السبت , يونيو 15 2024
أسواق الأسهم العالمية في حالة انتعاش
أسواق الأسهم العالمية في حالة انتعاش

أسواق الأسهم العالمية تسجل مكاسب قياسية هذا الأسبوع

أسواق الأسهم في حالة انتعاش: شهدت السوق العالمية انتعاشة قوية خلال تعاملات الأسبوع الحالي.

إذ صعد المؤشران داو جونز الصناعي و ستاندرد أند بورز 500 إلى مستويات قياسية.

كما تعافي المؤشر ناسداك المجمع بعد الخسائر التي سجلها خلال الجلسات الماضية، وذلك بمساعدة أسهم النمو والشركات الكبرى.

أسواق الأسهم العالمية في حالة انتعاش
أسواق الأسهم العالمية في حالة انتعاش

كان للبيانات الاقتصادية الصادرة عن وزارة العمل الأمريكية الجمعة الماضية دور كبير في هذا الانتعاش، إذ خفف بواعث الخوف والقلق من رفع محتمل لأسعار الفائدة.

وأظهرت البيانات تباطؤ نمو الوظائف الأمريكية خلال شهر أبريل الماضي على عكس توقعات أغلب المحللين.

فبحسب التقرير، تأثر نمو الوظائف الأمريكية في الغالب بنقص الأيدي العاملة، وهو ما رفع حالة الطمأنينة لدى المستثمرين.

ساهم تقرير وزارة العمل الأمريكية في تبديد مخاوف المتداولين بشأن ارتفاع معدل التضخم واحتمالية رفع أسعار الفائدة.

وهو ما سيؤثر سلبًا على شركات النمو ذو التقييمات المرتفعة.

مكاسب قياسية جديدة لأسواق الأسهم العالمية

سجلت أسهم أغلب الشركات العالمية الكبرى ارتفاعات قياسية، جاء على رأسهم مايكروسوفت وألفابت وآبل.

وحققت جميع قطاعات مؤشر ستاندرد أند بورز 500 مكاسب قوية، في مقدمتهم قطاعي الطاقة والعقارات، إذ سجلت أسهم شركات الطاقة مكاسب قوية جديدة.

ارتفع مؤشر داو جونز بنحو 277.91 نقطة أي 0.66% ليصل بذلك إلى 34776.44 نقطة.

أما مؤشر ستاندرد أند بورز 500 فقد صعد 30.81 نقطة أي ما يعادل 0.73% ليصل إلى 4232.43 نقطة.

كما تعافى مؤشر ناسداك وارتفع إلى 119.40 نقطة بما يعادل 0.88% ليصل إلى 13752.24 نقطة، وذلك وفقًا لبيانات غير رسمية.

تأثير تباطؤ التوظيف بالولايات المتحدة على أسواق الأسهم العالمية

كان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد صرح أكثر من مرة بأن التوظيف يأتي على رأس أولويات الحكومة الحالية، إلا أن تقرير وزارة العمل جاء مخيبًا للآمال.

كشف التقرير استحداث 266 ألف وظيفة فقط، ومواجهة أرباب العمل صعوبات قوية للتوظيف في القطاعات ذات الأجور المنخفضة والمهارات الضعيفة.

بحسب التقرير، استقر معدل البطالة الأمريكي عند 6.1% خلال أبريل 2021 مقارنة بـ 6% في مارس، بالرغم من التكهنات بتراجعه إلى 5.8%.

بعد مراجعة الحكومة الأمريكية لبيانات شهر مارس، تبين وجود خطأ في عدد الوظائف المستحدثة، الأمر الذي كان له تأثير سلبي قوي.

فقد تبين أنه تم استحداث 770 ألف وظيفة فقط، وليس 916 ألف كما أعلنت الوزارة من قبل.

في حين أظهرت مراجعة بيانات شهر فبراير وجود تحسن بسيط، إذ ارتفع عدد الوظائف الجديدة إلى 536 ألف وظيفة وليس 468 ألفا كما أعلن من قبل.

وماذا عن سوق الأسهم الخليجي؟

بالطبع يتأثر سوق الأسهم الخليجية بالأسواق العالمية، فقد سجل السوق الخليجي مكاسب قوية هو الآخر.

استقر مؤشر السوق السعودي في ظل المكاسب الهائلة التي حققتها الشركات العقارية، وانخفاض بالقطاع المالي.

وفي البورصة القطرية، تعافى المؤشر الرئيسي وعوض خسائره المبكرة، إذ ارتفع بنسبة 0.4% بفضل صعود سهم البنك التجاري القطري بنسبة 3.1%.

وبالنسبة للسوق الإماراتي، فقط شهد مستويات قياسية جديدة، وأغلق تعاملات أمس الأحد متفوقًا على جميع الأسواق الخليجية.

قفز مؤشر أبو ظبي بنسبة 1.1%، بفضل ارتفاع سهم بنك أبوظبي الأول، الذي يعد أكبر بنوك الإمارات العربية بنفس النسبة.

وللجلسة الرابعة على التوالي، ارتفع سهم العالمية القابضة بنسبة 3.6%، ليواصل حصد المزيد من المكاسب.

وفي دبي، ارتفع المؤشر الرئيسي بنسبة 0.8% بفضل المكاسب القوية التي سجلتها أسهم الشركات العقارية.

سجل سهم إعمار العقارية أكبر مطور بدبي ارتفاعًا بلغت نسبته 2.3%، وصعد سهم وحدة مراكز التسوق إعمار مولز بنسبة 1.6%.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …