الخميس , أبريل 18 2024
الذهب يرتفع مع هبوط الدولار وزيادة انتشار "دلتا"
الذهب يرتفع مع هبوط الدولار وزيادة انتشار "دلتا"

أسعار الذهب تتراجع مع انتعاش العائدات وصعود الدولار

الذهب ينخفض مع ارتفاع الدولار الأمريكي وزيادة العائدات. تراجعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، مع صعود الدولار الأمريكي وانتعاش العائدات، مما قلل من جاذبية المعدن النفيس.

بالرغم من أن الموقف المتشائم من السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي أبقى السبائك على المسار الصحيح للصعود الأسبوع الرابع على التوالي.

وابتعد الذهب عن أعلى مستوياته في شهر والتي سجلها خلال الجلسة السابقة.

وبالرغم من ذلك صعد في نفس الوقت بنسبة 0.5% خلال هذا الأسبوع.

انخفضت أسعار الذهب خلال التعاملات الفورية بنسبة 0.8% ليصل إلى 1815.19 دولار للأوقية، مع تراجع العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.9% إلى 1813.30 دولار.

وانتعشت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات من أقل مستوياتها في أسبوع واحد.

اتجه مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية- إلى تسجيل مكاسب أسبوعية قوية، بعد الاجتماع الاخير للاحتياطي الفيدرالي.

وتوقع العديد من المحللين بتشديد السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي، لمواجهة التضخم المرتفع.

توقعات متابينة بشأن أسعار الذهب

ويرى خبراء الاقتصاد أن عدم قدرة المعدن الأصفر على الاستفادة من ضعف العائدات الأمريكية مؤشر إلى أنه عرضه لمزيد من التراجع خلال الأشهر المقبلة.

وأشاروا إلى أنه بالرغم من أن الذهب أكثر السلع جاذبية على أساس نسبي للأوراق المالية المحمية من وزارة الخزانة الأمريكية، إلا أن السبب وراء تداوله بخصم هو أنه لا يتمتع بنفس ميزة الاقتراض.

يشار إلى أن جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي قد أكد خلال شهادته الأسبوع الماضي أمام الكونجرس الأمريكي بأن البنك المركزي سيظل متكيفًا.

مما دفع الذهب إلى الارتفاع إلى أعلى مستوى في شهر واحد خلال تداولات يوم الخميس الماضي.

ويرى المحللون أن حالة عدم اليقين بشأن الارتفاع المحتمل في حالات متغير “دلتا” المستجد في الولايات المتحدة قد يدفع الاحتياطي الفيدرالي إلى البقاء متكيفًا لمدة أطول.

كشف تقرير مبيعات التجزئة الأمريكية لشهر يونيو، تراجع مشتريات السيارات نتيجة نقص المعروض الناجم عن النقص العالمي في أشباه الموصلات.

ومن المتوقع أن يستمر النقص في السيارات خلال الفترة المقبلة، وهذا بالطبع سيؤثر سلبًا على أسعار البلاديوم والبلاتين.

مع العلم أنه يتم استخدام المعدنين من قبل صانعي السيارات لتقليل الانبعاثات في أنظمة عادم المحرك.

وهذا سيؤدي إلى تدعيم أسعار الذهب وارتفاعها خلال الفترة المقبلة.

وكما تشير أغلب التوقعات إلى صعود الذهب، خاصة بعد ارتفاع معدل التضخم الأمريكي.

وهذا بحسب البيانات الاقتصادية الصادرة الأسبوع الماضي.

الذهب يتلقى دعمًا من الاحتياطي الفيدرالي

أدت شهادة جيروم باول أمام اللجنة المالية بالبرلمان الأمريكي إلى تعزيز أسعار الذهب خلال الأسبوع الماضي، وتهدئة الأسواق.

أكد باول أن البنك المركزي لن يتفاعل بشكل قوي مع معدل التضخم المرتفع، وسيبقي على سياسة التيسير النقدي المعمول بها في الوقت الحالي.

وشدد على أن ارتفاع التضخم من المرجح أن يكون مؤقتًا.

لذا سيستمر المركزي الأمريكي في دعم الاقتصاد، حتى يتعافي تمامًا من توابع جائحة كورونا.

مما عزز أسعار الذهب ودفعها للارتفاع إلى أعلى مستوى له في شهر واحد، خلال تعاملات يوم الخميس الماضي.

يشار إلى أن توقعات رفع أسعار الفائدة مرتين بحلول نهاية عام 2023، ساهم أيضًا في دعم أسعار الذهب خلال الأسابيع الماضية.

أداء المعادن الأخرى

تراجعت الفضة خلال تداولات نهاية الأسبوع بنسبة 2.3% لتصل إلى 25.73 دولار للأوقية.

كما خسر البلاتين نحو 2.9% ليصل إلى 1105.92 دولار.

كما تراجع البلاديوم بنسبة 3.6٪ ليصل سعره إلى 2633.20 دولارًا للأوقية ، في طريقه إلى أول تراجع أسبوعي له في شهر.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …