الثلاثاء , يونيو 18 2024
الدولار يصعد مع زيادة توقعات خفض التحفيز النقدي
الدولار يصعد مع زيادة توقعات خفض التحفيز النقدي

الدولار يصعد مع زيادة توقعات خفض التحفيز النقدي

الدولار الأمريكي يصعد مع ارتفاع التوقعات بخفض التحفيز النقدي: ارتفع الدولار الأمريكي اليوم الاثنين أمام الين الياباني، ليسجل أعلى مستوى له في نحو ثلاث سنوات، بفعل بيانات التوظيف الأمريكية التي جاءت أضعف من التوقعات.

يراهن المستثمرون على تمسك مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بقرار خفض مشترياته من السندات خلال الشهر المقبل.

ألمح الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماعه الأخير بقرب البدء في خفض برنامج التحفيز النقدي الهائل الذي بدأ خلال فترة وباء كورونا.

وكانت توقعات السوق تشير إلى تعافي سوق العمل الأمريكي، وارتفاع عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية خلال سبتمبر الماضي.

لكن بيانات الوظائف الصادرة يوم الجمعة الماضية جاءت مخيبة للآمال، وأضعف من توقعات المحللين. مما أدى إلى ارتفاع عائد سندات الخزانة الأمريكية.

وتأثر الين الياباني بالعائد المرتفع، وتراجع إلى 112.84 مقابل الدولار الأمريكي، خلال التعاملات المبكرة في بورصة لندن، وذلك لأول مرة منذ ديسبمبر 2018.

تراجع مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية- إلى 94.137. ليظل بالقرب من أعلى مستوى له في عام.

وكان المؤشر قد ارتفع في وقت سابق من الشهر الجاري إلى 94.504 وهو أعلى مستوى في نحو 12 شهرًا.

توقعات خفض التحفيز تعزز الدولار

مازال الدولار الأمريكي يستمد قوته من توقعات أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي بالبدء في خفض التحفيز النقدي هذا العام.

ومن المتوقع أيضًا أن يعلن البنك المركزي الأمريكي رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب من التوقعات السابقة.

كانت العملة الأمريكية قد تعرضت لموجات هبوط عنيفة منذ بداية وباء كورونا، مع تراجع نمو الاقتصاد العالمي وتباطؤ نمو الوظائف.

لكن قرار الاحتياطي الفيدرالي بإنهاء برنامج التحفيز النقدي الهائل، في ظل إشارات تعافي سوق العمل الأمريكي من توابع الأزمة، عزز الدولار.

وتشير التوقعات إلى احتمالية إعلان المجلس تخفيف التحفيز النقدي بدءًا من الشهر المقبل، بالرغم من بيانات التوظيف الأمريكية التي جاءت أضعف من التوقعات.

يشار إلى أن جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي قد اشترط خلال شهادته الأخيرة أمام الكونجرس الأمريكي، تعافي سوق العمل للبدء في التقليص النقدي.

أداء العملات الأخرى

وتعافت العملة الأسترالية اليوم بنسبة بسيطة، ليلامس أعلى مستوى له في شهر، بفضل ارتفاع أسعار السلع الأولية.

ومع إعلان الحكومة تخفيف الإجراءات الاحترازية في مدينة سيدني أكبر المدن الأسترالية، ولكن بشكل جزئي.

تم تداول الجنيه الإسترليني اليوم عند 1.3634، ليواصل تعافيه من أقل مستوى له في نحو تسعة أشهر.

والذي وصل إليه في نهاية الشهر الماضي، مع زيادة توقعات إعلان بنك إنجلترا رفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم المرتفع.

ارتفع الدولار الكندي اليوم الاثنين، وتم تداوله عند 1.2450، وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى له في شهرين، والذي يبلغ 1.24465 دولار كندي.

تلقى الدولار الكندي دعمًا قويًا من بيانات الوظائف الكندية التي جاءت قوية، في مؤشر لتعافي سوق العمل، بالإضافة إلى أسعار النفط المرتفعة.

أما العملة الأوروبية، فقد تراجعت اليوم أمام الدولار لتسجل 1.1575، وهو مستوى أعلى قليلًا من المستوى الضعيف الذي سجلته يوم الأربعاء الماضي.

وكان اليورو قد سجل في تعاملات نهاية الأسبوع الماضي 1.1529 دولار، وهو أقل مستوى له منذ يوليو 2020.

أداء العملات الرقمية

ارتفعت العملة الرقمية بيتكوين بنسبة 3.5% لتصل إلى مستويات قياسية من الارتفاع خلال الخمسة الأشهر الأخيرة.

وسجلت بتكوين اليوم 57092 دولار، مما أدى إلى زيادة المكاسب التي سجلتها الأسبوع الماضي.

كما ارتفعت العملة الرقمية إيثر بنسبة 5% ليتم تداولها اليوم عند 3620 دولار أمريكي.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …