الثلاثاء , مايو 17 2022
الدولار يصعد عقب بيانات التضخم وقبيل اجتماع الفيدرالي
الدولار يصعد عقب بيانات التضخم وقبيل اجتماع الفيدرالي

العملات الأجنبية تتراجع أمام الدولار الأمريكي باستثناء الين

الدولار الأمريكي يرتفع أمام معظم العملات باستثناء الين الياباني: انخفضت أسعار أغلب العملات الأجنبية اليوم الأربعاء أمام الدولار الأمريكي، في حين حافظ الدولار على مكاسبه واستقراره.

أدى الارتفاع القوي في عائدات سندات الخزانة الأمريكية إلى تسجيل مكاسب حادة مقابل العملة الأوروبية.

وتجاوز الدولار مستويات الدعم التي تم تحديدها خلال الأشهر الأخيرة، وسط التوقعات المتزايدة برفع أسعار الفائدة الأمريكية مبكرًا.

كانت عوائد السندات الأمريكية قد ارتفعت خلال جلسة أمس الثلاثاء إلى أعلى مستوى لها في عامين، مما عزز قوة الدولار.

وألمح عدد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي بقرب تشديد السياسة النقدية في ظل استمرار ارتفاع الضغوط التضخمية.

وصرح جيروم باول، رئيس المجلس، أن الاقتصاد الأمريكي تعافى بدرجة كبيرة. تجعل من الممكن رفع أسعار الفائدة في وقت أسرع مما كان متوقعًا.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في السادس والعشرون من الشهر الجاري. لاتخاذ قرار بشأن السياسة النقدية.

توقعات بزيادة قوة الدولار الأمريكي

بعد ارتفاع عوائد السندات أمس، تم تسعير أكثر من ارتفاع بسيط في اجتماع مارس المقبل. ويتوقع المحللون أن يتم رفع الفائدة ضمن الحد الأدنى من نطاق ربع إلى نصف نقطة أساس.

ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عامين بـ 15 نقطة أساس خلال جلستين. لتتجاوز مستوى 1%.

وقفزت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات اليوم الأربعاء. لتسجل أعلى مستوى لها في نحو عامين عند 1.9%.

ومن المتوقع أن تقوم العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي بتسعير ثلاث زيادات أخرى خلال العام الجاري.

وفي حال تحقق هذه التوقعات، فإن قوة الدولار الأمريكي ستزداد. وسيصل إلى مستويات جيدة مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

من ناحية أخرى، يتابع المستثمرون عن كثب الموقف الحالي في أوكرانيا. في ظل الأزمة العسكرية القائمة بينها وبين موسكو.

يسعى أنتوني بلينكين، وزير الخارجية الأمريكي، إلى نزع فتيل الأزمة مع موسكو. خلال لقائه بوزير الخارجية الروسي هذا الأسبوع في جنيف.

أسعار العملات الأجنبية اليوم

نجح الدولار الأمريكي في الحفاظ على أغلب مكاسب التي سجلها خلال جلسة أمس الثلاثاء. والتي بلغت 0.5%، حيث تم تداوله اليوم عند 95.76.

تلقى الدولار دعمًا كبيرًا من صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأعلى مستوياتها في عامين. قبيل اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع المقبل.

يتابع المتعاملون بحذر شديد وخوف نتائج اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي. ويبحثون عن أي إشارات حول توقيت رفع سعر الفائدة.

أدت التحركات في سوق السندات الأمريكية إلى عدم استقرار المتداولون في سوق الأسهم. مما قدم بعض الدعم للين الياباني، عملة الملاذ الآمن، والذي وصل إلى 114.41 للدولار.

ارتفع الين الياباني اليوم الأربعاء مقابل الدولار الأمريكي بنسبة تبلغ 0.02%. ليصل إلى 114.63 دولار.

عادت العملة الأوروبية مرة أخرى إلى متوسطها المتحرك لمدة 50 يومًا عند 1.1327 دولار. بعد تراجعه بنسبة 0.7% خلال جلسة أمس الثلاثاء، وهو أكبر تراجع يومي لها في حوالي شهر.

أما الجنيه الإسترليني فكان دون المتوسط المتحرك لنحو 200 يوم. مع زيادة الحديث عن تحدي القيادة لرئيس الوزراء بوريس جونسون، مما أدى إلى زيادة حالة عدم اليقين.

مازال الدولار الأسترالي يحاول كسر المقاومة تحت 73 سنتًا، حيث تم تداوله عند 0.7192 دولار.

تم تثبيت سعر الكيوي خلال تعاملات اليوم الأربعاء عند مستوى  0.6787 دولار.

أما العملة الصينية، فقد استقر اليوان مقابل الدولار الأمريكي اليوم، ليتم تداوله عند 6.3531 للدولار.

يشار إلى أن الأسواق العالمية بما فيهم سوق العملات الأجنبية، تتابع عن كثب نتائج اجتماعات البنوك المركزية العالمية. هذا الشهر لاتخاذ قرار بشأن السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

أسعار الذهب تتراجع لأدنى مستوى في شهر بسبب صعود الدولار

الذهب يعمق خسائره ويتراجع 3.9% في نهاية الأسبوع

الذهب يعمق خسائره ويتراجع 3.9% في نهاية الأسبوع: تراجعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات يوم …