الثلاثاء , يونيو 18 2024
الذهب ينخفض بالتزامن مع ارتفاع عوائد السندات والدولار الأمريكي
الذهب ينخفض بالتزامن مع ارتفاع عوائد السندات والدولار الأمريكي

الذهب يتراجع مع صعود الدولار وعوائد السندات

الذهب ينخفض بالتزامن مع ارتفاع عوائد السندات والدولار الأمريكي: هبطت اليوم الثلاثاء أسعار الذهب العالمية، لتصل إلى أدنى مستوى لها في نحو شهر ونصف الشهر، بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي.

الذهب يتراجع

تراجع الذهب خلال التعاملات الفورية إلى أدنى مستوى منذ 11 أغسطس الماضي، عندما سجل 1735.40 دولار للأوقية.

وفي تمام الساعة 07:19 بتوقيت جرينتش، هبطت أسعار الذهب بنسبة 0.5% لتصل إلى 1740.97 دولار.

وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب اليوم بنسبة 0.7%، لتسجل 1738.90 دولار للأوقية.

وهبطت حيازات SPDR Gold Trust ، أكبر صندوق تداول مدعوم بالذهب في العالم ، أمس الاثنين بنسبة 0.3٪ إلى 990.32.

أثر ارتفاع الدولار وصعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات على جاذبية المعدن الأصفر كملاذ آمن.

كما دفعت إشارات اتجاه مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تحو سياسة التشديد النقدي في وقت أقرب مما كان متوقعًا، أسعار الذهب للهبوط.

مؤشر الدولار يصعد لأعلى مستوى نحو 5 أسابيع

ارتفع مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية- اليوم الثلاثاء إلى أعلى مستوى له في ما يزيد عن شهر.

واقتربت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات من أعلى مستوى لها في أكثر من ثلاثة أشهر. مما جعل الذهب أكثر تكلفة بالبنسبة لحاملي العملات الأخرى.

كانت أغلب البنوك المركزية حول العالم قد صرحت بأن سياسة التيسير النقدي المعمول بها حاليًا لا يمكن أن تستمر طويلًا. ويجب البدء في تقليص مشتريات السندات.

وذلك لأن جائحة كورونا قد تراجعت في جميع الدول على مستوى العالم، وتعافت اقتصادات الدول الكبرى من توابع وتداعيات هذه الأزمة.

ساهمت حملات التطعيم الواسعة المنتشرة في جميع الدول من انحسار فيروس كوفيد-19، وإلغاء العديد من القيود التي فرضت خلال الأزمة.

ويرى المحللون أن اتجاه البنوك المركزية الكبرى إلى تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة سيزيد من الضغوط على المعدن الأصفر.

الأسواق تتابع شهادة باول أمام الكونجرس اليوم

يتابع المستثمرون عن كثب شهادة رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي. المقرر إلقاءها في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء.

وكان باول قد صرح من قبل بأن تعافي سوق العمل الأمريكي شرط ضروري لرفع أسعار الفائدة وخفض برنامج التحفيز النقدي الهائل.

وربط المركزي الأمريكي خفض مشترياته من السندات الشهرية من بنك الاحتياطي الفيدرالي باستمرار نمو الوظائف في الولايات المتحدة.

لذا يتابع مسؤولو البنك تقرير التوظيف المقرر إصداره في وقت لاحق من الشهر الجاري. لاتخاذ قرار خفض التحفيز النقدي الهائل.

وأشار أعضاء المجلس إلى أن التضخم المرتفع مؤقت وعابر. وأن البنك المركزي سيتحرك ضد التضخم غير الخاضع للرقابة إذا احتاج الأمر إلى ذلك.

ويرى محللو السوق، أن اتجاه مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى خفض برنامج التحفيز النقدي بشكل تدريجي خلال ديسمبر المقبل سيؤثر بشكل سلبي على أسعار الذهب.

فمن المتوقع أن تواصل عوائد سندات الخزانة الأمريكية ارتفاعها الذي شوهد خلال الجلسات الماضية، وبالتالي سيواصل الذهب الانخفاض.

يشار إلى أن مجلس الاحتياطي الأمريكي قد عقد اجتماع الأسبوع الماضي لمناقشة اتجاه السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة.

وأظهرت البيانات الأمريكية الأخيرة، تراجع نمو الوظائف في الولايات المتحدة خلال شهر أغسطس الماضي، رغم انحسار أزمة كورونا.

كما أظهرت البيانات ارتفاع معدل التضخم، مما أثر بشكل قوي على الأسواق العالمية، وزاد من المخاوف بشأن رفع مبكر لأسعار الفائدة.

أداء المعادن الآخرى غير الذهب

على صعيد المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت أسعار الفضة اليوم الثلاثاء بنسبة 1.2% لتصل إلى 22.37 دولار للأوقية.

كما تراجع البلاتين بنسبة 0.5% لتصل إلى 975.65 دولار، وهبط البلاديوم بنسبة 0.8% ليصل إلى 1948.98 دولار.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …