الإثنين , يونيو 17 2024
ما هو التداول بالاسهم؟
ما هو التداول بالاسهم؟

ما هو التداول بالاسهم؟

التداول بالاسهم.. ما هو وكيف تبدأ الاستثمار من خلاله: تعتبر عملية التداول من أهم وسائل تحقيق الأرباح وبناء الثروات، فهي طريقة مضمونة لكسب الأموال وتحقيق الكثير من الأهداف الاستثمارية.

خلال العقود الأخيرة، زاد عدد الأشخاص المقبلين على التداول في البورصات العالمية. بفضل المكاسب الكبيرة التي يحصدها المستثمرون من وراء هذه العمليات.

التداول عالم واسع وكبير من السهل الدخول إليه، ولكن من الصعب التعامل معه في البداية. فهو يحتاج إلى دقة عالية وتركيز شديد وكفاءة وقدرة على اتخاذ أفضل القرارات الاستثمارية في أنسب الأوقات.

إذا أردت دخول عالم الاستثمار والتداول، ستجد نفسك أمام خيارات عديدة، الاسهم، السندات، السلع، العملات الأجنبية، العملات الرقمية المشفرة.

التداول بالاسهم من أشهر أنواع التداول وأفضلها، من خلاله يمكنك جني الكثير من المكاسب. وتحقيق أفضل النتائج والوصول إلى أهدافك الاستثمارية في وقت قياسي.

من خلال هذه المقالة، سنتعرف على معنى التداول بالاسهم، والعوامل التي تؤثر على أسعار الاسهم. وأفضل طرق لتحقيق الأرباح من خلال التداول بالاسهم، وكيف يمكن البدء فيه.

ما هو التداول بالاسهم؟

التداول بالاسهم، هو عبارة عن عملية بيع وشراء الاسهم في إحدى الشركات المدرجة في البورصات العالمية. من أجل تحقيق أرباح من خلال تغير الأسعار ما بين الصعود والانخفاض عند استخدام عقود فروقات التداول.

الآن صارت عملية التداول سهلة وبسيطة وليست معقدة كما كانت من قبل. فالآن صار بإمكانك شراء الاسهم من خلال جهاز الكمبيوتر أو الهاتف المحمول أو اللاب توب أو الوسيط الإلكتروني.

قديمًا، كان على المتداولين الذهاب إلى البورصة لشراء الاسهم التي يرغبون في التداول عليها وكانت تسمى هذه العملية بـ “حفرة التداول”.

الآن، يمكن للمستثمر التحكم في شراء وبيع الأسهم في الشركات المدرجة من خلال إحدى البورصات. وإدارة المحفظة الاستثمارية من خلال الإنترنت فقط.

إذا كنت مستثمر مبتدأ وليس لديك خبرة كافية لإدارة حسابك، يمكنك الاستعانة بوسيط التداول. فهو حلقة الوصل بينك وبين البورصة، لذا عليك اختياره بدقة عالية.

تداول الان

كيف يمكنك البدء في التداول بالاسهم؟

في البداية، ابدأ في البحث عن أكبر الشركات التي تحقق أرباح سنوية قوية. وابدأ في التداول في أسهم تلك الشركات، حتى تكون على ثقة بأنك ستجني أرباح جيدة.

حاول أن تنوع في المحفظة الاستثمارية الخاصة بك، حتى تكون في مأمن من الخسارة. أو على الأقل تقليل الخسائر والمخاطرة، وحصد الأرباح التي تطمح إليها.

بعد أن تستقر على الاسهم التي تنوي التداول عليها، قم بإنشاء حساب تداول الاسهم. وابدأ في عمليات التداول الخاصة بك.

إذا كنت متداول مبتدأ وليس لديك الخبرة الكافية لإدارة عمليات التداول الخاصة بك، يمكنك اختيار وسيط إلكتروني لمساعدتك في إدارة محفظتك الاستثمارية.

أهم ما يميز تداول الأسهم هو الربح الهائل الذي يمكن للمستثمرين تحقيقه في وقت قصير. ولكن نسبة المخاطرة به ليست بسيطة، لذا عليك التعامل بحذر ودقة شديدة.

لا يحتاج فتح حساب لتداول الاسهم إلى مبالغ كبيرة، حيث يمكنك إنشاء حساب بإيداع 100 دولار كحد أدنى. بجانب رسوم التداول التي تبدأ من 0.02 دولار للسهم الواحد، ورسوم الحد الأدنى للتداولات والتي تبلغ 1 دولار على الأسهم الأمريكية.

أهم العوامل المؤثرة

يعتقد بعض المستثمرين وخاصة الجدد أن سعر السهم يعكس أرباح الشركة أو العائدات المدفوعة للمساهمين. لكن يوجد عدد كبير من العوامل بخلاف الأرباح تؤثر على أسعار الاسهم..

وبالتالي فإن أسعار الاسهم لا تتوقف على عامل محدد، لذا يجب أن نضع العوامل الأخرى في الاعتبار، والتي من أبرزها:-

 – قيمة العملات

تتقلب قيمة العملات بشكل مستمر مقابل بعضها البعض على مدار اليوم، لذا يجب متابعة أداء العملات أول بأول. حيث إن الشركات تستفيد من صعود عملة بلادها نظرًا لارتفاع قوتها الشرائية.

– أسعار النفط

تتأثر الشركات التي تعتمد في أعمالها على النفط مثل شركات الطيران بأي تغيير يطرأ على سوق النفط العالمي، ومعدل المخزونات، حيث ترتفع أسهم تلك الشركات مع ارتفاع أسعار النفط والعكس.

– القوانين الجديدة

عالم التداول يحكمه العديد من القواعد والتشريعات والقوانين التي يجب على المتداولين العمل بها والإلتزام بتطبيقها، وبالتالي فإن أي قانون جديد قد يؤثر على اسهم الشركات.

كما أن التشريعات الجديدة التي تصدرها الدول مثل القوانين الجديدة المتعلقة بضرائب الشركات، سيكون لها تأثير على أرباح الشركات التي تعمل بها.

– معدل الفائدة

من أهم العوامل التي تؤثر بشكل قوي وكبير على عملية التبادل، حيث إن خفض معدل الفائدة يمنح أسواق الاسهم العالمية انتعاشة كبيرة.

يشار إلى أن أسعار الفائدة يتم تحديدها من قبل البنوك المركزية العالمية، وتختلف من دولة لأخرى، حيث الوضع الاقتصادي لكل دولة.

– توقعات الأسواق

تؤثر توقعات الأسواق والمحللين على هذا السوق، ففي بعض الأوقات قد لا يقع الأمر بالفعل، لكن تتحرك أسواق الأسهم صعودًا وهبوطًا وفقا لهذه التوقعات.

وفي حالة عدم حدوث التوقعات على أرض الواقع، تعود الأسواق مرة أخرى إلى مستويات التداول الطبيعية.

تداول الان

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …