الإثنين , يونيو 17 2024
صعود الأسهم اليابانية والأمريكية قبيل اجتماع الفيدرالي ‏
صعود الأسهم اليابانية والأمريكية قبيل اجتماع الفيدرالي ‏

صعود الأسهم اليابانية والأمريكية قبيل اجتماع الفيدرالي ‏

الأسهم اليابانية والأمريكية ترتفع وسط ترقب اجتماع الاحتياطي الفيدرالي: صعدت الأسهم اليابانية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بفضل مكاسب البورصات الأمريكية، مع تفاؤل المستثمرين بنتائج أسهم الشركات.

لكن مؤشر “نيكاي” لم يستطع الإغلاق فوي مستوى 28 ألف نقطة، للجلسة الثانية على التوالي، بفضل زيادة المخاوف بشأن انتشار متغير “دلتا”.

ارتفع المؤشر القياسي لفترة وجيزة فوق مستوى 28 ألف نقطة، لكن مكاسبه تراجعت قبل الإغلاق، مثلما حديث خلال تداولات أمس الاثنين.

وسط ترقب اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأسبوع الجاري، والكشف عن نتائج مزيد من الشركات بالولايات المتحدة واليابان.

أنهى مؤشر “نيكاي” جلسة اليوم عند 27970.22 نقطة مرتفعًا بنسبة 0.49%.

لكنه لم يتجاوز مستوى 28 ألف نقطة عند الإغلاق منذ 16 يوليو الجاري.

وربح مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا على ارتفاع تبلغ نسبته 0.64%.

حيث وصل في نهاية الجلسة إلى 1938.04 نقطة.

وجاءت أسهم الشركات المرتبطة بالتعافي الاقتصادي على رأس الرابحين اليوم، بدعم من توقعات انتعاش النمو العالمي خلال الفترة المقبلة.

وسجلت أسهم شركات الطيران في بورصة طوكيو أكبر المكاسب بزيادة تقدر بنحو 3.29%.

ثم المعادن غير الحديدية التي صعد مؤشرها بنسبة 2.09%.

وفي المرتبة الثالثة جاءت شركات الحديد والصلب، التي ارتفعت أسهمها بنسبة 1.74%.

الأسهم الأمريكية تغلق على مستويات قياسية

ارتفعت الأسهم الأمريكية إلى مستويات قياسية في ختام تعاملات أمس الاثنين، وسط ترقب نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

واستمرار الكشف عن نتائج أعمال الشركات الفصلية في الولايات المتحدة عن الربع الثاني من العام الجاري.

فمن المقرر أن تعلن شركات “آبل” و”فيسبوك” و”ألفابت” و”مايكروسوفت” و”أمازون” نتائج أعمالها خلال الأسبوع الحالي.

ويتابع المستثمرون بحذر قرار السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الجاري، بحثُا عن أي مؤشرات بشأن توقيت وكيفية خفض التحفيز النقدي.

في نهاية جلسة أمس، صعد مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.2%، أي ما يعادل 82 نقطة، ليسجل مستوى قياسي يبلغ 35.144 ألف نقطة.

كما ارتفع مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 0.2%، أو ما يعادل 4422 نقطة، ليغلق عند مستوى قياسي.

وارتفع أيضًا مؤشر “ناسداك” بنسبة تقدر بـ 0.03% أي ما يعادل 4 نقاط، لينهي الجلسة عند 14.840 ألف نقطة.

الاسهم الأوروبية ما بين الصعود والتراجع

تباين أداء مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات أمس الاثنين، مع مواصلة الكشف عن نتائج الأعمال الفصلية للشركات.

مازالت الشركات العالمية تعرض نتائجها المالية، والتي تبين من خلالها تحقيق خسارة تبلغ قيمتها 273 مليون يورو خلال الربع الثاني من هذا العام، لكن السهم ارتفاع بنسبة 3.7%.

يراقب المستثمرون تطورات الانتشار الواسع لمتغير “دلتا” سريع الانتشار والإجراءات التي تقوم بها الدول من أجل التصدي له.

كما ينتظرون اجتماع الفيدرالي الأمريكي المقرر عقده غدًا الأربعاء، لمعرقة قرار السياسة النقدية، في ظل استمرار أزمة كورونا.

وانخفض مؤشر “إيفو” لثقة الأعمال في ألمانيا فجأة خلال الشهر الجاري، حيث هبط إلى 100.8 نقطة مقارنة بـ 101.7 نقطة في يونيو، وتوقعات تبلغ 102.1 نقطة.

وانخفض مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي في نهاية المعاملات بنسبة هامشية تقدر بـ 0.08%، أي ما يعادل 0.4 نقطة ليغلق عند 461 نقطة.

في حين استقر مؤشر “فوتسي 100” البريطاني لينهي الجلسة عند 7025 نقطة، بعد إعلان إنجلترا رفع باقي الإجراءات الاحترازية التي اتخذت خلال فترة الوباء.

وهبط مؤشر “داكس” الألماني بنسبة 0.3% خاسرًا نحو 50 نقطة، ليصل في نهاية المعاملات إلى 15.618 ألف نقطة.

صعد مؤشر “كاك” الفرنسي بنسبة تبلغ 0.1%، أي ما يعادل نحو 9 نقاط، ليغلق جلسة أمس الاثنين عند 6578 نقطة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …