الخميس , أبريل 18 2024
الدولار يتراجع قبيل الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية
الدولار يتراجع قبيل الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية

الدولار الأمريكي يصعد قبيل الإعلان عن بيانات التضخم

الدولار الأمريكي يرتفع قبيل الإعلان عن بيانات التضخم: ارتفع الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الاثنين، قبيل الإعلان عن بيانات التضخم الأمريكي، وارتفاع عائد سندات الخزانة الأمريكية.

الدولار الأمريكي يرتفع في الجلسة الآسيوية

صعد الدولار خلال التعاملات الآسيوية، بعد أن سجل يوم الجمعة الماضي أفضل أداء أسبوعي في نحو ثلاثة أسابيع. بعد الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية التي جاءت مخيبة للآمال.

وصعد مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية منافسة- بنسبة 0.1% ليصل إلى 92.739.

استفاد الدولار خلال الجلسات السابقة من التدفقات التي تبحث عن الملاذات الآمنة في ظل تقلب أسواق الأسهم. وعدم القدرة على التنبؤ بقرار الاحتياطي الفيدرالي بشأن برنامج التحفيز النقدي.

يهيمن القلق على نفوس المستثمرين من إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي التخلى عن سياسة التيسير النقدي والبدء في تقليص برنامج شراء السندات الهائل.

ويرى المستثمرون أن سوق العمل الأمريكي لم يتعافى بشكل جيد بدليل البيانات الضعيفة التي سجلها خلال شهر أغسطس الماضي. بالإضافة إلى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19.

وقال المحللون إن هناك الكثير من العوامل التي تعزز الدولار الأمريكي في الوقت الراهن. ابرزها عدم وجود أي إشارات حول موعد بدء الاحتياطي الفيدرالي في خفض مشترياته من السندات.

وأشاروا إلى تنامي العزوف عن المخاطرة في الوقت الذي تسجل فيه أغلب الدول ارتفاع قوي في الإصابات بفيروس كورونا بالرغم من انتشار حملات التطعيم مثل بريطانيا وتايلاند وسنغافورة.

 أداء العملات الأخرى

تراجعت العملة الأوروبية مرة أخرى إلى ما دون 1.18 دولار لتصل إلى 1.1792 دولار. وسجل الدولار الأمريكي مكاسب بسيطة أمام الدولارين النيوزيلندي والاسترالي.

كما ارتفع الدولار أيضًا أمام الين الياباني والجنيه الإسترليني، حيث سجل خلال تعاملات اليوم 109.96 ين.

انخفض الدولار الأسترالي بنسبة 0.2% ليسجل اليوم 0.7337 دولار أمريكي. وواجه صعوبات عديدة حتى يظل متماسكًا فوق 0.74 دولار.

وتراجع الدولار النيوزيلندي بنسبة 0.4% ليصل إلى 0.71 دولار. وذلك بسبب إعلان مد الإغلاق في أوكلاند حتى منتصف ليل الحادي والعشرين من سبتمبر.

هبط اليوان الصيني بنسبة ضئيلة حيث سجل اليوم 6.4550 للدولار، متماشيًا مع أداء الأسهم، بعد انتشار أخبار عن أحدث إجراءات تنظيمية تتخذها حكومة بكين ضد قطاع التكنولوجيا.

وخسر الجنيه الإسترليني بنسبة 0.1% ليصل خلال تعاملات اليوم إلى 1.3816 دولار.

أما العملات الرقمية المشفرة فقد تعرضت اليوم لضغوط قوية. وتراجعت بيتكوين بنسبة 0.3%، لتصل إلى 44637 دولار.

وتواجه بيتكوين العديد من التحديات للعثور على قوة دفع فوق متوسطها المتحرك في نحو 20 يوم وفي 200 يوم.

الأنظار تتجه نحو بيانات التضخم

يتابع المستثمرون الآن عن كثب بيانات أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية. لما لها من تأثير على سوق العملات الأجنبية.

كما ينتظر المتعاملون بيانات مبيعات التجزئة وبيانات الإنتاج المقرر الإعلان عنها في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

تعد هذه البيانات مؤشر قوي لما حققه الاقتصاد الأمريكي من تقدم قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي المقرر انعقاده يومي 21 و22 سبتمبر الجاري.

وبحسب توقعات الأسواق والمحللين، فإن معدل التضخم الأساسي لأسعار المستهلكين الأمريكيين قد يتباطأ إلى 4.2%.

ويرى المحللون أن العالم لم يتعافى بعد من توابع جائحة كورونا، وأن إعادة الفتح مازالت تواجه تحديات من قبل المستهلكين الذين يتوخون الحذر.

كما أن هناك العديد من الصعوبات والتحديات التي تقيد قدرة الاقتصاد العالمي على الانتعاش والعودة إلى مستويات ما قبل الجائحة.

وأشاروا إلى أن العالم في حاجة إلى إعادة تطبيق بعض القيود لمواجهة الانتشار الواسع لفيروس كورونا والسلالة المتحورة في ظل استمرار ارتفاع أعداد المصابين.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …