الثلاثاء , يوليو 16 2024
أسعار النفط ترتفع عقب اجتماع "أوبك"
أسعار النفط ترتفع عقب اجتماع "أوبك"

خطط أوبك تعزز أسعار النفط رغم الارتفاع الحاد في مصابين أوميكرون

أوبك وقراراتها تدعم النفط بالرغم من زيادة عدد الإصابات بأوميكرون: صعدت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، مع تحسن معنويات المستثمرين، وترقب إشارات من جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي، بشأن الرفع المبكر لأسعار الفائدة.

في الوقت نفسه، مازال بعض منتجي النفط يكافحون من أجل دعم الإنتاج واستقرار السوق. خاصة في ظل الانتشار السريع لمتحور أوميكرون.

أدى تراجع الدولار الأمريكي إلى تعزيز أسعار النفط، حيث أصبح النفط أقل تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.

من المقرر أن تعقد إحدى لجان مجلس الشيوخ الأمريكي جلسات استماع في وقت لاحق من هذا الأسبوع. لجيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي، ولايل برينارد، نائب الرئيس المرشح.

ومن المحتمل أن يقدم باول تفاصيل أو أدلة جديدة حول خطط الاحتياطي الفيدرالي لتشديد السياسة النقدية هذا العام.

خام برنت يصعد 0.5%

في تمام الساعة 05:29 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بنسبة 0.5% أو ما يعادل 40 سنتًا، ليصل سعر البرميل إلى 81.27 دولار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنحو 52 سنتًا أو ما يعادل 0.7%. ليصل سعر البرميل إلى 78.75 دولار، بعد أن تراجعت خلال الجلسة السابقة بنسبة 0.8%.

كانت موجة الهبوط الأخيرة في أسعار النفط مدعومة بالمخاوف المتزايدة بشأن ارتفاع أعداد المصابين بالمتحور الجديد أوميكرون في جميع دول العالم.

أدت هذه المخاوف إلى زيادة احتمال تراجع الطلب على الوقود. مثلما حدث خلال فترة وباء فيروس كوفيد-19.

قال المحللون أن ارتفاع حالات كورونا وأوميكرون هي السبب الرئيسي لزيادة القلق لدى المتعاملون. حيث إن القيود تؤثر على التنقل، وبالتالي يتراجع الطلب على الوقود.

حتى الآن لم تعلن أي من الاقتصادات الكبرى الدخول في عمليات إغلاق قوية. على الرغم من ارتفاع حالات الإصابة إلى مستويات قياسية.

وأشاروا إلى أن اتجاه الفيروس واتجاهات أسواق الأسهم من أهم العوامل المؤثرة على أسعار النفط على المدى القريب.

خطط أوبك تعزز أسعار النفط

يرى المحللون أن قلة المعروض من قبل منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفاؤها بقيادة روسيا ساهم بشكل قوي في دعم أسعار النفط.

مع العلم بأن إضافات إمدادات “أوبك” تقل عن الزيادة المتفق عليها بموجب اتفاق “أوبك +”. حيث إن بعض الدول مثل نيجيريا لا تنتج المقدار المتفق عليه.

وأكد المحللون أن النفط سيواصل الصعود خلال الأيام المقبلة، خاصة إذا استمرت “أوبك” في محاولاتها من أجل الوصول إلى حصتها كجزء من الزيادات الشهرية التي تبلغ 400 ألف برميل يوميًا مع ارتفاع الطلب.

خلال الفترة الأخيرة، استفاد سوق النفط من قلة الإمدادات ومخاطر العرض من روسيا، مع تصاعد التوتر السياسي بينها وبين أوكرانيا، بعد حشد روسيا لقواتها على الحدود الأوكرانية.

تراجع الإنتاج الليبي خلال الأسابيع الماضية، بسبب أعمال الصيانة في بعض خطوط الأنابيب، وتعطل الإنتاج في حقوق النفط.

لكن تم استئناف العمل في حقل الفيل النفطي أمس الاثنين، بعد أن تسببت جماعة مسلحة في وقف الإنتاج الشهر الماضي.

يتابع المستثمرون عن كثب بيانات مخزون النفط الأمريكية المقرر أن يكشف عنها معهد البترول الأمريكي اليوم الثلاثاء في تمام الساعة 21:30 بتوقيت جرينتش.

كما ستعلن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية غدًا الأربعاء نفس البيانات، لتؤكد على صحة بيانات المعهد أو يتم تعديلها.

يتوقع الخبراء تراجع مخزونات الخام الأمريكية بحوالي مليوني برميل خلال الأسبوع المنتهي في السابع من يناير.

وفي حال تأكيد هذه التوقعات، فإن هذا سيكون الأسبوع السابع على التوالي من تراجع مخزونات الخام الأمريكية، مما سيعزز أسعار النفط بشكل أكبر خلال الأيام القادمة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …