السبت , يونيو 15 2024
الأسهم اليابانية والأوروبية تتراجع بفعل انتشار متغير "دلتا"
الأسهم اليابانية والأوروبية تتراجع بفعل انتشار متغير "دلتا"

قفزة بالأسهم اليابانية والأوروبية مع انحسار مخاوف أوميكرون

الأسهم اليابانية والأوروبية ترتفع بدعم من انحسار مخاوف أوميكرون: ارتفعت مؤشرات الأسهم اليابانية اليوم الثلاثاء، بفعل انحسار المخاوف المتعلقة بالتأثير المحتمل للسلالة الجديدة أوميكرون على انتعاش الاقتصاد العالمي.

وزاد إقبال المستثمرين على شراء أسهم التكنولوجيا مثل مجموعة سوفت بنك، وشركات السياحة والسفر.

قفز المؤشر نيكي الياباني بنسبة 1.89%، ليغلق جلسة اليوم عند 28455.60 نقطة، مسجلًا أكبر مكاسبه بالبنسبة المئوية في أكثر من شهر.

كما صعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقًا بنسبة 2.17%، ليصل إلى 1989.85 نقطة.

تأثرت الأسهم اليابانية بصعود مؤشرات بورصة وول ستريت الأمريكية مساء أمس الاثنين. بعد انتشار أنباء عن انحسار المخاوف بشأن متحور أوميكرون الجديد.

وارتفعت معنويات المستثمرين عقب التصريحات الإيجابية التي أدلى بها مسؤؤل أمريكي كبير بشأن السلالة الجديدة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا.

انتعاش أسهم السفر والطيران

انتعشت الأسهم المستفيدة من عودة الأنشطة الاقتصادية، حيث جاءت شركات الطيران ومشغلي خدمات السكك الحديدة على رأس الأسهم الرابحة اليوم.

ارتفعت  شركات الطيران بنسبة 4.17%، بعد إعلان عودة الرحلات الجوية، مع العمل بالإجراءات الاحترازية.

وصعدت أيضًا أسهم مشغلي خدمات السكة الحديدة بنسبة 3.06%.

وربح سهم مجموعة سوفت بنك، المستثمر العالمي في شركات التكنولوجيا. والذي تسبب في انخفاض مؤشر نيكي خلال الجلسة السابقة 7.94% اليوم الثلاثاء.

وبذلك يكون سوفت بنك صاحب أكبر نسبة مكاسب على مؤشر نيكي الياباني.

قفزة قوية في الأسهم الأوروبية

ارتفعت الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء إلى أعلى مستوى له في أكثر من أسبوع، نتيجة ارتفاع شهية المستشمرون مع تراجع المخاوف بشأن أوميكرون.

انتعش قطاع التكنولوجيا مع انحسار المخاوف المتعلقة بالسلالة الجديدة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا.

كما ارتفعت شركات التعدين، بعد إعلان الحكومة الصينية تخفيف سياستها النقدية.

بحلول الساعة 08:27 بتوقيت جرينتش، صعد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 1.4%.

ارتفع سهم شركة ستيلانتس لصناعة السيارات بنسبة 2%. بفضل خطط توليد حوالي 4 مليار يورو أي ما يعادل 4.52 مليار دولار من الإيرادات الإضافية بقدوم عام 2026.

وتحقيق نحو 20 مليار يورو بحلول عام 2030 من عروض البرمجيات، بحسب التوقعات.

وربحت شركة المدفوعات الفرنسية Worldline بنسبة تبلغ 2.6%، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء.

بعد إعلان يوروبنك، واحد من أكبر أربعة مقرضين في اليوبان موافقته على بيع 80% من تجاره الذين يحصلون على أعمال تجارية إلى الشركة. من أجل تعزيز قاعدته الرأسمالية.

في المقابل، تراجعت القطاعات الدفاعية مثل الاتصالات والمشروبات والأغذية والمرافق. وكانت من بين أصغر الرابحين اليوم.

قطاع التكنولوجيا والتعدين أبرز الرابحين

ارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة تبلغ 3.1%، بعد أن سجلت أدنى مستوى لها في نحو سبعة أسابيع خلال تعاملات أمس الاثنين.

وشهدت أسهم شركات التكنولوجيا خلال الجلسة السابقة موجة بيع قوية. في ظل زيادة المخاوف من التضخم المرتفع بجانب السلالة الجديدة.

وقفزت أسهم شركات التعدين بنسبة 2.6%، بعد إعلان البنك المركزي الصيني خفض كمية النقد التي يجب على البنوك الاحتفاظ بها في الاحتياطي.

وأدى قرار المركزي الصيني إلى زيادة أسعار المعادن. حيث توقع المستثمرون تحقيق دفعة اقتصادية للصين أكبر مستهلك للمعادن على مستوى العالم.

كانت مؤشرات الأسهم العالمية قد تعرضت الأسبوع الماضي لموجة بيع قوية. أدت إلى تراجع أغلب المؤشرات، عقب الإعلان عن اكتشاف السلالة الجديدة أوميكرون.

ودفعت المخاوف من التأثير المحتمل للسلالة الجديدة على نمو الاقتصاد العالمي. المستثمرين إلى الابتعاد عن الأصول عالية المخاطر.

لكن مع انحسار مخاوف أوميكرون بعد التصريحات الإيجابية التي أدلى بها مسؤؤل أمريكي كبير حول المتغير الجديد. فإن الأسواق العالمية انتعشت من جديد.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …