السبت , ديسمبر 2 2023
ما هو صندوق الاستثمار؟
ما هو صندوق الاستثمار؟

ما هو الاستثمار؟

الاستثمار، تعرف عليه؟ وتعلم كيفية جني الأموال: بناء ثروة من خلال الاستثمار في سوق المال، لا يحتاج فقط إلى اختيار أسهم الشركات الأفضل من حيث الأداء في البورصة، فالأمر أكبر من ذلك.

يعتمد الاستثمار الناجح على تكوين محفظة متنوعة وكبيرة تضم أسهم شركا2ت وقطاعات عديدة، ومهارة كبيرة في انتقاء الأسهم القوية.

بالإضافة إلى التحليل الدائم لبيانات هذه الأسهم بشكل منفرد، فالاستثمار الناجح يحتاج إلى مجهود كبير ومتابعة دائمة لكل ما يدور في السوق.

لذا عملت أسواق المال العالمية على تطوير منتجات استثمارية توفر للأشخاص بدائل جاهزة تخضع لإدارة جيدة، مقابل تكلفة بسيطة نسبيًا.

يتم تسمية هذه البدائل بـ “الصناديق الاستثمارية” التي يمكن للمستثمر أن يشتري حصة بها حتى يضمن المساهمة بمجموعة متنوعة من الأسهم.

ما هو صندوق الاستثمار؟

صندوق الاستثمار هو أداة من الأدوات الاستثمارية التي يتم إدارتها بواسطة أشخاص محترفين ومتخصصين في السوق المالي.

كما يساعد الصندوق الاستثماري في تنمية وزيادة رؤوس الأموال من خلال بيع الأسهم والتي هي وحدات ضمن مجموعة من الأوراق المالية.

يستثمر الصندوق الاستثماري رأس المال في حزمة مشتركة تًمس محفظة استثمارية.

حيث تجمع الأوراق المالية والمنتجات والأسهم المتوافقة مع الصندوق.

ويُعرف الصندوق الاستثماري أيضًا بأنه برنامج استثماري يعتمد في تمويله على مجموعة من المساهمين الذين يستثمرون أموالهم في ممتلكات مختلفة.

كما يُعرف أيضًا بأنه خدمة مالية تعتمد على وجود خبراء ماليين متخصصين في استثمار الأموال الخاصة بالأفراد التابعين لأكثر من شركة مختلفة.

أنواع صناديق الاستثمار؟

تعد الصناديق الاستثمارية واحدة من أكثر الاستراتيجيات انتشارًا على مستوى العالم لتحقيق عوائد قوية، والوصول إلى الأهداف الاستثمارية.

لكن حتى يتمكن للمستثمر الاستفادة من الصناديق الاستثمارية، يجب أن يكون على دراية بأنواعها وأن يختار النوع المناسب له، وإليكم أنواع صناديق الاستثمار:-

– صناديق الاستثمار ذات العوائد الدورية

يطلق عليها أيضًا “صناديق الدخل” وهي صناديق تهتم في المقام الأول باستثمار الأدوات ذات العوائد المالية الثابتة، والتي يتم توزيعها بشكل منتظم.

مثل السندات التي تناسب حاجات المساهمين في المحافظ الذين يرغبون في تحقيق عوائد دائمة مع نسبة قليلة من المخاطرة.

– صناديق استثمار النمو الرأسمالي

تستثمر هذه الصناديق في الأسهم المعروف أنها تنمو رأسماليًا خلال فترة زمنية طويلة.

وهذا النوع من الصناديق يناسب المستثمرين الذين يرغبون في التعامل مع الاستثمارات طويلة المدى.

– صناديق الاستثمار المتوازنة

واحدة من أنواع الصناديق الاستثمارية التي تسعى إلى تحقيق أهداف معينة.

مثل جني الأرباح والنمو المعتدل لرؤوس الأموال مع الحفاظ عليه في نفس الوقت.

هذه الصناديق تناسب المستثمرين الذين يرغبون في جمع عوائد مالية مناسبة مع وجود نسبة مخاطرة.

ولكن يجب أن تكون معتدلة وليست مخاطرة عالية.

– صناديق السياسة الاستثمارية المندفعة

وتشبه هذه الصناديق صناديق النمو الرأسمالي، إلا أن الفرق بينهما أنها تسثمر في أوراق مالية ذات نسبة عالية من المخاطرة، من أجل تحقيق أرباح هائلة في وقت قياسي.

هذه الصناديق تناسب المستثمرين الراغبين في بناء ثروة هائلة والذين يتحملون نسب المخاطرة المرتفعة، ويتعامل معها كبار رجال الأعمال.

 – صناديق المؤشرات

وهو نوع من أنواع الصناديق الاستثمارية التي تعتمد بشكل أساسي على الاستثمار ضمن مجموعة من الأسهم القوية، التي تتميز بارتفاع مؤشرها بشكل دائم في سوق الأوراق المالية.

– صناديق السوق المالي

وهي صناديق استثمارية قصيرة الأجل مثل شهادات الادخار التي تصل فترة استحقاقها إلى حوالي ثلاثة أشهر، أو أذونات الخزانة.

كما تناسب هذا النوع من الصناديق المستثمرين الذين يرغبون في المحافظة على معدلات سيولة مالية عالية.

– صناديق الاستثمار الإسلامية

وتعتبر عبارة عن مجموعة من الصناديق الاستثمارية التي تلتزم بالتشريعات الإسلامية عند الاستثمار في الأصول المالية. وتشرف عليها لجنة تابعة للمؤسسة المالية المسؤولة عن إدارة الصندوق.

 أهم مميزات صناديق الاستثمار

وأهم ما يميز الصناديق الاستثمارية التنوع، حيث إنها توفر سلة من الأوراق المالية المختلفة التي تساهم في تنويع محتويات المحفظة الاستثمارية.

كما توفر الصناديق الاستثمارية المشتركة العديد من أنواع الأسهم.

أي أنها تساعد المستثمرين المبتدأين أصحاب رأس المال البسيط في شراء الأسهم المناسبة لهم.

كما تتم إدارة الصناديق الاستثمارية بشكل محترف تمامًا يضمن لك تحقيق الأرباح التي تطمح إليها، كما أنها تجعلك بعيد عن المغامرة والمخاطرة.

الصناديق الاستثمارية تُدار بواسطة مجموعة من مُدراء الاستثمار المحترفين والمتخصيين، الذين يمتلكون خبرة كبيرة في هذا المجال.

هناك أنواع عديدة من صناديق الاستثمار، بالتالي يمكن لكل مستثمر أن يختار النوع الذي يتناسب مع حجم استثماراته وأهدافه.

يمكن لكل مستثمر أيضًا أن يختار نسبة المخاطرة أيضًا، هناك صناديق ذو مخاطرة عالية. تناسب كبار رجال الأعمال وصناديق ذو مخاطرة معتدلة ومنعدمة المخاطرة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …