السبت , يونيو 22 2024
مخاوف النمو العالمي تدفع الأسهم العالمية للتراجع
مخاوف النمو العالمي تدفع الأسهم العالمية للتراجع

مخاوف النمو العالمي تدفع الأسهم العالمية للتراجع

الأسهم العالمية تنخفض مع ازدياد المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي: انخفضت مؤشرات الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، متأثرة بالخسائر القوية التي سجلتها الأسهم الآسيوية، نتيجة زيادة المخاوف بشأن تباطؤ النمو العالمي.

تراجع المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.8% ليسجل أقل مستوى له في نحو ثلاثة أسابيع. واقترب مؤشر “داكس” الألماني من تسجيل أدنى مستوياته في شهر.

وقاد مؤشر “فايننشال تايمز” البريطاني خسائر اليوم، حيث هبط بنسبة 1.1%. في ظل زيادة توقعات إعلان البنك المركزي الأوروبي عن جدول زمني لتقليص مشتريات السندات في وقت لاحق من اليوم الخميس.

أسهم شركات السفر والطيران الخاسر الأكبر

خسر سهم شركة الطيران البريطانية “إيزي جيت” خلال تعاملات اليوم نحو 13.8%. بعد أن أعلنت عن خططها لجمع 1.2 مليار جنيه إسترليني أي ما يعادل 1.7 مليار دولار، مؤكدة أنها ترفض أي عروض للاستحواذ.

وجاءت أسهم شركات السفر على رأس قائمة الأسهم الخاسرة اليوم، حيث هبطت بنسبة 1.8% وكانت الاسوأ أداءًا بين القطاعات الأخرى.

تراجعت أسهم شركات التعدين والتكنولوجيا وصناعة السيارات بنسب تتراوح ما بين 1.0 و1.4%.

يتوقع المحللون أن يعلن البنك المركزي الأوروبي اليوم موافقته على إبطاء شراء السندات من خلال برنامج الشراء الطارئ الذي بدأ مع ظهور فيروس كورونا.

وأشاروا إلى أن البنك بالتأكيد سيعطي إشارات لطمأنة الأسواق بأن هذه ليست بداية خروج تدريجي من سياسات التيسير النقدي.

 الأسهم اليابانية تتراجع عن ذروة 6 أشهر

انخفض المؤشر “نيكي” اليوم الخميس من أعلى مستوى له في ست أشهر، لينهي جلسة اليوم على تراجع. مثل باقي الأسواق العالمية.

أدت المخاوف المتزايدة من تباطؤ النمو العالمي بسبب سلالة “دلتا” المتحورة من فيروس كورونا. التي انتشرت بشكل واسع في العديد من الدول على مستوى العالم، إلى إرباك الأسواق.

كشفت الأرقام الرسمية، ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا ومتغير “دلتا” إلى أرقام قياسية خلال الأسابيع الماضية. رغم استمرار حملات التطعيم ضد الفيروس.

وبالرغم من إعادة تشديد الإجراءات الإحترازية مرة أخرى. بل إن بعض الدول بدأت في فرض حظر تجول وفرضت قيود على السفر والتنقل في محاولة منها لمنع تفشي الفيروس.

عمليات بيع قوية في البورصات الآسيوية

أنهى المؤشر “نيكي” جلسة اليوم منخفضًا بنسبة 0.57% ليصل إلى 30008.19 نقطة. بعد ثماني أيام متتالية من الصعود، وتسجيل أطول سلسلة مكاسب منذ مطلع نوفمبر 2020.

وهبط المؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا بنسبة 0.71% لينهي الجلسة عند 2064.93 نقطة. متراجعًا من أعلى مستوى إغلاق في أكثر من 30 عامًا عند 2079.61 الذي سجله يوم الأربعاء.

ويرى خبراء المال، أن بعد سلسلة المكاسب الطويلة التي سجلتها الأسهم اليابانية من الطبيعي أن يكون هناك عمليات بيع قوية الآن.

تراجع سهم مجموعة سوفت بنك بنسبة 1.93%، لتكون الخاسر الأكبر على مؤشر “نيكي” اليوم. وكان السهم قد صعد خلال تعاملات أمس الأربعاء بعد الإعلان عن صفقة تبادل أسهم مع شركة “دويتشه تليكوم” بقيمة 7 مليارات دولار.

وهبطت أسهم قطاع النقل الجوي بنسبة 1.74%، ليكون القطاع الفرعي الأسوأ من حيث الأداء على مؤشر “توبكس”.

وخسرت الخطوط الجوية اليابانية بنسبة 1.62% بعد أن صرحت مصادر بأنها تسعى لجمع 300 مليار ين لمواجهة تحديات التمويل القوية التي من المتوقع أن تواجهها لاحقًا.

ارتفعت أسهم قطاع الكهرباء والغاز، وكان أفضل القطاعات من حيث الأداء خلال تعاملات اليوم إذ ارتفع بنسبة 3.2%.

كانت شركة طوكيو القابضة للكهرباء أهم الأسهم الرابحة على مؤشر “نيكي” إذ ارتفع سهمها بنسبة 11.3%. يليها سهم شركة “كانساي” للطاقة الكهربائية الذي ارتفع بنسبة تبلغ 5.36%.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …