الثلاثاء , يوليو 16 2024
الذهب يصل إلى مستويات قياسية وتوقعات باستمرار الصعود
الذهب يصل إلى مستويات قياسية وتوقعات باستمرار الصعود

الذهب يصل إلى مستويات قياسية وتوقعات باستمرار الصعود

الذهب يستمر في الصعود ويصل لمستويات قياسية: واصل المعدن النفيس الصعود خلال تداولات الأسبوع الماضي، وكاد يقترب من مستوى 1.900 دولار للأونصة، في وتيرة متصاعدة من الصعود دامت لمدة سبعة أيام متتالية.

 

وصل سعر أوقية الذهب لأعلى مستوى منذ 8 يناير الماضي، وسجل المعدن الأصفر مستويات صعود قياسية للأسبوع الثالث على التوالي.

عززت بعض المحفزات والتوقعات صعود الذهب لهذا المستوى، ومن ال

الذهب يصل إلى مستويات قياسية وتوقعات باستمرار الصعود
الذهب يصل إلى مستويات قياسية وتوقعات باستمرار الصعود

متوقع أن تواصل السلعة صعودها خلال الأسابيع المقبلة.

أداء المعدن الأصفر

صعدت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الاثنين لتقترب من أعلى مستوى لها خلال ثلاثة أشهر، والتي وصلت لها الأسبوع الماضي.

ووصل سعر العقود الآجلة للذهب تسليم أغسطس المقبل إلى 1885.80 دولار للأوقية، مرتفعا بنسبة 0.37% أي ما يعادل 6.90 دولار.

وارتفع السعر الفوري للمعدن النفيس إلى 0.10% بما يعادل 1.96 دولار ليصل إلى 1883.21 دولار للأوقية.

البيانات الاقتصادية الضعيفة تعزز صعود الذهب

وجاء هذا الصعود مدعومًا بالبيانات الاقتصادية الضعيفة التي أعلنت عنها الحكومة الأمريكية، والتي دعمت توقعات ثبات أسعار الفائدة على الأشهر المقبلة على الأقل.

وقد دعم ذلك إقبال المتداولين على المعدن الأصفر، وساهم في فتح شهيتهم على التداول مرة أخرى.

ويرى المحللون أن تقرير الوظائف الذي أصدرته الحكومة الأمريكية هو أساس الصعود القوي الذي شهده المعدن الأصفر خلال الوقت الحالي.

ساهم هذا التقرير في تقليل توقعات رفع الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة قريبًا، كما قلل من مخاوف زيادة التضخم.

وأشاروا إلى أنه في ظل استمرار صعود الذهب، فمن المتوقع أن يصل خلال الجلسات القادمة إلى مستوى 1850 دولار.

وكانت الحكومة الأمريكية قد كشفت عن بيانات اقتصادية متعلقة بالوظائف الأمريكية والتي جاءت أقل من التوقعات، مما عزز صعود السلعة.

اتجاهات الذهب وبيانات الاحتياطي الفيدرالي

كشفت بيانات التضخم التي أعلنت عنها الحكومة الأمريكية، ارتفاع كبير لمعدل التضخم خلال شهر أبريل الماضي.

وجاء معدل التضخم الأمريكي مرتفعا بنحو ثلاثة أضعاف توقعات المحللين، حيث ارتفع المؤشر بنسبة +0.9 % .

في حين كانت الأسواق تتوقع ارتفاع قدره +0.3%، وقد دفع هذا الارتفاع الشهري الكبير الأسواق لتوقع تغيير في السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وكان رئيس البنك قد صرح أكثر من مرة بأن ارتفاع معدل التضخم سيكون مؤقت وعابر ولن يستمر طويلا.

لكن بالرغم من تلك التصريحات، يتوقع المستثمرون اضطرار الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة قريبًا.

ويرى المتداولون أن الفيدرالي ربما لا يكون بإمكانه الثبات على أسعار الفائدة الحالية حتى عام 2023 كما صرح مسؤولو البنك من قبل.

ساهمت هذه التوقعات بارتفاع سعر الفائدة قريبًا لكبح جماح التضخم، في دفع أسعار الذهب للارتفاع واستباق رفع سعر الفائدة.

وبالطبع ستؤثر تلك التوقعات بشكل قوي على اتجاهات المعدن النفيس المستقبلية، والتي من المتوقع أن يواصل السير في الاتجاه الصعودي.

يشار إلى أن حالة التذبذب التي شهدتها الأسواق العالمية خلال الفترة الماضية، كان لها دور كبير في دعم أسعار الذهب.

تأثرت أسعار السلع بشكل قوي بجائحة كورونا التي ضربت العالم العام الماضي ومازال يعاني منها حتى اليوم.

أثر فيروس كوفيد-19 على اقتصاد الكثير من الدول خاصة الدول الناشئة، وزاد من خوف وقلق المستثمرين حيال الأسواق، مما دفعهم للاتجاه إلى الذهب، باعتباره الملاذ الآمن في الأزمات.

كما تأثرت الأسواق بالبيانات الاقتصادية الضعيفة للاقتصاد الأمريكي، حيث تراجعت شهية المستثمرين عن التداول، مما كان له دور كبير في صعود الذهب.

كل هذه العوامل كان لها دور كبير في دعم أسعار الذهب ودعمها بشكل قوي خلال الأسابيع الماضية.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …