الخميس , أبريل 18 2024
الدولار يصعد عقب بيانات التضخم وقبيل اجتماع الفيدرالي
الدولار يصعد عقب بيانات التضخم وقبيل اجتماع الفيدرالي

الدولار الأمريكي يصعد عقب بيانات التضخم وقبيل اجتماع الفيدرالي

الدولار الأمريكي يندفع للأعلى عقب الإعلان عن بيانات التضخم: ارتفع الدولار الأمريكي اليوم الاثنين، خلال التعاملات الأوروبية المبكرة، ليواصل سلسلة المكاسب التي بدأها خلال الجلسة السابقة.

واستفاد الدولار من بيانات التضخم المرتفعة التي أعلنت عنها الحكومة الأمريكية يوم الجمعة الماضي، وتوقعات استمرار ارتفاع التضخم.

عزز التضخم المرتفع توقعات تشديد السياسة النقدية من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي في وقت أقرب من المتوقع.

ومن المقرر أن يجتمع الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء المقبل، لاتخاذ قرار بشأن التضخم المرتفع وخفض التحفيز النقدي.

في تمام الساعة 08:05 بتوقيت جرينتش، ارتفع مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات أخرى، بنسبة 0.1%.

ووصل مؤشر الدولار اليوم إلى 94.243، وهو أقل بنسبة بسيطة من ذروة يوم الجمعة الماضي، حيث بلغ 94.302، وهو أعلى مستوى له منذ 13 أكتوبر.

التضخم الأمريكي يسجل أعلى مستوى في 30 عام

كشفت البيانات الأمريكية الصادرة يوم الجمعة الماضية، ارتفاع معدل التضخم- مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي- بنسبة 4.4% خلال سبتمبر على أساس سنوي.

وهو أعلى مستوى له منذ نحو 30 عام، مما يزيد توقعات تشديد السياسة النقدية للسيطرة على هذا الارتفاع الهائل في التضخم.

يعقد الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع اجتماعًا لمدة يومين لتحديد اتجاه السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة. بعد بيانات التضخم الأخيرة.

ومن المتوقع أن يعلن المجلس بدء تقليص التحفيز النقدي الهائل الذي بدأ خلال فترة وباء كورونا. مع تحسن سوق العمل الأمريكي.

وكان المجلس قد ألمح خلال اجتماعه الأخيرة، خفض مشترياته من السندات الشهرية بحلول منتصف نوفمبر الجاري. مما دعم سعر الدولار ودفعه للوصول لأعلى مستوياته.

ويتوقع محللو بنك جولدمان ساكس رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة لأول مرة بعد الوباء في يوليو 2022.

ويرى المحللون أنه من المحتمل أن تظل نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي أكبر من 3%. وارتفاع مؤشر أسعار المستهلك الأساسي أكثر من 4%، حتى مع خفض التحفيز.

أداء العملات الأخرى غير الدولار الأمريكي

ارتفع الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم أمام الين الياباني بنسبة 0.3%، حيث تم تداوله عند 114.33. وهو مستوى أقل من أعلى مستوى له منذ 20 أكتوبر.

وذلك بعد أن نجح الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم برئاسة فوميو كيشيدا، رئيس الوزراء الياباني في الحفاظ على أغلبية الأصوات في الانتخابات البرلمانية أمس الأحد.

في المقابل، تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2% ليصل إلى 1.3659، قبيل اجتماع بنك إنجلترا يوم الخميس المقبل.

فمن المقرر أن يجتمع بنك إنجلترا هذا الأسبوع لتسليم السياسة النقدية للبلاد خلال الفترة المقبلة، بعد التطورات الجديدة التي طرأت على الاقتصاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن يعلن البنك رفع أسعار الفائدة، في حال رأى أن اقتصاد المنطقة قد تعافى من توابع أزمة كورونا. وصار قادر على التعامل مع التضخم المرتفع.

وتراجع الدولار الأمريكي مقابل الدولار الأسترالي بنسبة تبلغ 0.3% ليتم تداوله اليوم عند 0.7502. ليتراجع عن أعلى مستوى له في نحو 4 أشهر عند 0.7555.

والذي سجله خلال تعاملات الأسبوع الماضي، قبيل اجتماع البنك المركزي الأسترالي غدًا الثلاثاء.

يشار إلى أن البنك المركزي الأسترالي يتعرض الآن لضغوط قوية للتراجع عن قراره بالحفاظ على عوائد السندات المستهدفة لشهر أبريل 2024 بنسبة 0.1%، مع صعود أسعار المنازل.

كما هبط زوج العملات اليورو الأوربي مقابل الدولار الأمريكي إلى 1.1553. لينخفض بنسبة 0.1%، ليرتفع قليلًا من أدنى مستوى له يوم الجمعة عند 1.1535.

وهو المستوى الأدنى له منذ 13 أكتوبر الماضي، عقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس الماضي.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …