الإثنين , يونيو 17 2024
الذهب يتراجع مع قرب إنهاء دعم الاحتياطي الفيدرالي
الذهب يتراجع مع قرب إنهاء دعم الاحتياطي الفيدرالي

الذهب يتراجع مع قرب إنهاء دعم الاحتياطي الفيدرالي

الاحتياطي الفيدرالي يضعف الذهب ويقوي الدولار الأمريكي: انخفضت أسعار الذهب اليوم الخميس، مع صعود الدولار إلى أعلى مستوياته في 10 أشهر، عقب اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

ففي تمام الساعة 06:40 بتوقيت جرينتش، تراجع الذهب خلال التعاملات الفورية بنسبة 0.5%، ليصل إلى 1779.52 دولار للأوقية.

كما انخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.3% لتصل إلى 1779.50 دولار.

ويرى المحللون أن المعدن الأصفر خسر اليوم القليل من الزخم الصعودي. بسبب زيادة مخاوف المستثمرين من أن يبدأ الاحتياطي الفيدرالي في تقليص مشترياته من السندات في نهاية هذا العام.

وأضافوا أنه سيتم تحديد حركة سعر المعدن الأصفر خلال الأيام القليلة القادمة من خلال التوقعات المتعلقة بتقليص الاحتياطي الفيدرالي لمشترياته من السندات.

أشار محضر السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أمس الأربعاء إلى أنه يدرس تقليص التحفيز النقدي الهائل خلال فترة الوباء بحلول نهاية العام.

وصرح أعضاء البنك المركزي الأمريكي بأنه صار من الممكن تخفيف برنامج شراء السندات بحلول نهاية هذا العام. في حال استمرار تحسن الاقتصاد كما هو متوقع.

البيانات الاقتصادية القوية للاحتياطي الفيدرالي تزيد احتمالية تقليص شراء السندات

كانت الحكومة الأمريكية قد أعلنت هذا الأسبوع عن بيانات اقتصادية قوية تفوق التوقعات. مما يؤكد تعافي الاقتصاد الأمريكي جزئيًا من توابع جائحة كورونا.

ارتفع عدد الوظائف الأمريكية في القطاعات غير الزراعية بنسبة تفوق توقعات الأسواق والمحللين. واستقر معدل التضخم خلال الشهر الماضي.

دفعت هذه البيانات القوية مجلس الاحتياطي إلى مناقشة رفع أسعار الفائدة وتقليص برنامج مشتريات السندات في نهاية العام الجاري.

لكن محضر الاجتماع الأخير للمجلس أكد على أهمية تقارير الوظائف الأمريكية خلال الأشهر القادمة. وجعل تعافي سوق العمل شرطًا أساسيًا لرفع الفائدة.

كما أكد على ضرورة تحقيق مكاسب قوية لتأكيد توقعات المجلس. وحتى يكون على ثقة بأن فيروس كورونا والسلالة الجديدة لم تؤثر على تعافي الاقتصاد.

يشار إلى أن أسعار الذهب انخفضت إلى أدنى مستوى في أكثر من أربعة أشهر، حيث سجل 1،684.37 دولارًا. عقب الكشف عن بيانات الوظائف غير الزراعية القوية لشهر يوليو.

الدولار يصعد من جديد

ارتفع الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الخميس إلى أعلى مستوى له في نحو 10 أشهر. عقب الإعلان عن نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

كما صعد مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية-  إلى أعلى مستوى له في تسعة أشهر.

وبالطبع تأثر المعدن الأصفر بارتفاع الدولار، حيث أصبح الذهب مكلفًا لحاملي العملات الأخرى، مما أدى إلى تراجع أسعار الذهب.

زاد إقبال المستثمرين القلقين نحو الأصول الآمنة، مع زيادة احتمالية إنهاء دعم الفيدرالي خلال الأشهر القليلة المقبلة، وزيادة المخاوف بشأن النمو العالمي.

كما أن الارتفاع القوي في حالات الإصابة بفيروس كورونا ومتغير “دلتا” حد من شهية المستثمرين، ودفعهم نحو الأصول الآمنة خاصة بعد التقلبات القوية التي شهدها سوق الأسهم العالمية أمس.

سجلت الأسهم العالمية في ختام تعاملات أمس الأربعاء وخلال التعاملات المبكرة اليوم تراجعًا قويًا، بسبب محضر الاجتماع الأخير للاحتياطي الأمريكي.

ويرى المحللون أن الضغوط ستزداد على المعدن الأصفر خلال الأيام المقبلة، في ظل استمرار الحديث عن اتجاه الاحتياطي الفيدرالي نحو تشديد السياسة النقدية وتقليص مشتريات السندات.

أداء المعادن النفيسة الأخرى

هبطت أسعار الفضة خلال التعاملات الفورية اليوم بنسبة تقدر بـ 0.9% لتصل إلى 23.26 دولار للأوقية.

وتراجع البلاتين بنسبة 1.2% ليسجل في نهاية تعاملات اليوم 982.94 دولار.

كما تراجع البلاديوم بنسبة 0.6% ليصل إلى 2413.02 دولار، وذلك أن وصل إلى أدنى مستوى له منذ منتصف مارس عند 2409.68 دولار.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …