الثلاثاء , يونيو 18 2024
مؤشرات الأسهم الأمريكية تتراجع باستثناء "ناسداك"
مؤشرات الأسهم الأمريكية تتراجع باستثناء "ناسداك"

مخاوف الإغلاق تدفع الأسهم العالمية تتراجع

الأسهم العالمية تتراجع مع عودة مخاوف الإغلاق: أنهت مؤشرات الأسهم الأوروبية تداولات نهاية الأسبوع على تراجع، لتسجل أول انخفاض أسبوعي في نحو سبعة أسابيع.

أدت المخاوف المتزايدة بشأن تضرر الاقتصاد العالمي نتيجة قرارات الإغلاق الجديدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا إلى تضرر القطاعات الدورية مثل شركات صناعة السيارات.

منذ أسابيع قليلة أعلنت بعض الدول الأوروبية ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى، مما ينذر بإعادة فرض الإغلاق العام.

وانتشرت أنباء أن النمسا ستكون أول دولة أوروبية تعيد فرض الإغلاق الكامل للتصدي للفيروس، ومعالجة الموجة الجديدة.

ومن جانبه، قال ينس سبان، وزير الصحة الألماني، إن الوضع الصحي في البلاد أصبح خطير جدًا، وبالتالي فمن المحتمل إعادة الإغلاق، بما في ذلك المواطنين الذين تقلوا اللقاح.

أثرت هذه الأنباء بشكل كبير على الأسهم الأوروبية، ودفعتها للتراجع والتخلي عن المكاسب التي سجلتها الأسابيع الماضية.

ستوكس 600 الأوروبي يتراجع بـ 0.1%

تراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.3% بعد أن اقترب من مستويات قياسية في وقت سابق من الجلسة، وأنهى تداولات الأسبوع على تراجع بنحو 0.1%.

ويرى المحللون أن فكرة إقامة حفلات عيد ميلاد في الوقت الحالي أصبحت صعبة، حتى في ظل انتشار حملات التطعيم ضد الفيروس.

وأشاروا إلى أن هناك مخاوف شديدة من أن إقامة الحفلات سيؤدي إلى انتشار الفيروس في باقي الدول الأوروبية.

 أسهم البنوك والسفر أكثر المتضررين

انخفضت أسهم شركة فرانكفورت بنسبة 0.4%، وتراجعت القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية مثل البنوك والسفر والترفيه وشركات صناعة السيارات بنسب تتراوح ما بين 1.5% و2.2%.

وانخفضت أسواق جنوب أوروبا، حيث تراجع السوق الإيطالي والأسباني بنسبة 1.5% لكل منهما.

وهبط سهم شركة الطيران “رايان إير” الأيرلندية بنسبة 2.3%، بعد أن أعلنت عن نيتها الشطب من بورصة لندن.

في المقابل، ارتفع سهم مجموعة هيرميس الفرنسية الفاخرة بنسبة 5.2%، بعد أن ارتفع خلال الجلسة السابقة بأكثر من 6%.

كانت الأسهم الأوروبية قد سجلت سلسلة قوية من المكاسب هذا الشهر. بفضل موسم الأرباح القوي، حيث سجلت الشركات أرباح تفوق التوقعات.

ويتوقع المحللون أن يتجاوز المستثمرون مخاوفهم بشأن ارتفاع الضغوط التضخمية خلال الأشهر المقبلة.

كانت كريسين لاجارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، قد صرحت بأن التضخم في منطقة اليورو سينتهي قريبًا.

وطالبت المركزي الأوروبي بعدم تشديد السياسة النقدية لأن هذا سيؤدي إلى عرقلت انتعاش الاقتصاد العالمي.

ومن المقرر أن يتخذ المركزي الأوروبي قرارًا حول برنامج التحفيز النقدي خلال اجتماعه المقبل في السادس عشر من الشهر الجاري.

الأسهم الأمريكية تتراجع بفعل مخاوف الإغلاق

أغلقت معظم مؤشرات الأسهم الأمريكية تداولات يوم الجمعة الماضي على تراجع. حيث انخفض مؤشرا ستاندر آند بورز 500 وداو جونز الصناعي.

وزادت المخاوف المتعلقة من إعادة الإغلاق الكامل في عدد من الدول الأوروبية للتصدي لتفشي فيروس كورونا، مما أدى إلى تراجع أسهم البنوك والطاقة والطيران.

في المقابل، ارتفع مؤشر ناسداك إلى مستوى قياسي، بفعل المكاسب القوية لأسهم التكنولوجيا.

انخفضت أسهم البنوك بنسبة 2.6%، بفعل تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، حيث اتجه المستثمرون إلى سندات الملاذ الآمن.

وهبط القطاع المالي بنسبة 1.7% يوم الجمعة، ليكون من بين أسوأ قطاعات إس آند بي 500 من حيث الأداء.

وهبطت أسهم شركات الطيرات، بما فيها “دلتا إيرلاينز” و”أمريكان إيرلاينز” و”كرنفال كورب” وخطوط كروزلينز النرويجية للرحلات البحرية بنسب تتراوح بين 1.3% و4.4%.

وخسرت شركات النفط مع تراجع أسعار النفط، مع تجدد المخاوف بشأن تراجع الطلب الأوروبي خلال الفترة المقبلة.

وتراجع قطاع الطاقة بنسبة تبلغ 3.4% خلال تداولات نهاية الأسبوع الماضي.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …