السبت , يونيو 22 2024
الأسهم الأمريكية والأوروبية في صعود.. واليابانية تواصل الهبوط
الأسهم الأمريكية والأوروبية في صعود.. واليابانية تواصل الهبوط

الأسهم اليابانية تواصل الهبوط.. والأمريكية والأوروبية في صعود

الأسهم الأمريكية ترتفع والأسهم اليابانية مستمرة في الهبوط: ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، مدعومة بانتعاش أسهم السفر والترفيه والمكاسب التي سجلتها المؤشرات الأمريكية، قبيل اجتماع البنك المركزي الأمريكي.

وساعدت هذه المكاسب في تقليل المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم. والذي أدى إلى انخفاض أسهم شركات التعدين خلال الجلسات السابقة.

ففي تمام الساعة 07:17 بتوقيت جرينتش، ارتفع المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.6%. بعد أن أنهى الجلسة السابقة عند أدنى مستوى له في نحو ستة أسابيع.

وارتفعت أشهم شركات السفر والترفيه بنسبة تبلغ 1.5% في الوقت الذي ارتفعت فيه أسهم شركات السيارات بـ 1.2%.

وارتفعت أسهم المرافق بنسبة 0.2%. ومازالت تقع تحت ضغوط شديدة بسبب زيادة المخاوف بشأن تدابير لخفض أسعار الطاقة في أسبانيا ومدن أخرى.

كانت أسهم شركات التعدين الكبرى مثل ريو تينتو وأنجلو أمريكان وبي.إتش.بي جروب على رأس قائمة الخاسرين مع تراجع أسعار المعادن.

وذلك بعد أن أعلنت الحكومة الصينية عن نيتها استخدام المزيد من احتياطياتها من المعادن خلال الفترة المقبلة.

 الأسهم اليابانية تواصل الهبوط

أنهت الأسهم اليابانية تعاملات اليوم الخميس على تراجع، وذلك للجلسة الثانية على التوالي، إذ واصل المستثمرون جنى الأرباح بعد الارتفاع الأخير الذي دعمته آمال زيادة التحفيز الاقتصادي في ظل قيادة سياسية جديدة.

وهبط المؤشر نيكي بنسبة 0.62% ليغلق عنج 30323.34 نقطة بعد أن ارتفع بنحو 0.36% في وقت سابق من الجلسة.

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقًا بنسبة 0.3% لينهي الجلسة عند 2090.16 نقطة.

منذ الثالث من سبتمبر الجاري، ارتفعت الأسهم اليابانية بعد إعلان يوشيهيدي سوجا رئيس الوزراء عزمه التنحي عن منصبه مما دعم التوقعات بزيادة التحفيز النقدي خلال الفترة المقبلة.

ويرى المحللون أن التطورات السياسية في اليابان أدت إلى صعود الأسهم لجلسات عديدة، لكن هذا الزخم توقف بشكل مؤقت بعد أن حققت الأسهم اليابانية مكاسب تتجاوز مكاسب الأسهم الأمريكية مؤخرًا.

انخفضت أسهم شركات الشحن حيث تراجعت بنسبة 1.61%، كما تراجعت أسهم شركات العقارات بنسبة 1.54%، وهبطت شركات الزجاج والسيراميك والنحاس بنسبة 1.51%.

وجاءت شركات التكنولوجيا على رأس قائمة الخاسرين على مؤشر “نيكي” حيث تراجع سهم طوكيو إلكترون بنسبة 3.05%، وخسرت مجموعة سوفت بنك بنحو 1.39%.

في المقابل، ارتفعت أسهم الطاقة متأثرة بالمكاسب التي حققتها نظيراتها في الولايات المتحدة، بعد صعود أسعار النفط الخام.

وصعدت أسهم شركات التكرير بنسبة 2.14% وارتفعت أيضًا أسهم شركات التنقيب عن النفط بنسبة 1.8%.

كانت أسعار النفط قد شهدت تقلبات قوية خلال الأسبوعين الماضيين، وذلك نتيجة إعصار إيدا الذي ضرب ساحل خليج المكسيك، وتسبب في تعطل إنتاج نحو 84% من إنتاج النفط الأمريكي.

كما أدت توقعات قدوم عاصفة استوائية جديدة لساحل المكسيك، وأن تتسب في أمطار غزيرة قد تصل إلى فيضانات إلى انخفاض أسعار النفط.

أسعار الخام تدعم المؤشرات الأمريكية

أنهت مؤشرات الأسهم الأمريكية تعاملات أمس الأربعاء على صعود، بدعم من ارتفاع أسعار الخام وأسهم شركات الطاقة، بعد الإعلان عن ارتفاع معدل التضخم إلى ذروته، مما عزز ارتفاع النفط.

وقادت الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية وأسهم الشركات ذات رأس المال الصغير والنقل مكاسب أمس، وذلك قبيل اجتماع البنك المركزي الأمريكي.

ومن المقرر أن يعقد المركزي الامريكي اجتماع هذا الأسبوع لمناقشة السياسة النقدية، بعد البيانات الأمريكية الأخيرة حول التضخم والتوظيف.

ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 243.93 نقطة، أي ما يعادل 71% ليصل في نهاية الجلسة إلى 34821.5 نقطة.

وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنحو 38.19 نقطة أو ما يعادل 0.86% ليصل إلى 4481.24 نقطة.

وربح مؤشر ناسداك المجمع 125.96 نقطة أي ما يعادل 0.84% لينهي الجلسة عند 15163.72 نقطة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …