الإثنين , يوليو 22 2024
انخفاض أسعار الذهب مع زيادة القلق بشأن رفع الفائدة
انخفاض أسعار الذهب مع زيادة القلق بشأن رفع الفائدة

انخفاض أسعار الذهب مع زيادة القلق بشأن رفع الفائدة

الذهب ينخفض مع ارتفاع القلق بشأن رفع أسعار الفائدة: تراجعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الاثنين، لتنخفض عن أعلى مستوى لها في أكثر من خمسة أشهر، والذي سجلته خلال الجلسة الماضية.

وسط زيادة مخاوف المستثمرين بشأن اضطرار البنك المركزي الأمريكي إلى رفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم المرتفع.

ففي تمام الساعة 04:44 بتوقيت جرينتش، هبط الذهب خلال المعاملات الفورية بنسبة 0.3% ليصل إلى 1858.73 دولار للأوقية.

كما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.5% لتنهي جلسة اليوم عند 1859.30 دولار، لتظل فوق مستوى 1800 دولار.

في الوقت نفسه، تراجع الدولار الأمريكي الذي يسير في أغلب الوقت في اتجاه عكسي مع المعدن الأصفر. لكنه ظل قريبًا من أعلى مستوى له في 16 شهرًا.

التضخم المرتفع يربك سوق الذهب

كشفت البيانات الاقتصادية الأخيرة، ارتفاع معدل التضخم الأمريكي بأسرع وتيرة منذ حوالي 31 عامًا. مما أدى إلى مزيد من التقلبات بالسوق العالمي.

تسببت هذه البيانات في زيادة قلق المستثمرين بشأن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي. وتعافي سوق العمل من توابع جائحة كورونا.

وكان جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد أعلن عقب الاجتماع الأخير للمجلس البدء في خفض التحفيز النقدي الهائل الشهر الجاري.

وأشار باول إلى إن الوقت غير مناسب لرفع أسعار الفائدة، وليس هناك ضرورة لذلك. خاصة في ظل تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

لكن الضغوط التضخمية الحالية قد تدفع البنوك المركزية حول العالم إلى رفع أسعار الفائدة. لكبح التضخم المرتفع.

ومن جانبه، طالب نيل كاشكاري، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس. الاحتياطي الفيدرالي بألا يبالغ في رد فعله على التضخم المرتفع.

وأشار إلى أنه بالرغم من توقعات استمرار ارتفاع التضخم خلال الأشهر القادمة. إلا أن هناك احتمال أن يكون عابر ومؤقت.

ترقب شديد لاجتماعات البنوك المركزية

من المقرر أن تتحدث البنوك الفيدرالية في كلا من، ريتشموند، وكانزاس سيتي، وأتلانتا، وفيلادلفيا، عن توماس باركين، وإستير جورج، ورفائيل بوستيك، وباتريك هاركر بشكل منفصل غدًا الثلاثاء.

كما سيلقي ريتشارد كلاريدا، نائب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، وماري دالي رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسسيكو، كلمة خلال مؤتمر السياسة الاقتصادية المقرر انعقاده في آسيا الجمعة المقبلة.

ومن جانبها، قالت جانيت يلين، وزيرة الخزانة الأمريكية إن سيطرة الولايات المتحدة على فيروس كورونا ومتغير “دلتا” أمر ضروري لتخفيف حدة الضغوط التضخمية.

ومتوقع أن يكون بنك إنجلترا هو أول بنك رئيسي يرفع أسعار الفائدة، حسب توقعات المحللين. التي تشير لرفع الفائدة في نهاية ديسمبر المقبل، أو بحلول مطلع العام القادم.

ومن المقرر أن تعلن الحكومة الأمريكية غدًا الثلاثاء عن بيانات مبيعات التجزئة.

أما في القارة العجوز، فإن توقعات المحللين تشير إلى تراجع التضخم بمعدل أبطأ مما كان متوقعًا في منطقة اليورو. وذلك مع استمرار مشكلة اختناقات سلسلة التوريد.

وبالرغم من ذلك حذر عضوان من صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي الأوروبي نهاية الأسبوع الماضي، من أن يبالغ البنك في رد فعله تجاه التضخم المرتفع.

وطالبا بإلغاء التحفيز النقدي الهائل بشكل تدريجي، خاصة في ظل عودة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى.

من ناحية أخرى، كشفت البيانات الرسمية تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني بأسرع وتيرة خلال الربع الثالث من العام الجاري، مما يؤكد عدم تعافيه من توابع الجائحة.

أداء المعادن الأخرى

تراجعت العقود الآجلة للفضة خلال المعاملات الفورية اليوم الاثنين بنسبة 1.3% لتصل إلى 24.97 دولار للأوقية.

وانخفض البلاتين بنسبة تبلغ 1.2% ليصل في نهاية جلسة اليوم إلى 1069.54 دولار للأوقية.

وهبط سعر البلاديوم اليوم بنسبة 1.2% ليغلق الجلسة عند 2084.50 دولار للأوقية.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …