السبت , يونيو 22 2024
أسعار الذهب ترتفع بدعم من ضعف الأسهم والدولار‏
أسعار الذهب ترتفع بدعم من ضعف الأسهم والدولار‏

أسعار الذهب ترتفع بدعم من ضعف الأسهم والدولار‏

الذهب يرتفع مستفيداً من التضخم  الأمريكي المرتفع: ارتفعت أسعار الذهب اليوم الأربعاء، بفضل المكاسب المحدودة للأسهم العالمية والدولار الأمريكي، قبيل الإعلان عن نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

ترقبت الأسواق العالمية بحذر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي انعقد أمس الثلاثاء ويستمر اليوم أيضًا، بحثُا عن مؤشرات بشأن السياسة النقدية.

ففي تمام الساعة 07:07 بتوقيت جرينتش، صعدت أسعار المعدن الأصفر خلال التعاملات الفورية بنسبة 0.3%، لتصل إلى 1804.69 دولار.

وارتفعت أيضًا العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.2%، لتصل إلى 1803.40 دولار للأوقية.

التضخم المرتفع يعزز أسعار الذهب

استفاد الذهب من معدل التضخم الأمريكي المرتفع، حيث اتجه المستثمرون إلى شراء الذهب باعتباره أداة تحوط ضد التضخم.

وزاد إقبال المستثمرون على الذهب باعتباره الملاذ الآمن، قبيل نتائج اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اليوم الأربعاء.

من المقرر أن يعلن مجلس الاحتياطي الأمريكي بيان بشأن السياسة النقدية للبنك خلال الفترة المقبلة في تمام الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش في وقت لاحق من اليوم.

يليه مؤتمر صحفي لجيروم باول رئيس مجلس إدارة المجلس، للحديث عن قرارات المجلس وتوقعاته بالنسبة لأسعار الفائدة.

وقد تراجعت السبائك بنسبة 7% خلال شهر يونيو الماضي.

وذلك عقب تلميحات الاحتياطي الأمريكي بتشديد السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة.

وكان مسؤولو المجلس قد توقعوا خلال اجتماعهم الأخير منتصف الشهر الماضي، رفع أسعار الفائدة مرتين بحلول نهاية عام 2023.

مقابل توقعات سابقة خلال أبريل الماضي برفعها مرتين بحلول نهاية عام 2024، لمواجهة التضخم المرتفع خلال فترة وباء كورونا.

يبحث المستثمرون في الاجتماع الحالي عن مؤشرات بشأن كيفية ومتى يبدأ البنك المركزي في تقليص دعمه النقدي في ظل الارتفاع السريع في أسعار السلع.

وكذلك وجهة نظر المجلس في التهديد الذي يلوح في الأفق بعد الانتشار الواسع لمتحور “دلتا” من فيروس كورونا في العديد من دول العالم.

وبحسب البيانات الرسمية، ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم بأكبر نسبة خلال الشهرين الماضيين.

وذلك بعد انخفاض حملات التطعيم ضد الفيروس في دول جنوب شرق آسيا.

وتعد أندونسيا من أكثر الدول الآسيوية الحاملة للفيروس، فمعدل الاختبار الإيجابي بها هو الأسوأ في القارة، خاصة بعد ظهور متغير “دلتا”.

الانتشار الواسع لمتغير “دلتا” خلال الأسابيع الأخيرة زاد من قلق المستثمرون بشأن إعادة فرض قيود على السفر وإعادة الإغلاق مثلما حدث في الموجة الأولى من الوباء.

وقد زاد القلق مع إعلان العديد من الدول الأوروبية والآسيوية فرض حظر تجول، لمنع انتشار الفيروس مرة أخرى، مما دفعهم إلى السبائك كملاذ آمن.

 توقعات المحللين بشأن أسعار الذهب

يرى محللو السلع أن المستثمرون يحتاجون الآن إلى بعض المحفزات الجديدة، لأن المعدن الأصفر عالق في نطاق ضيق حتى الآن.

يشار إلى أن الأسهم الآسيوية عالقة عند أقل مستوى لها في سبعة أشهر خلال تداولات اليوم الأربعاء.

مما دفع المستثمرين إلى السبائك باعتبارها الملاذ الآمن.

كما أن الدولار الأمريكي استقر اليوم دون أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر.

والذي سجله خلال تداولات الأسبوع الماضي، نتيجة تراجع العوائد الحقيقية.

ومع ترقب المستثمرون لنتائج إجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم، لمعرفة قراراته بشأن السياسة النقدية خلال الأشهر المقبلة.

 أسعار السلع الأخرى

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت أسعار الفضة بنسبة 24.82 دولار للأونصة.

وذلك بعد أن تراجعت أمس إلى أقل مستوى لها في أربعة أشهر عند 24.46 دولار خلال تداولات أمس.

وارتفعت أسعار البلاديوم بنسبة 0.7% لتصل خلال تداولات اليوم الأربعاء إلى 2626.93 دولار للأوقية.

وصعدت أسعار البلاتين بنفس النسبة ليصل في نهاية التعاملات إلى 1057.99 دولار للأوقية.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …