الثلاثاء , يونيو 18 2024
الدولار يتراجع قبيل الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية
الدولار يتراجع قبيل الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية

الدولار يتراجع والين واليورو يصعدان قبيل بيانات التضخم

الدولار الأمريكي ينخفض واليورو يرتفع قبيل الإعلان عن بيانات التضخم: استقر الدولار الأمريكي اليوم الثلاثاء، دون مستوياته المرتفعة التي سجلها خلال الأسابيع الأخيرة، قبيل الإعلان عن بيانات التضخم الأمريكي.

ويترقب المستثمرون أرقام التضخم المقرر صدورها في الولايات المتحدة والصين، بحثًا عن أي مؤشرات حول توقيت رفع أسعار الفائدة.

ومن المتوقع أن تظهر بيانات التضخم المنتظر الإعلان عنها غدًا الأربعاء، ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة.

في الوقت الذي تتراجع فيه أسعار السلع عن مستويات مرتفعة لم تشهدها من قبل، نتيجة وباء كورونا.

وتراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 20 و30 عامًا إلى أدنى مستوى لها في نحو سبعة أسابيع.

يشار إلى أن البنوك المركزية حول العالم ألمحت بعدم رفع أسعار الفائدة قريبًا، خاصة في ظل تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

الدولار في انتظار بيانات التضخم

أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي، البدء في تقليص التحفيز النقدي الهائل الذي بدأ خلال موجة كورونا خلال الشهر الجاري.

وأكد جيروم باول، رئيس المجلس أن التضخم المرتفع أمر عابر ومؤقت، وسينتهي قريبًا، وذلك بالرغم من استمرار ارتفاع معدل التضخم الأمريكي.

وأشار باول إلى أن صانعي السياسة بالبنك المركزي الأمريكي يرون أن الوقت الحالي لا يسمح برفع أسعار الفائدة.

وأدت هذه التصريحات إلى إبقاء المتعاملون على صعود العملة الأمريكية خلال التعاملات الأولى من حركة التداول يوم الاثنين الماضي.

على الرغم من انتعاش عوائد سندات الخزانة الأمريكية والذي ساعد في الحد من تسجيل خسائر أكبر.

وتتجه أنظار الأسواق والمستثمرين غدًا إلى بيانات التضخم المقرر الإعلان عنها، لمعرفة اتجاه العملة الأمريكية خلال الفترة المقبلة.

يشار إلى أن الدولار قد تلقى دعمًا كبيرًا خلال الفترة الماضية، بعد تلميح الفيدرالي بقرب إنتهاء التحفيز النقدي.

أداء العملات الأخرى

ارتفع الين الياباني خلال تعاملات اليوم إلى أعلى مستوي له في شهر، وسجلت العملة الرقمية بتكوين مستوى قياسي جديد.

وصعد الين بنسبة 0.4% ليصل اليوم إلى 112.80 مقابل الدولار الأمريكي، مما يزيد توقعات استمرار تباطؤ النمو العالمي على المدى الطويل.

كما أن انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية يشير إلى أن المستثمرون يتوقعون دورة من زيادة أسعار الفائدة بنسبة ضئيلة جدًا.

وارتفعت العملة الأوروبية، التي كانت تراجعت إلى أدنى مستوى لها في نحو 15 شهرًا، عند 1.15135 دولار، خلال تعاملات الأسبوع الماضي.

حيث صعد اليورو بنسبة 0.2%، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء ليصل إلى 1.1606 مقابل الدولار الأمريكي.

وانخفض مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية- بنسبة 0.2%، ليبلغ اليوم 93.878.

وبذلك يكون المؤشر قد استقر قرب منتصف النطاق الذي ظل فيه خلال شهر أكتوبر الماضي.

في المقابل، واصل الجنيه الإسترليني سلسلة الخسائر التي سجلها الأسبوع الماضي، بعد تعافيه وسجل خلال أحدث التعاملات 1.3580.

وذلك بعد أن تراجع إلى 1.3425 دولار خلال تعاملات نهاية الأسبوع الماضي.

وحافظ الدولار النيوزيلندي على الاتجاه الصعودي، بعد أن شهد قفزة كبرة خلال تعاملات أمس الاثنين، حين بلغ 0.7164 دولار.

وسط قلق المستثمرين المتزايد بشأن رفع بنك الاحتياطي النيوزيلندي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في وقت لاحق من هذا الشهر.

واستقر الدولار الأسترالي شديد الحساسية للإقبال على المخاطرة، بأغلب المكاسب التي سجلها خلال التعاملات الليلية، ليستقر اليوم عند 0.7422 دولار.

أداء العملات الرقمية

ارتفعت العملة الرقمية بيتكوين، التي تعد وسيلة تحوط ضد التضخم المرتفع، إلى مستوى قياسي جديد خلال تعاملات اليوم الثلاثاء.

سجلت بتكوين خلال التعاملات الآسيوية 68.564 دولار، بدعم من موجة الأنباء الإيجابية التي انتشرت مؤخرًا.

كما قفزت إيثر هي الأخرى إلى مستوى قياسي، حيث سجلت اليوم 4800 دولار.

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …