الخميس , أبريل 18 2024
الذهب يصعد قبيل اجتماع الفيدرالي ومع تراجع عوائد السندات الأمريكية ‏
الذهب يصعد قبيل اجتماع الفيدرالي ومع تراجع عوائد السندات الأمريكية ‏

الذهب يصعد قبيل اجتماع الفيدرالي ومع تراجع عوائد السندات الأمريكية ‏

الذهب يصعد بفعل تراجع عوائد السندات الأمريكية وانتظار اجتماع الفيدرالي: ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الاثنين، بدعم من انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية، وسط مخاوف ارتفاع حالات الإصابة بمتغير “دلتا”.

وارتفع المعدن الأصفر بنسبة 0.3% خلال المعاملات الفورية إلى 1806.80 دولار للأونصة، مع زيادة إقبال المستثمرين عليه.

وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة تبلغ 0.3% ليصل خلال جلسة اليوم إلى 1806.70 دولار.

ويتطلع المستثمرون لاجتماع لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المقرر عقده الأسبوع الجاري.

ويرى المحللون أن الطلب على الملاذ الآمن سيستمر خلال الفترة المقبلة خاصة في ظل زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا ومتغير “دلتا”.

مما سيعزز أسعار الذهب، خاصة أن البنوك المركزية العالمية ستقرر البقاء على جانب الميل إلى سياسة التيسير النقدي المعمول بها حاليًا.

وأضافوا أنه المستثمرين لن يكونوا مراكز كبيرة في المعدن الأصفر، في حال لم يتفاقم وضع كورونا كثيرًا خلال الأيام المقبلة.

 الذهب يتلقى دعمًا من تراجع عوائد السندات

تلقى المعدن الأصفر دعمًا من انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات.

مما أدى لتقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدًا.

يشار إلى أن حالات الإصابة بفيروس كورونا قد واصلت الصعود مطلع الأسبوع الجاري.

كما أنه من المتوقع أن ترتفع أكثر خلال الأيام المقبلة مع بدء أولمبيات طوكيو.

وتحاول عدد من الدول الآسيوية والأوروبية السيطرة على الفيروس ومنع انتشار متغير “دلتا” سريع العدوى الذي انتشر بالفعل في عدد من دول العالم.

وقد أعلنت بعض الدول حظر التجول وفرض قيود على السفر وإعادة فرض الإجراءات الاحترازية لمواجهة الموجة الثانية من الوباء.

في هذا الوقت، تراجعت الأسهم الآسيوية إلى أدنى مستوياتها منذ مطلع هذا العام، مما دفع المستثمرون إلى أصول الملاذ الآمن مثل الذهب والدولار.

خاصة بعد زيادة المخاوف حول تشديد القواعد التنظيمية والتي أدت إلى تراجع الأسهم الصينية خلال تعاملات هذا الأسبوع.

الدولار والذهب يصعدان قبيل اجتماع الفيدرالي

يراقب المستثمرون عن كثب نتائج اجتماع لجنة السوق المفتوحة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المقرر يومي الثلاثاء والأربعاء من الأسبوع الحالي.

ويبحث المستثمرون عن أي مؤشرات على الموعد المحتمل لبدء المجلس في تخفيف سياساته النقدية الميسرة أو رفع أسعار الفائدة.

بالرغم من توقعات المحللين بعدم حدوث أي تغيير في السياسة النقدية للبنوك المركزية خلال هذه الفترة مع الانتشار الواسع لمتغير “دلتا” وتأثيره القوي على تعافي الاقتصاد العالمي.

وارتفع الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي مما أدى إلى تراجع أسعار الذهب، قبل أن تعاود الارتفاع خلال معاملات اليوم.

حيث لجأ المستثمرون إلى الدولار باعتباره أحد الملاذات الآمنة وسط مخاوف إعادة الإغلاق مرة أخرى، بعد الانتشار الواسع لمتغير “دلتا”.

وتماسك الدولار قرب أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر ونصف الشهر، التي وصل إليها الأسبوع الماضي، مما قلل من جاذبية المعدن الأصفر.

واستقر مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية- خلال تعاملات اليوم الاثنين عند 92.920.

ليظل بعيدًا عن أعلى مستوى في أكثر من ثلاث أشهر والذي سجله الأسبوع الماضي عند 93.194.

لكنه مازال مرتفعًا بنحو 3.8% عن أدنى مستوى سجله في 25 مايو الماضي.

وأدى هذا الصعود إلى انخفاض أسعار الذهب خلال تعاملات نهاية الأسبوع الماضي، حيث قلت جاذبية الذهب رغم أنه أحد الملاذات الآمنة، لكن المستثمرون فضلوا الدولار.

أداء المعادن الأخرى

بالنسبة للمعادن الأخرى، ارتفعت أسعار الفضة بنسبة تقدر بـ 0.4% لتصل إلى 25.25 دولار للأونصة، بينما تراجع البلاديوم بنفس النسبة ليصل إلى 2662.71 دولار.

وربح البلاتين بنسبة تبلغ 0.3% ليصل خلال معاملات اليوم إلى 1064.23 دولار.

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …