.6% دون أي تغيير عن توقعات الشهر الماضي.

وأشارت إلى أن البيانات الاقتصادية تؤكد تعافي الاقتصاد العالمي من توابع جائحة كورونا. مما يؤكد توقعات زيادة الطلب خلال الفترة المقبلة.

وقالت إن استخدام الوقود سيزداد بنحو 3.28 مليون برميل يوميًا بحلول عام 2022. دون أي تغيير عن التوقعات الصادرة الشهر الماضي.

كانت منظمة “أوبك” وحلفاؤها بقيادة روسيا قد قرروا خلال الاجتماع الأخير الشهر الماضي. بزيادة الإنتاج شهريًا بنحو 400 ألف يوميًا، بدءًا من الشهر الجاري.

وذلك لحين انتهاء بقية تخفيضاتها التي تبلغ 10 ملايين برميل يوميًا، أي ما يعادل 10% من الطلب العالمي. والذي بدأت في تطبيقه العام الماضي.

لكن مازالت المخاوف مستمرة بشأن أن الزيادة لن تستوعب ارتفاع الطلب. في ظل تخفيف الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية القيود على السفر والتنقل.

وفي نفس الوقت هناك مخاوف من إعادة الإغلاق خاصة بعد ارتفاع حالات الإصابة بالسلالة المتحورة من فيروس كورونا “دلتا” إلى أرقام قياسية.

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …