السبت , يونيو 15 2024
صناديق الثروة السيادية تتدافع نحو الأسهم الأمريكية بأسرع وتيرة منذ 2005
صناديق الثروة السيادية تتدافع نحو الأسهم الأمريكية بأسرع وتيرة منذ 2005

بعد موجة من الهبوط.. الأسهم العالمية تصعد

الأسهم العالمية ترتفع بعد موجة من الهبوط: بعد جلستين من التراجع، ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء، بفضل المكاسب التي سجلتها شركات توصيل الطعام.

على الرغم من استمرار ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا والسلالة الجديدة أوميكرون، وزيادة المخاوف بشأن توقعات انتعاش الاقتصاد العالمي.

بحلول الساعة 08:21 بتوقيت جرينتش، ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.1%. بعد أن ارتفع بنحو 1.% خلال الجلسة السابقة، مسجلًا أفضل أداء يومي في أسبوعين.

من المتوقع أن تعلن الحكومة الألمانية قريبًا عن قيود جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا. قبيل احتفالات رأس السنة الجديدة وعيد الميلاد.

ومن المقرر أن تحد ألمانيا من التجمعات الخاصة للأشخاص الذين تلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا إلى 10 أشخاص كحد أقصى.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن الوضع مقلق للغاية. وإن أعداد المصابين بالمتغير الجديد يزداد بشكل سريع.

وأعلن جونسون، عدم تشديد القيود خلال العطلات المقررة الأسبوع المقبل، للاحتفال بالعام الجديد، لكنه لم يستبعد فرض إجراءات احترازية جديدة على المدى القريب.

شركات توصيل الطعام تتصدر المكاسب

صعد سهم شركة توصيل الطعام Just Eat Takeaway بنسبة تبلغ 5.1%، بعد إعلان الشركة عقد صفقة مع سلسلة المتاجر البريطانية One Stop، المملوكة لشركة تيسكو، للتعامل مع الطلبات والتسليم من خلال منصتها.

ارتفع سهم  شركة الدليفري الألمانية هيرو بنسبة 6%، بعد إعلانها خفض عمليات فوود باندا في البلاد، وبيع وحدة اليابان التابعة لها، نتيجة نقص العمالة والمنافسة القوية.

في المقابل، انخفض سهم شركة التكنولوجيا المرئية البلجيكية بنسبة تبلغ 6.9%، عقب إعلان الشركة نقص الموارد.

والذي أدى إلى تأخيرات أثرت بشكل قوي على مبيعاتها خلال الربع الثالث من العام الجاري، وتوقعاتها بشأن الربع الحالي.

يشار إلى أن مؤشرات الأسهم الأوروبية أغلقت تعاملات أمس الثلاثاء على ارتفاع، بعد جلستين من التراجع، مع استمرار مخاوف أوميكرون.

وكان المستثمرون يتابعون عن كثب تطورات المتغير الجديد أوميكرون، والإجراءات التي ستتخذها حكومات الدول الأوروبية لمواجهة تفشي السلالة الجديدة.

ابتعد المستثمرون عن المخاطرة، بعد إعلان تضاعف أعداد المصابين بالمتحور الجديد كل يومين أو ثلاثة، وتوقعات انتشاره بشكل أوسع.

مؤشر الأسهم نيكي يغلق على ارتفاع

في ختام جلسة اليوم الأربعاء، ارتفع المؤشر نيكي الياباني، بفعل صعود أسهم شركات التكنولوجيا وصانعي الرقائق.

وأنهى المؤشر نيكي 225 الجلسة مرتفعًا بنسبة بنسبة تبلغ 0.16%، بعد تقلبه طوال الجلسة بين المكاسب والخسائر، كما ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقًا بنسبة 0.09%.

كانت شركة سوني من بين أكبر الرابحين في مؤشر نيكي الياباني، حيث قفز سهمها بنسبة 2.77%، بعد أن عقدت وحدتها الهندية صفقة مع شركة Zee Entertainment، لدمج منصات البث وأصول الأفلام ودمج قنواتها التليفزيونية.

كما ارتفع سهم طوكيو إلكترون، المحرك الأكبر من حيث نقاط المؤشر، بنسبة تبلغ 0.74%، في حين ارتفع سهم صانع الرقائق Advantest بنحو 1.41%.

ونجحت شركة تويوتا موتورز في تقليل خسائرها في نهاية الجلسة، إلا أنها مازالت تغلق منخفضة بنسبة تبلغ 0.68%.

وتراجع سهم الشركة بشكل أكبر بعد سلسلة المكاسب التي سجلتها الأسبوع الماضي، بفعل خطط تصنيع السيارات الكهربائية.

وانخفض مورد المجموعة دينسو بنسبة 0.87%.

في المقابل، انخفض سهم شركة أجنموتو لصناعة الصلصة بنسبة 2.13%، ليكون الأسوأ من حيث الأداء على مؤشر نيكي.

كما تراجع سهم شركة Kikkoman بنسبة تقدر بـ 1.38%، كما انخفض سهم نينتندو بنسبة 1.66%.

يشار إلى أن اليابان قد أعلنت تضاعف عدد المصابين بالمتحور الجديد أوميكرون من فيروس كورونا، مما أدى إلى تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية مطلع هذا الأسبوع.

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …