الخميس , أبريل 18 2024
الدولار يتراجع قبيل الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية
الدولار يتراجع قبيل الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية

الدولار يستقر والمستثمرون في انتظار اجتماع الفيدرالي

الدولار الأمريكي مستقر قبيل نتائج اجتماع الفيدرالي: استقر الدولار الأمريكي اليوم الأربعاء بالقرب من مستوياته المرتفعة التي سجلها خلال الأسابيع الأخيرة، قبيل اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

وحافظ مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية- على مستوى 94.11. ليظل قريبًا من 94.563 أعلى مستوى له خلال العام.

يترقب المستثمرون نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي المقرر انعقاده في وقت لاحق من اليوم. لاتخاذ قرار بشأن السياسة النقدية.

ومن المتوقع أن يُعلن المجلس عن موعد بدء التحفيز النقدي الخاص بفترة جائحة كورونا. وطريقة التعامل مع الضغوط التضخمية.

 أداء العملات الأخرى غير الدولار الأمريكي

استقر الدولار الأمريكي مقابل العملة الأوروبية عند مستوى 1.1579 دولار، ليظل قريبًا من أدنى مستوياته الذي سجله خلال أكتوبر الماضي عند 1.1522.

وهو أعلى مستوى سجله الدولار أمام اليورو منذ يوليو 2020.

وارتفع الدولار أمام الين الياباني، ليتم تداوله اليوم عند 113.94 ين، قرب أعلى مستوى له في نحو أربع سنوات.

استقر الدولار الأسترالي أمام الدولار الأمريكي عند 0.7448 دولار، بعد أن انخفاض خلال تعاملات أمس بنسبة 1.2%.

وانخفض الدولار النيوزيلندي بنسبة 1% أمس الثلاثاء، قبل أن يرتفع اليوم بنسبة 0.3% ليصل إلى 0.7134 دولار، مستفيدًا من بيانات توظيف قوية.

وتراجع الجنيه الإسترليني خلال تعاملات اليوم الأربعاء ليسجل أدنى مستوى له في نحو أسبوعين عند 1.3606 دولار.

المستثمرون يتابعون نتائج اجتماع الفيدرالي

يتطلع المستثمرون إلى بدء مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في خفض التحفيز النقدي بشكل أسرع من البنوك المركزية في اليابان وأوروبا.

ويتوقع المحللون إعلان البنك الفيدرالي عن خفض برنامج شراء الأصول الذي يبلغ 120 مليار دولار شهريًا.

ويتابع المستثمرون نتائج الاجتماع بحثًا عن أي أدلة حول توقيت رفع أسعار الفائدة، بعد شهر من التقلبات القوية في سوق السندات، خوفًا من ارتفاع الأسعار في وقت أقرب من المتوقع.

كان بنك الاحتياطي الأسترالي قد أعلن أمس الثلاثاء تخليه عن هدف العائد قصير الأجل، وتراجع عن توقعاته بإبقاء أسعار الفائدة عند أقل مستوي لها حتى عام 2024.

بالرغم من تراجع الدولار الأسترالي، حيث إن البنك قرر التراجع عن التسعير القوي لارتفاعات العام المقبل.

يشار إلى أن الدولار الأسترالي قد تراجع أمس مقابل الدولار بنسبة 1.2%، واستقر اليوم عند 0.7430 دولار اليوم الأربعاء.

وتراجع الدولار النيوزلندي بنسبة 1% خلال تعاملات أمس، قبل أن يتلقى دعمًا اليوم الأربعاء من بيانات العمالة ليصل إلى 0.7123 دولار.

ومن المقرر أن يجتمع بنك إنجلترا هذا الأسبوع، لبحث سبل مواجهة التضخم المرتفع، في ظل تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

ومن المتوقع أن يقرر البنك رفع أسعار الفائدة بنسبة بسيطة، في محاولة منه للتغلب على الضغوط التضخمية.

لكن تراجع اليورو اليوم يشير إلى احتمالية تعرض العملة الأوروبية لمزيد من الهبوط خاصة في ظل توقعات استمرار التضخم المرتفع حتى منتصف عام 2022.

 توقعات متزايدة بتشديد السياسة النقدية

صرح جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي أكثر من مرة أن المجلس لن يقرر خفض التحفيز النقدي الهائل إلا بعد تعافي سوق العمل الأمريكي.

وكان الاقتصاد الأمريكي قد تعافى بالفعل بشكل تدريجي من توابع أزمة كورونا، خلال النصف الأول من العام الجاري.

لكن الاقتصادات الكبرى تعرضت خلال الأشهر الأخيرة إلى عدد من التغيرات، أدت إلى تباطؤ نمو اقتصاداتها.

كشفت البيانات الرسمية الأخيرة، ارتفع معدل التضخم إلى مستويات قياسية غير مسبوقة، وتباطؤ نمو الوظائف في الولايات المتحدة.

كما أظهرت البيانات الاقتصادية في أوروبا والصين، تباطؤ نمو الاقتصاد خلال الربع الثالث من هذا العام، مما يزيد احتمالية تشديد السياسة النقدية.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …