السبت , يونيو 15 2024
الدولار يصعد مع زيادة العائد على السندات الأمريكية
الدولار يصعد مع زيادة العائد على السندات الأمريكية

الدولار يتراجع بعد 6 أسابيع من الصعود

الدولار الأمريكي ينخفض بعد ارتفاع دام ستة أسابيع: سجل الدولار الأمريكي خلال تعاملات نهاية الأسبوع أول انخفاض له أمام العملات الرئيسية، بعد 6 أسابيع من الصعود.

لامس مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية- مستوى 94.00 نقطة خلال تعاملات يوم الجمعة.

كان الدولار قد تعرض لموجات هبوط قوية منذ بداية العام الجاري، نتيجة تأثير فيروس كوفيد-19 على الاقتصاد العالمي.

ومنذ حوالي شهرين، بدأ الدولار يتعافى بشكل تدريجي، مع إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي قرب البدء في خفض التحفيز النقدي الهائل.

عززت تلميحات الاحتياطي الفيدرالي الدولار ودفعته للصعود إلى مستويات جيدة، خاصة مع ارتفاع عائد سندات الخزانة الأمريكية.

التضخم يرتفع

أعلنت الحكومة الأمريكية يوم الأربعاء الماضي، ارتفاع أسعار المستهلك الأمريكي بنسبة 0.4% على أساس شهري.

وكانت توقعات الأسواق والمحللين تشير إلى ارتفاع المؤشر بنسبة 0.3% فقط خلال شهر سبتمبر 2021.

وكشفت البيانات ارتفاع أسعار المستهلك الأمريكي الأساسي بنسبة 0.5% على أساس شهري.

وهي نسبة تفوق توقعات المحللين، والتي أشارت إلى ارتفاع المؤشر بنسبة 0.2% فقط.

أثرت بيانات التضخم بشكل سلبي على الدولار الأمريكي، ودفعته للتراجع بنسبة بسيطة، بعد اتجاه المستثمرين إلى ملاذات آمنة أخرى.

 الدولار يصعد بفضل بيانات إعانة البطالة

عززت بيانات إعانات البطالة في الولايات المتحدة الدولار بقوة، حيث دفعته للارتفاع مرة أخرى، مع زيادة توقعات خفض التحفيز النقدي.

عكست البيانات تعافي سوق العمل الأمريكي من تداعيات فيروس كورونا، وهو الشرط الأساسي لبدء الاحتياطي الفيدرالي في تقليص مشترياته من السندات الشهرية.

دعمت البيانات توقعات اتجاه مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة قريبًا.

بعد ثلاثة أسابيع من السلبية، جاءت بيانات إعانة البطالة الأمريكية إيجابية الأسبوع الماضي.

وارتفع مؤشر إعانات البطالة الأمريكية بحوالي 293 ألف طلب خلال الاسبوع الماضي، وكانت التوقعات تشير إلى تسجيل 315 ألف طلب.

وكان المؤشر قد سجل خلال الأسبوع الأسبق ارتفاعًا بنحو 236 ألف طلب، مما يشير إلى تعافي سوق العمل الأمريكي.

مبيعات التجزئة المرتفعة تعزز العملة الأمريكية

كشفت البيانات الأمريكية الصادرة يوم الجمعة الماضية، ارتفاع مبيعات التجزئة خلال شهر سبتمبر الماضي.

سجل مؤشر مبيعات التجزئة خلال الشهر الماضي ارتفاعًا تبلغ نسبته 0.7%.

وخالفت القراءة توقعات الأسواق التي أشارت إلى تراجع المؤشر بنحو 0.2% خلال نفس الشهر.

كان المؤشر قد ارتفع خلال شهر أغسطس الماضي بنحو 0.7%، وتم أن يتم مراجعتها إلى 0.9%.

سجل مؤشر مبيعات التجزئة بقيمته الأساسية نمو أعلى من توقعات الأسواق والمحللين، التي أشارت إلى ارتفاعه بنسبة 0.5%.

في الوقت الذي ارتفع فيه المؤشر بنسبة 0.8%، ليعكس انتعاش السوق الأمريكي وتعافيه من توابع جائحة كورونا.

كان مؤشر مبيعات التجزئة الأمريكية قد ارتفع خلال شهر أغسطس الماضي بنسبة 1.8%، وتم مراجعتها إلى 2%.

عززت بيانات مبيعات التجزئة الإيجابية الدولار الأمريكي ودفعته للصعود أمام العملات الرئيسية الأخرى.

خلال تعاملات الاسبوع الماضي، سجلت العملة الأمريكية خسائر بسيطة بسبب زيادة المخاوف حيال تأثر الدولار ببيانات التضخم الأمريكي المرتفعة.

في الوقت الحالي، يستقر مؤشر الدولار عند 94.00 نقطة، حيث يتم تداوله قرب مستوى 39.99 نقطة.

من المتوقع أن يعاود الدولار الصعود مرة أخرى، خاصة بعد تصريحات جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأخيرة.

قال باول أن المجلس سيبدأ في خفض برنامج التحفيز النقدي الهائل الذي بدأ خلال فترة كورونا، منتصف نوفمبر المقبل.

إذا تحقق ذلك بالفعل، فإن الدولار الأمريكي سيصل إلى مستويات قياسية، وسيعود مرة أخرى إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …