السبت , يونيو 15 2024
الذهب يتراجع قبيل اجتماع الفيدرالي ومع صعود الدولار ‏
الذهب يتراجع قبيل اجتماع الفيدرالي ومع صعود الدولار ‏

الذهب يتراجع قبيل اجتماع الاحتياطي الأمريكي

الذهب ينخفض قبيل اعلان نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي: تراجعت أسعار الذهب خلال التعاملات الصباحية بالدورة الآسيوية اليوم الأربعاء، مع ترقب المستثمرون لنتائج إجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

ففي تمام الساعة 03:29 صباحًا بتوقيت جرينتش، تراجعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.30% لتصل إلى 1784.05 دولار.

كما انخفض مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية- بنسبة 0.02%، ليسجل 94.062 دولار.

تتجه أنظار المستثمرون اليوم وغدًا نحو اجتماعات البنوك المركزية، للوقوف عن قراراتهم بشأن السياسة النقدية وتقليص التحفيز لمواجهة التضخم المرتفع.

يشار إلى أن الأسواق العالمية تعيش في الوقت الراهن حالة من التخبط والتذبذب، نتيجة زيادة المخاوف بشأن تعافي الاقتصاد العالمي من توابع كورونا.

كان الاقتصاد العالمي قد تعافي بشكل تدريجي من توابع الأزمة خلال النصف الأول من هذا العام، مع تراجع أعداد المصابين بفيروس كوفيد_19.

وكشفت البيانات الاقتصادية الأخيرة، ارتفاع معدل التضخم الأمريكي لأعلى وتيرة له منذ 30 عامًا، وتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

ومن المتوقع أن تتأثر أسعار الذهب بقرار تشديد السياسة النقدية وخفض التحفيز النقدي الهائل.

المستثمرون يترقبون بحذر قرارات البنوك المركزية

من المقرر أن يجتمع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في وقت لاحق من اليوم، لمناقشة اتجاه السياسة النقدية خلال الفترة القادمة.

ومن المتوقع أن يكشف المجلس في نهاية الاجتماع عن الجدول الزمني لخفض مشتريات الأصول، في محاولة منه لمواجهة الضغوط التضخمية.

ويرى المحللون أنه من المحتمل أن يبدأ المركزي الأمريكي في خفض مشترياته الشهرية من الأصول بنحو 15 مليار دولار شهريًا حتى تنتهي بشكل كامل بقدوم منتصف 2022.

وأشاروا إلى أن الجدول الزمني لرفع أسعار الفائدة الأمريكية مازال غير مؤكد حتى الآن.

كان جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي قد صرح الأسبوع الماضي بأن الوقت مازال مبكرًا لرفع أسعار الفائدة، فالسوق الأمريكي لم يتعافى بشكل كامل.

كما سيعلن غدًا الخميس بنك إنجلترا عن قراره بخصوص السياسة النقدية للبلاد، في ظل الضغوط التضخمية القوية.

يشار إلى أن نهاية برنامج الإجازة في بريطانيا لم يؤد إلى زيادة أعداد الباحثين عن عمل، وبالتالي فمن المحتمل أن ترتفع البطالة بشكل قوي.

وفي اليابان، أعلن صناع السياسة أمس الثلاثاء التزام البنك المركزي بهدف التضخم المستهدف، والذي يبلغ 2%.

وذلك بعد اجتماع جمع بين هاروهيكو كورودا محافظ بنك اليابان، و شونيتشي سوزوكي وزير المالية و دايشيرو ياماغيوا وزير الاقتصاد.

 الأسواق في انتظار بيانات هامة

من المقرر صدور مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي في الولايات المتحدة الأمريكية في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.

كما ستعلن الحكومة عن بيانات التجارة بما فيها الصادرات والواردات، والتي تعد مؤشر قوي لتعافي الاقتصاد الأمريكي.

ويوم الجمعة سيتم الإعلان عن أحدث بيانات التوظيف الأمريكية، بما فيها جداول الوظائف غير الزراعية.

يشار إلى أن المستثمرون في انتظار تلك البيانات، والتي ستكشف مدى تعافي سوق العمل الأمريكي من توابع أزمة كورونا.

وفي الصين، تم الإعلان عن مؤشر مديري مشتريات الخدمات الصيني، في وقت سابق من اليوم الأربعاء.

وبلغ المؤشر خلال الشهر الماضي 53.8، ليرتفع بنسبة بسيطة مقارنة بالشهر الذي يسبقه والذي سجل خلاله 53.4، مدعومًا بزيادة الطلب.

لكن مازال التضخم المرتفع يشكل مصدر قلق بالنسبة للحكومات والمستثمرين، خاصة بعد توقعات استمراره حتى منتصف عام 2022.

أداء المعادن الأخرى غير الذهب

على صعيد المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت أسعار العقود الآجلة للفضة اليوم الأربعاء بنسبة 0.2%.

وانخفض سعر البلاتين بنسبة قليلة ليصل خلال تعاملات اليوم إلى 1037.49 دولار.

في المقابل، ارتفع سعر البلاديوم بنسبة 0.4.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …