الخميس , أبريل 18 2024
أسعار النفط تسجل أكبر مكسب أسبوعي قبيل إعصار "إيدا"
أسعار النفط تسجل أكبر مكسب أسبوعي قبيل إعصار "إيدا"

أسعار النفط تسجل أكبر مكسب أسبوعي قبيل إعصار “إيدا”

إيدا يدعم أسعار النفط لتسجل أفضل أداء أسبوعي منذ عام: سجلت أسعار النفط أكبر مكسب أسبوعي في أكثر من عام، بفضل توقعات توقف الإنتاج الأمريكي في خليج المكسيك بسبب إعصار مرتقب.

ربحت العقود الآجلة لخام القياس العالمي “برنت” بنحو 1.63 دولار. أي ما يعادل 2.3% ليصل عند التسوية إلى 72.70 دولار للبرميل، وهو أعلى إغلاق منذ الثاني من أغسطس الجاري.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.32 دولار أو ما يعادل 2%. ليسجل عند التسوية 68.74 دولار، وهو أعلى إغلاق له منذ الثاني عشر من الشهر الجاري.

وصعد خام “برنت” بأكثر من 11% على أساس أسبوعي، وارتفع خام غرب تكساس الوسيط بأكثر من 10%. وهو أكبر مكاسب أسبوعية بالنسبة المئوية للخامان منذ يونيو 2020.

وفي ختام تعاملات الأسبوع الماضي، ارتفعت أسعار النفط بنسبة 2%. مع بدء شركات الطاقة في وقف الإنتاج الأمريكي في خليج المكسيك قبل الإعصار المتوقع أن يضرب مطلع الأسبوع القادم.

توقعات الأسواق والمحللين بشأن أداء النفط بعد إعصار إيدا

من المتوقع أن تواصل مجموعة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفاؤها بقيادة روسيا العمل بقرار زيادة الإنتاج خلال اجتماعها يوم الأربعاء القادم. خاصة مع تعافي الأسعار الأسبوع الماضي.

ويرى المحللون أن الإدارة الدقيقة لمجموعة “أوبك” لسوق النفط خلال الأشهر الماضية ساهمت بشكل كبير في الحفاظ على الأسعار مرتفعة بما يكفي لتعزيز صناعة النفط العالمية.

يشار إلى أن منظمة “أوبك” قد قررت زيادة إنتاج النفط بشكل تدريجي اعتبارًا من الشهر الجاري. بمقدار 400 ألف برميل يوميًا على أساس شهري.

وتسعى المنظمة إلى استهلاك كميات الوقود التي تراكمت خلال الموجة الأولى من وباء كورونا. وظهور السلالة المتحورة “دلتا” مؤخرًا.

ومن المتوقع أن يصادق أعضاء المنظمة خلال الاجتماع القادم على ضخ الدفعة الشهرية الثانية من الزيادة خلال شهر سبتمبر المقبل.

خلال الأسابيع الماضية، هدد الانتشار الواسع للسلالة المتحورة “دلتا” من فيروس كورونا الطلب على الوقود في الولايات المتحدة والصين.

لكن سرعان ما تعافت الأسعار مما أكد على قدرة استهلاك الوقود على مواجهة الموجة الثانية من الوباء. حتى في الدول الآسيوية التي تعد بؤرة فيروس كورونا ومتغير “دلتا” شديد العدوى.

ومن المرجح أن تلتزم مجموعة “أوبك” بخطة تخفيف القيود على الإنتاج. خاصة مع تلاشي الشكوك حول الاقتصاد العالمي وانتعاش النمو الاقتصادي في الصين بصورة كبيرة.

يذكر أن منظمة “أوبك” أعادت بالفعل تشغيل نحو 45% من حجم الإنتاج غير المسبوق الذي سجلته في نهاية الربيع الماضي.

 الإعصار يدفع أسعار النفط للصعود

بحسب بيانات وكالة “بلاتس” الدولية للمعلومات النفطية. ارتفعت أسعار المنتجات النفطية المكررة من ساحل الخليج الأمريكي خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي إلى أعلى مستوياتها في شهور عديدة.

يخشى المستثمرون التأثير المحتمل من إعصار “إيدا” على أصول التكرير الإقليمة. وبدأ القلق يهيمن على المستثمرون الذين يتابعون بحذر شديد توابع الإعصار.

وأدى هذا إلى دفع بعض الأسعار الفورية إلى أعلى المستويات منذ عدة أشهر بفضل تراجع مستويات المخزونات الأمريكية بحسب البيانات الأخيرة الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة.

وأشارت الوكالة إلى أن شركة “فيليبس” قد قامت بإغلاق نحو 66 مصفاة مهمة تنتج يوميًا 255.6 ألف برميل.

وصعدت معايير العقود الآجلة وارتفعت أسعار الديزل ايضًا في ساحل الخليج إلى أعلى مستوى في نحو أربعة أشهر. قبيل إعصار “إيدا” الذي وصل ساحل الخليج في نهاية الأسبوع.

ومن المتوقع أن يصل إعصار “إيدا” بين بحيرة “تشارلز” و”نيو أورليانز” وهما محوران كبيران للتكرير في منطقة ساحل خليج المكسيك.

ساعدت أخبار اقتراب الإعصار عن انتعاش أسعار النفط واكتسبت أسواق البنزين قوة دفع قوية، ومن المتوقع أن تواصل الأسعار الصعود خلال الأيام المقبلة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …