السبت , يونيو 15 2024
أسعار النفط تتراجع نتيجة ضعف الطلب بالولايات المتحدة
أسعار النفط تتراجع نتيجة ضعف الطلب بالولايات المتحدة

أسعار النفط تصعد بدعم البيانات الأمريكية الجيدة

أسعار النفط تنتعش على خلفية البيانات الأمريكية الإيجابية: سجلت أسعار النفط العالمية مكاسب أسبوعية جيدة، وظل خام برنت القياسي متماسكًا عند مستوى 70 دولار للبرميل.

وذلك مع زيادة توقعات انتعاش الطلب العالمي خلال الفترة المقبلة، والبيانات الاقتصادية الإيجابية التي أعلنت عنها الحكومة الأمريكية.

انهى سعر عقود خام برنت القياسي تسليم يوليو تعاملات الأسبوع على ارتفاع قوي نسبته 3.4%.

أي ما يعادل 2.28 دولار، ليصل إلى 68.72 دولار.

وارتفع سعر عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم يوليو بنسبة 4.3% في نهاية الأسبوع.

أي ما يعادل 2.74 دولار، ليصل إلى 66.32 دولار للبرميل.

وبفضل هذا الصعود القوي هيمنت حالة من التفاؤل على سوق النفط العالمي.

رغم مخاوف زيادة إمدادات النفط الإيرانية في حال التوصل لاتفاق مع القوى العالمية ورفع العقوبات الأمريكية عنها.

وقال أحد المحللين، أن خام برنت اتجه من جديد إلى مستوى 70 دولار للبرميل، بدعم من البيانات الاقتصادية الأمريكية الجيدة.

وزيادة الإقبال على المخاطرة من قبل المستثمرين في الأسواق المالية.

وأضاف، أن المخاوف التي كانت تراود المستثمرين بشأن الطلب العالمي بسبب جائحة كورونا بدأت تنحسر، بفضل التفاؤل في ظل العودة السريعة إلى المستهلكين.

صعود يليه هبوط طفيف في أسعار النفط العالمية

كانت أسعار النفط العالمية قد سجلت يوم الخميس الماضي، أطول موجة مكاسب يومية منذ شهر فبراير الماضي.

بعد صعودها خمس جلسات متتالية.

وفي نهاية تعاملات أول أمس الجمعة، اتجهت أسعار النفط إلى الهبوط بنحو ضعيف في ظل بعض التقلبات الملحوظة.

لتسجل أول تراجع لها ست جلسات متتالية.

وتراجع سعر خام برنت القياسي بنسبة 0.7%، في حين تراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.8%.

هل ستواصل أسعار النفط الصعود.. توقعات المحللين

يتوقع المحللون ارتفاع الطلب العالمي على النفط ليصل إلى ما يقرب من 100 مليون برميل يوميًا خلال الربع الثالث من العام الجاري.

خلال الأشهر المقبلة سيبدأ موسم السفر الصيفي في الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية، وذلك بعد عمليات التقليح الواسعة ضد فيروس كوفيد-19.

وبالطبع سيساهم ذلك في زيادة الطلب العالمي على النفط، وانتعاش السوق وعودة الأسعار إلى مسارها الطبيعي، قبل الجائحة.

يشار إلى أن جائحة كورونا التي ضربت العالم العام الماضي، قد أثرت بشكل كبير وقوي على الأسواق العالمية بما فيها سوق النفط.

وقد بدأت الكثير من الدول تتعافى من هذا الفيروس، خاصة الولايات المتحدة والدول الأوروبية، إلا أن بعض الدول الآسيوية مازالت تعاني منه وبقوة، خاصة الهند التي تعد ثالث أكبر مستورد للنفط على مستوى العالم.

بيانات اقتصادية جيدة.. أسعار نفط مرتفعة

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أكبر مستهلك للنفط على مستوى العالم وأقوى اقتصاد، عن بيانات اقتصادية قوية في نهاية الأسبوع الماضي، وقد دعمت تلك البيانات أسعار النفط.

كشفت البيانات الأمريكية تراجع عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة إلى أقل مستوى منذ 15 مارس الماضي.

وجاءت تلك البيانات أفضل من توقعات الأسواق والمحللين، مما كان له تأثير إيجابي على المستثمرين.

المفاوضات الإيرانية العالمية

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده تتفاوض مع القوى العالمية في فيينا منذ شهر أبريل الماضي، للتوصل إلى اتفاق بشأن العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

ومن شأن تلك المفاوضات أيضًا التوصل إلى الخطوات التي يجب على طهران وواشنطن اتخاذها بشأن العقوبات والأنشطة النووية.

وتعد هذه المفاوضات هي الأولى في عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن، وحتى الآن تسير المفاوضات بشكل إيجابي، ومن المتوقع رفع العقوبات الأمريكية عن صادرات النفط الإيراني قريبًا.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …