الإثنين , يوليو 22 2024
انخفاض حاد بالأسهم العالمية عقب اجتماع الفيدرالي
انخفاض حاد بالأسهم العالمية عقب اجتماع الفيدرالي

الأسهم الأمركية ترتفع بقيادة قطاعي النفط والتكنولوجيا

الأسهم الأمريكية في المنطقة الخضراء بفضل قطاعي التكنولوجيا والنفط: صعدت الأسهم الأمريكية خلال تداولات يوم الاثنين، بفضل تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، الذي ساعد على ارتفاع أسهم بعض القطاعات الكبرى مثل التكنولوجيا والنفط.

الأسهم الأمركية ترتفع بقيادة قطاعي النفط والتكنولوجيا
الأسهم الأمركية ترتفع بقيادة قطاعي النفط والتكنولوجيا

وجاء هذا الارتفاع وسط ترقب المستثمرين لأحدث قراءات التضخم، وتوقعات بانتعاش السوق العالمي خلال الفترة المقبلة.

خلال الأسابيع الماضية، سيطر القلق على المستثمرين بشأن معدلات التضخم، وبيانات الاقتصاد الأمريكية الضعيفة، مما قلل من شهية المستثمرين.

لكن في الوقت الحالي تراجعت تلك المخاوف، حيث أدرك المستثمرون أن مشروع قانون البنية التحتية الذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي جو بايدن لن يكون قادر على إحداث دفعة اقتصادية كبيرة كما جاء في حديثه حتى بعد تقليص حجمه.

أداء الأسهم الأمريكية

قفز مؤشر ناسداك المجمع بنحو 185.44 نقطة أو ما يعادل 1.38٪ ليصل إلى 13656.44 نقطة، خلال تداولات أمس الاثنين.

كما ارتفع مؤشر “داو جونز الصناعي” بنحو 178.6 نقطة أي ما يعادل 0.52% ليصل إلى مستوى 34386.44 نقطة.

وارتفع مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” بحوالي40.37 نقطة بما يعادل  0.97٪ ليصل إلى 4196.23 نقطة.

 صعود قوي لأسهم شركات التكنولوجيا

ارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 1.76%، فيما ارتفعت أسهم خدمات الاتصالات بنسبة 1.84%، وهذا أفضل أداء لها خلال الجلسة.

سجلت الأسهم الأمريكية هذا الارتفاع القوي، بدعم من انخفاض عوائد سنندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات، وتراجعها لأدنى مستوى لها في 15 يوم.

وساهم هذا التراجع في دعم نمو الأسهم باهضة الثمن في عدد من القطاعات الأخرى.

وصرح عدد من المحللين، بأن صعود الأسهم الأمريكية خلال تداولات أمس الاثنين جاء مدفوعا بالتراجع في العوائد الخاصة بأدوات الدين.

كان قطاع التكنولوجيا من بين القطاعات الأسوأ أداء خلال الشهر الجاري والعام أيضًا، خاصة في ظل زيادة مخاوف التضخم وتحرك عوائد السندات إلى أعلى.

ولكن خلال الجلسة الماضية، ارتفع سهم عملاقا التكنولوجيا الأمريكية “آبل” و”مايكروسوفت” بنسبة 2% لكلا منهما، وشكل هذا الصعود دفعة قوية لمؤشر “ستاندرد آند بورز القياسي.

أسهم الطاقة الأمريكية ترتفع مع صعود أسعار النفط

افتتحت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية جلسة أمس الاثنين على ارتفاع، مع صعود أسهم شركات الطاقة بدعم من مكاسب سعر النفط.

ارتفعت مكاسب العقود الآجلة للنفط إلى أكثر من 2%، فقد ارتفع الخام الأميركي إلى 65.08 دولار للبرميل وصعد خام برنت إلى 67.91 دولار للبرميل.

وكانت شركتي كوبت اويل & جاز كورب وسيمراكس انيجري قد أعلنوا موافقتهما على الاندماج لإنشاء شركة أمريكية كبرى منتجة للبترول والغاز بقيمة تقدر بنحو 17 مليار دولار.

 أداء متقلب للأسهم الأمريكية خلال الأسابيع الماضية

خلال الأسابيع الأخيرة، ارتفع سوق الأسهم الأمريكي ولكن بشكل متقلب، وذلك بفعل البيانات الاقتصادية الضعيفة التي أعلنت عنها الحكومة الأمريكية.

فقد كشفت تلك البيانات ارتفاع أسعار السلع الأولية وتباطؤ نمو الوظائف الأمريكية.

مما زاد من قلق المستثمرين حيال أن تؤدي اختناقات العرض إلى تعزيز الأسعار المرتفعة.

هذا بجانب مخاوف التضخم، ومن أن يضطر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى رفع أسعار الفائدة قريبًا والتخلي عن السياسة النقدية السلسة التي يتبعها حاليًا.

توقعات الفيدرالي بشأن معدل التضخم

قال جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في “سانت لويس”، إنه من المتوقع أن يتخطى معدل التضخم 2% خلال العام الجاري والعام المقبل.

في الوقت نفسه، أعلن عدد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي من بينهم “بولارد” دعمهم لسياسة البنك المركزي الحالية.

تحسنت ثقة المستثمرين في المخاطرة، خاصة مع استعادة العملات الرقمية بعض الخسائر القوية التي سجلتها.

وذلك بعد موجة بيعية قوية بنهاية الأسبوع.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …