الخميس , يناير 20 2022
صعود أسعار الذهب مع تراجع الدولار
صعود أسعار الذهب مع تراجع الدولار

الذهب يتراجع مع زيادة توقعات رفع الفائدة والتشديد النقدي

الذهب ينخفض مع زيادة توقعات رفع الفائدة قريبًا: انخفض سعر الذهب خلال تعاملات اليوم الاثنين، مع ترقب المستثمرون بيانات التضخم الأمريكية خلال شهر ديسمبر.

ومن المتوقع أن يواصل التضخم الأمريكي الصعود، مما يدفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع أسعار الفائدة بمعدل مرتين في وقت أقرب من المتوقع.

وهبط الذهب خلال التعاملات الفورية بنسبة تبلغ 0.2%، لتصل إلى 1792.43 دولار للأوقية. بعد أن وصل لأدنى مستوى له منذ 16 ديسمبر يوم الجمعة الماضي، عندما سجل 1782.10 دولار.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.3%، لتصل إلى 1791.20 دولار.

في الوقت نفسه، ارتفع مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية- ليصل اليوم إلى 95.9 دولار، مرتفعًا بنسبة 0.19%.

وكان المؤشر قد تراجع يوم الجمعة الماضي بعد الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية والتي جاءت مخيبة للآمال وأضعف من التوقعات.

كشفت البيانات، أن الاقتصاد الأمريكي أضاف حوالي 199 ألف وظيفة فقط. مع زيادة الأجور في الساعة شهريًا بنسبة 0.6%.

يشار إلى أن عوائد سندات الخزانة الأمريكية المرتفعة في نهاية الأسبوع الماضي عززت الدولار الأمريكي وأضعفت السوق.

توقعات رفع الفائدة تدفع المعدن النفيس للتراجع

سجلت عوائد سندات الخزانة الأمريكية الأسبوع الماضي مستويات مرتفعة قياسية. وصلت إلى 1.794%، بزيادة قدرها 0.05%.

وذلك بعد أن الإعلان عن محضر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي كشف احتمالية خفض ميزانية المجلس التي تبلغ 8 تريليون دولار في وقت أقرب من المتوقع.

بالرغم من أن الذهب وسيلة تحوط ضد التضخم المرتفع. إلا أن التوقعات المتزايدة برفع أسعار الفائدة الأمريكية ستدفع الذهب للهبوط.

ففي حال رفع سعر الفائدة بالفعل في مارس المقبل. فإن الذهب غير المدر لأي فائدة سيكون أكثر تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.

يتم تسعير العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي وفق فرضية نسبتها 90%، برفع أسعار الفائدة في مارس، ونفس النسبة في مارس ومرة أخرى في يونيو المقبل.

يتوقع المحللون أن يختبر سعر الذهب في التعاملات الفورية مستوى مقاومة عند 1801 دولار للأوقية.

ومن المحتمل أن يخترق هذا المستوى ويسجل مكاسب في النطاق ما بين 1815 دولار إلى 1830 دولار.

 الذهب في انتظار بيانات التضخم

من المقرر أن تعلن الحكومة الأمريكية في وقت لاحق من الأسبوع الجاري عن بيانات التضخم ومؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي.

ويرى محللو السوق إن بيانات التضخم إذا جاءت أعلى من توقعات السوق. فإن هذا يمهد الطريق لتشديد السياسة النقدية من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وفي هذه الحالة، ستزداد قوة الدولار، الذي يتحرك في أغلب الأوقات في اتجاه عكسي مع المعدن الأصفر.

ولكن ربما يتلقى الذهب بعض الدعم المؤقت من تراجع العوائد الحقيقية.

يتوقع المحللون ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي خلال شهر ديسمبر الماضي إلى مستوى 5.4% على أساس سنوي. مقارنة بـ 4.9% خلال شهر نوفمبر 2021.

مازالت مخاوف المستثمرون بشأن المتحور الجديد أوميكرون مستمرة، لكنها بدأت تهدأ بعض الشئ، مع إعلان أغلب الدول عدم فرض أي قيود جديدة.

كما ساعدت التقارير الطبية التي أكدت أنها أعراض المتحور الجديد أقل حدة من أعراض فيروس كورونا، وأنه لا يحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى في تهدأة الأسواق.

بالرغم من ذلك، مازال التضخم يواصل الصعود في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو، مما يزيد توقعات رفع أسعار الفائدة من قبل أغلب البنوك المركزية.

أسعار المعادن الأخرى

انخفضت العقود الآجلة للفضة خلال تعاملات اليوم الاثنين بنسبة 0.4% لتصل إلى 22.21 دولار للأوقية.

واستقر سعر البلاتين بنسبة كبيرة عند 954.05 دولار، في حين تراجع سعر البلاديوم بنسبة 0.4%، ليصل إلى 1926.41 دولار.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تنخفض مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية: تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم …