السبت , يونيو 22 2024
الذهب يتراجع قبيل اجتماع الفيدرالي ومع صعود الدولار ‏
الذهب يتراجع قبيل اجتماع الفيدرالي ومع صعود الدولار ‏

أسعار الذهب تتراجع مع تلميحات “باول” برفع الفائدة هذا العام

الذهب يهبط بعد تصريحات جيروك باول بشأن رفع الفائدة: هبطت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الاثنين، بفعل زيادة إقبال المستثمرين على الأصول عالية المخاطر، عقب تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

قال باول خلال كلمته في الندوة الاقتصادية الافتراضية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الجمعة الماضي، إنه من المحتمل بدء رفع أسعار الفائدة هذا العام.

وساهمت تصريحات باول في تهدئة الأسواق العالمية وتقليل المخاوف بشأن السحب السريع للحوافز النقدية التي تم تطبيقها مع بدء الموجة الأولى من جائحة كورونا لتخفيف أثر الجائحة على الاقتصاد.

وبالتالي انخفضت جاذبية المعدن الأصفر كملاذ آمن، وانتعشت الأسواق العالمية وسجلت مستويات قياسية مرتفعة خلال تعاملات اليوم.

تراجع المعدن الأصفر في التعاملات الفورية بنسبة 0.2% ليصل إلى 1813.76 دولار للأونصة، في وقت سابق من جلسة اليوم.

وتراجعت العقود الآجلة للذهب اليوم بنسبة 0.2% لتصل إلى 1816.50 دولار.

يشار إلى أن الذهب قد تجاوز المستوى النفسي 1800 دولار خلال تعاملات نهاية الأسبوع الماضي. مع استمرار المخاوف بشأن تأثير متغير “دلتا” على تعافي الاقتصاد العالمي.

والآن، اتجه اهتمام أغلب المستثمرين إلى أسواق الأسهم، عقب تصريحات جيروم باول. لكن في حالة حدوث تصحيح فإن أسعار الذهب سوف تشهد ارتفاعًا قويًا.

ويرى المحللون أن النطاق ما بين 1917 و1940 دولار سيكون مستوى مقاومة رئيسي خلال الأشهر المتبقية من العام الجاري.

الذهب يصعد 1.4% عقب تصريحات جيروم باول

قال جيروم باول في كلمته أنه سيظل يتوخى الحذر في اتخاذ أي قرار نهائي بشأن رفع أسعار الفائدة. مما أدى إلى تراجع الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى له في نحو أسبوعين.

بينما كان المستثمرين يتابعون عن كثب كلمة باول بحثُا عن أي إشارات حول توقيت بدء البنك المركزي الأمريكي في خفض مشترياته من الأصول. إلا أن باول لم يقدم إي إشارات.

وأشار باول خلال حديثه إلى أنه يفكر في بدء تقليص برنامج التحفيز النقدي الهائل هذا العام. لكنه لم يحدد توقيت زمني معين.

دفعت تصريحات باول التي تميل إلى التيسير النقدي أسعار الذهب للصعود خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي بنسبة 1.4%.

واقترح رئيس الاحتياطي الفيدرالي أن يبدأ البنك المركزي في التراجع عن مستويات الدعم الهائلة للاقتصاد الأمريكي بحلول نهاية هذا العام.

صعدت أسعار الذهب خلال التعاملات الصباحية اليوم في البورصات الآسيوية. ولكنها استمرت في الارتداد بفعل تصريحات جيروم باول التي أثرت بشكل قوي على عوائد سندات الخزانة والدولار.

يشار إلى أن المعدن الأصفر قد شهد تقلبات حادة هذا العام. وخاصة مع بدء الموجة الثانية من فيروس كورونا وانتشار متغير “دلتا” شديد العدوى.

تأرجح أداء الذهب ما بين الارتفاع والانخفاض متأثرًا بالعديد من العوامل أهمها النمو العالمي وقرارات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وأداء الدولار.

ارتفع الذهب خلال تعاملات يوم الجمعة إلى ما يزيد عن 1800 دولار. بفعل زيادة إقبال المستثمرين عليه كملاذ آمن وتراجع الدولار الأمريكي قبيل بدء الندوة الاقتصادية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

ارتفع المعدن في التعاملات الفورية بنسبة تقدر بـ  0.6 % إلى 1802.39 دولار للأوقية. وظل الذهب فوق مستوى 1800 دولار خلال أغلب السبعة أشهر المنتهية في فبراير الماضي.

يتوقع المحللون ارتفاع أسعار الذهب خلال الأيام المقبلة خاصة مع تراجع الدولار الأمريكي بسبب تلميحات الاحتياطي الفيدرالي بخفض الفائدة في وقت أقرب من المتوقع.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …