الأربعاء , يونيو 29 2022
أسعار الذهب تتراجع لأدنى مستوى في شهر بسبب صعود الدولار
أسعار الذهب تتراجع لأدنى مستوى في شهر بسبب صعود الدولار

الذهب يعمق خسائره ويتراجع 3.9% في نهاية الأسبوع

الذهب يعمق خسائره ويتراجع 3.9% في نهاية الأسبوع: تراجعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات يوم الجمعة، لتسجل الانخفاض الأسبوع الرابع على التوالي، بفعل استمرار ارتفاع الدولار الأمريكي.

عززت توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية أكثر من مرة خلال العام الجاري. لوقف الارتفاع الهائل في التضخم، الدولار ودفعته للصعود لأعلى مستوى في عقدين.

يتحرك الذهب غالبًا في اتجاه عكسي مع الدولار. حيث إن صعود الدولار يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.

وقالت لوريتا ميستر، رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند إنها تدعم رفع معدل الفائدة خلال الاجتماع المقبل للبنك المركزي في سبتمبر القادم بمقدار 50 نقطة أساس.

كما أضافت، أن أعضاء المجلس يتابعون عن كثب بيانات التضخم. وفي حال عدم ظهور أي إشارات حول تباطؤ التضخم. فإن المجلس سيضطر لرفع الفائدة أكثر من مرة هذا العام.

ومن جانبه، قال جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي. إن الهدف الأول من رفع الفائدة هو السيطرة على التضخم المرتفع. حتى لو كلفنا ذلك بعض الألم على حد تعبيره.

أما بالنسبة للبيانات الاقتصادية، فقد كشفت بيانات جامعة “ميتشجان” تراجع مؤشرها لثقة المستهلكين الأمريكيين لأدنى مستوى له منذ 2011.

وسجل المؤشر 59.1 نقطة في القراءة الأولية خلال شهر مايو الجاري. متراجعًا من 65.2 نقطة خلال أبريل الماضي، وأقل من توقعات السوق البالغة 64.1 نقطة.

 الذهب يسجل أسوأ أداء أسبوعي في 11 شهر

كان قد تراجع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو بنسبة 0.9%، أي ما يعادل 16.40 دولار. ليصل عند التسوية إلى 1808.20 دولار للأوقية.

ووصلت خسائر الذهب الأسبوعية إلى 3.9%. ليكون الأسبوع الأسوأ من حيث الأداء في نحو 11 شهرًا.

كما تعرض سوق الذهب لضغوط قوية خلال تعاملات الأسبوع الماضي. بفعل استمرار ارتفاع الدولار، حيث وصل لأعلى مستوياته في عقدين.

وسجل الدولار الأمريكي الارتفاع الأسبوعي السادس على التوالي، مما أثر سلبًا على أسعار الذهب. ودفعها للتراجع دون مستوى 1809 دولار للأوقية.

ويشار إلى أن الذهب شديد الحساسية لرفع أسعار الفائدة الأمريكية قصيرة الأجل، وعوائد سندات الخزانة القياسية. مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالسبائك، التي لا تدر أي فائدة.

كما توقع المحللون ارتفاع العائدات الاسمية أيضًا، مما يزيد الضغط على الذهب. ويجعله عرضة لمزيد من الهبوط خلال الجلسات المقبلة.

في الوقت نفسه، أكد رئيس الاحتياطي الفيدرالي أن البنك سيتجه نحو المزيد من التشديد حتى تتراجع الضغوط التضخمية.

كانت أسعار الذهب قد ارتفعت لمستويات قياسية في منتصف مارس الماضي. مع بدء الغزو الروسي ضد أوكرانيا، باعتباره الملاذ الآمن في أوقات التوترات السياسية.

لكن التراجع الحاد الذي تعرض له الذهب، بفعل رفع أسعار الفائدة الأمريكية وزيادة قوة الدولار، كاد أن يقضي على هذه المكاسب.

أداء المعادن الأخرى

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع سعر الفضة في المعاملات الفورية بنسبة 0.6%، ليصل إلى 20.79 دولار للأوقية.

كما ارتفع سعر البلاتين في نهاية تعاملات يوم الجمعة بنسبة 0.9%، ليسجل 952.02 دولار.

وزاد سعر البلاديوم بنسبة 1.9%، حيث تم تداوله يوم الجمعة الماضي عند 1944.77 دولار للأوقية، وبالرغم من ارتفاع أسعار هذه المعادن إلا أنها كانت معرضة لتسجيل خسائر أسبوعية.

وتشير جميع التوقعات إلى رفع سعر الفائدة الأمريكية مرة أخرى بمقدار 50 نقطة أساس، خلال الاجتماع المقبل للمركزي الأمريكي في سبتمبر المقبل.

وفي حال إقرار هذه الزيادة بالفعل، فإن أسعار الذهب من المحتمل أن تتراجع دون مستوى 1800 دولار للأوقية، بالرغم من أنه أداة تحوط ضد التضخم المرتفع.

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

أسعار النفط ترتفع عقب اجتماع "أوبك"

النفط يرتفع وسط توقعات زيادة الطلب وخفض الفائض من أوبك

النفط يرتفع وسط توقعات زيادة الطلب وخفض الفائض من أوبك: شهدت أسعار النفط ارتفاعاً خلال …