السبت , أبريل 13 2024
المؤشرات الأوروبية تسجل أطول سلسلة مكاسب منذ 2006
المؤشرات الأوروبية تسجل أطول سلسلة مكاسب منذ 2006

المؤشرات الأوروبية تسجل أطول سلسلة مكاسب منذ 2006

المؤشرات الأوروبية تحقق أكبر سلسلة مكاسب متواصلة منذ 2006: سجلت المؤشرات الأوروبية مستويات قياسية جديدة من الارتفاع، خلال تداولات نهاية الأسبوع، وذلك للأسبوع الرابع على التوالي.

جاءت المكاسب مدعومة بالأرباح القوية التي حققتها أغلب الشركات، ونمو الاقتصاد العالمي بعد تعافيه بشكل نسبي من توابع جائحة كورونا.

ربح المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي نحو 0.2%، ليسجل مستوى غير مسبوق من قبل عند 476.16 للجلسة العاشرة على التوالي.

وبهذا يكون المؤشر قد سجل حتى الآن أطول سلسلة مكاسب منذ حوالي 15 عامًا. بالرغم من زيادة حالات الإصابة بمتحور “دلتا” من فيروس كورونا.

سجل المؤشر سلسلة تسعة جلسات من المكاسب المتتالية سبع مرات منذ ديسمبر 2006. بالرغم من ضعف التداول وتباطؤ وتيرة المكاسب خلال فصل الصيف.

وصعد المؤشر “داكس” الألماني إلى أكثر من 16 ألف نقطة، وذلك لأول مرة في تاريخه. بفضل زيادة التفاؤل حيال مؤسم أرباح قوي.

واقترب المؤشر “كاك 40” الفرنسي من الوصول إلى أعلى مستوى له منذ حوالي 21 عامًا، خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي.

بشكل عام، ارتفعت الأسهم الأوروبية والأمريكية إلى مستويات قياسية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بفضل ارتفاع توقعات الأرباح والبيانات الاقتصادية القوية.

متغير “دلتا” يهوي بالمؤشرات الآسيوية

شهدت الأسهم الآسيوية موجة تراجع بسبب زيادة المخاوف بشأن إجراءات تنظيمية من قبل الحكومة الصينية تجاه شركات التكنولوجيا.

ومع وصول حالات الإصابة بمتغير “دلتا” في عدد من الدول الآسيوية إلى أرقام قياسية، وإعلان هذه الدول فرض اجراءات احترازية مشددة لمواجهة الفيروس.

شهدت اليابان خلال الأسبوع الماضي ارتفاع جديد في حالات الإصابة بمتغير “دلتا”، وذلك نتيجة للتجمعات في دورة الألعاب الأولمبية التي أصرت حكومة طوكيو على إقامتها في الموعد المحدد لها.

كما أن بعض المدن الصينية شهدت ارتفاع قوي في أعداد الإصابة بفيروس كورونا ومتغير “دلتا” مما دفع الحكومة الصينية إلى منع السفر وفرض إجراءات احترازية.

والوضع الصحي في تايلاند صار صعب للغاية، وأعلنت البلاد فرض حظر تجول منذ أكثر من أسبوع، وفرضت العديد من الإجراءات لكنها حتى الآن لم تتمكن من السيطرة على انتشار الفيروس.

الوضع في آسيا ينذر بإعادة الإغلاق مثلما حدث خلال الموجة الأولى من الوباء، لذا يتعامل المستثمرون بحذر شديد خلال الفترة الحالية.

أرباح “ديزني” تدفع الأسهم الأمريكية للصعود

سجلا المؤشرات “داو جونز الصناعي” و”ستاندرد آند بورز 500″ مستويات قياسية مرتفعة خلال تعاملات نهاية الأسبوع.

وذلك عقب إعلان شركة “والت ديزني” عن نتائج قوية تجاوزت توقعات المحللين، وتعافي أرباح الشركات بشكل عام.

دفعت البيانات الأقتصادية التي أعلنتها الحكومة الأسبوع الماضي، والتي جاءت أفضل من التوقعات المؤشرات لتحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي.

صعد مؤشر “داو جونز الصناعي” بنحو 51.71 نقطة، أي ما يعادل 0.15%، ليصل عند الافتتاح إلى 35551.56 نقطة.

وافتتح مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” جلسة يوم الجمعة مرتفعًا بنسبة 0.09% أو ما يعادل 4.01 نقطة، ليصل إلى 4464.84 نقطة.

وقادت أسهم شركات التكنولوجيا العملاقة المكاسب خلال تداولات نهاية الأسبوع، مما دفع المؤشران إلى تسجيل مستوى قياسي عند الإغلاق.

يشار إلى أن المستثمرون كانوا يترقبون الأسبوع الماضي بيانات شديدة الأهمية من قبل الحكومة الأمريكية بخصوص الوظائف والتضخم والاستهلاك.

وجاءت البيانات الأمريكية أفضل من توقعات السوق، حيث استقر معدل التضخم خلال الشهر الماضي، مما طمأن الأسواق والمستثمرين.

كان من المتوقع أن يتجه الاحتياطي الفيدرالي إلى تشديد السياسة النقدية قريبًا، ولكن بيانات التوظيف جاءت قوية لتؤكد تعافي سوق العمل الأمريكي.

ودفعت هذه النتائج القوية سوق الأسهم الأمريكي إلى الصعود وتسجيل مستويات قياسية الأسبوع الماضي، لكنها دفعت الدولار للتراجع.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …