السبت , أبريل 13 2024
ما هي المحفظة الاستثمارية؟
ما هي المحفظة الاستثمارية؟

ما هي المحفظة الاستثمارية؟

المحفظة الاستثمارية.. أنواعها وكيف تقوم ببنائها: هناك كلمات ومفاهيم تتردد كثيرًا في عالم الاستثمار، من أبرزهم “المحفظة الاستثمارية” التي نسمعها دومًا من المستثمرين المبتدأين وأصحاب الخبرة الطويلة.

الاستثمار مثل أي صناعة أخرى له مفاهيمه ومصطلحاته ولغته الخاصة التي يتحدث بها العاملين به، والتي لا يفهمها غيرهم.

المحفظة الاستثمارية هي مجموعة من الأصول تشمل استثمارات عديدة مثل الأسهم والسندات والسلع والعملات الأجنبية والصناديق المشتركة والصناديق المتداولة في البورصة.

مفهوم المحفظة الاستثمارية

المحفظة الاستثمارية ليست شئ مادي ملموس، لكنها أحد وأهم مفاهيم الاستثمار، خاصة في ظل انتشار الاستثمار الرقمي بشكل واسع مؤخرًا.

تُعرف المحفظة الاستثمارية أيضًا بأنها سلة من الأدوات المالية التي يستخدمها المستثمرون سواء أفراد أو شركات مثل الأسهم والسندات والسلع.

يمكنك بناء محفظتك الاستثمارية من الصناديق المتداولة في البورصة، صناديق السندات، صناديق الاستثمار العقاري، وصناديق الاستثمار.

أهم نصيحة يقدمها خبراء الاقتصاد للمستثمر المبتدأ، هي جمع الأصول التي ينوي الاستثمار بها تحت سقف واحد أي في محفظة استثمارية واحدة.

بعض المستثمرين الجدد يشعرون بعدم القدرة على إدارة محافظهم الاستثمارية. نظرًا لأنهم لا يمتلكون الخبرة الكافية في عالم الاستثمار.

هنا يمكنك البحث عن شركة وساطة مالية جيدة ذو سمعة طيبة وموثوقة ومرخصة من قبل جهات رسمية. حتى تُدير الأصول الاستثمارية نيابة عنك.

تكوين محفظة استثمارية ليس أمرًا معقدًا كما يعتقد البعض. لكنه يحتاج إلى العديد من العوامل التي تساعد في تكوين محفظة استثمارية متنوعة وناجحة.

أنواع المحفظة الاستثمارية

قبل أن نتطرق لتلك العوامل، دعونا نسلط الضوء على أنواع المحافظ الاستثمارية في البداية. حتى يمكنك اختيار المحفظة التي تتماشى مع أهدافك ونوع الاستثمار الخاص بك

– محفظة الأرباح

يهتم هذا النوع من المحافظ بتحقيق أرباح كبيرة، لكنها ليست أرباح ثابتة، ومن خلالها تزيد قيمة رأس المال على المدى البعيد. لذا فهي الأنسب للمستثمرين الراغبين في تحقيق أرباح قوية خلال فترة طويلة.

– محفظة العوائد

هذا النوع من المحافظ يضمن لك تحقيق ربح ثابت، ونسبة المخاطرة به بسيطة جدًا، لكنها لا تهتم بتحقيق أرباح كبيرة. بل تهتم بالحفاظ على رأس المال من الخسارة.

هذا النوع من المحافظ هو الأنسب للمستثمرين المبتدأين الذين لا يمتلكون خبرة كافية في عالم المال والاستثمار. ويرغبون في تحقيق عائد جيد وفي نفس الوقت يبقوا بعيدًا عن الخسارة.

– محفظة الأرباح والعوائد

محفظة متنوعة تجمع بين الاستثمار من أجل الربح والاستثمار من أجل العوائد. لذا فهي من المحافظ الاستثمارية المميزة، والمفضلة للكثير من المستثمرين.

ومن أهم مميزات هذه المحفظة، أنها تحافظ على رأس المال وفي نفس الوقت تضمن استمرار تدفق الأرباح. ونسبة المخاطرة بها ليست عالية.

وبالتالي فهي تتماشي مع أهداف واحتياجات نسبة أكبر من المستثمرين. لأنها تزيد من رأس المال وتقلل من نسبة المخاطرة وتحافظ على رأس المال الأصلي.

يمكنك أن تجمع بها أصول عديدة من سندات وأسهم، وطرحها للبيع في أي وقت تريده، لذا فهي المحفظة المفضلة للكثير من المستثمرين.

– المحفظة الديناميكية

من المحافظ التي تزيد فيها نسبة المخاطرة والمغامرة، لذا فهي لا تناسب المستثمرين الجدد. لأنها تحتاج إلى خبرة طويلة لإدارتها.

تعتمد بشكل أساسي على زيادة استغلال الفرص، وهذا الأمر يناسب كبار رجال الأعمال أصحاب الكفاءة والخبرة. كونهم قادرين على المجازفة.

– محفظة المضاربة

تتكون هذه المحفظة من أسهم مضاربة، يمكنك من خلالها تحقيق أرباح هائلة وبناء ثروة كبيرة، لكن عليك أن تعلم أن نسبة المخاطرة بها مرتفعة للغاية.

الخسارة في محفظة المضاربة قاتلة، قد ينتهي بك الأمر إلى خسارة جميع أموالك، لذا فهي الأنسب لمحبي المغامرة والمخاطرة والقادرين عليها.

– المحفظة التقليدية

تعمل هذه المحافظ على البحث عن أفضل فرص الاستثمار واقتناصها على الفور، وتهدف في المقام الأول إلى زيادة رأس المال وتقديم أفضل أداء للمستثمر.

تتكون في الغالب من الأسهم وتختلف عن غيرها من المحافظ الأخرى، نسبة المخاطرة بها مرتفعة إلى حدًا ما. لكنها تحقق أرباح قوية.

– محفظة حريص

تعتمد هذه المحفظة على تحقيق المعادلة الصعبة، وهي زيادة الدخل وانتظام العوائد في نفس الوقت. فهي تهدف إلى زيادة رأس المال الأصلي وتحقيق عائد معين سواء شهري أو سنوي حسب السند.

كيف تبني محفظة استثمارية ناجحة؟

في البداية، يجب أن تفكر مع نفسك طويلًا ما إذا كنت قادر على بناء وإدارة المحفظة بشكل احترافي يُدر لك عوائد جيدة أم لا.

إذا كانت الإجابة لا، هنا عليك الاستعانة بأحد المستشاريين الماليين، القادرين على إدارة المحفظة وتحديد الأهداف العامة لها.

أما إذا كانت الإجابة نعم، فأنت بحاجة إلى إنشاء حساب استثمار، للمساعدة في إدارة المحفظة الاستثمارية الخاصة بك.

احرص على تكوين محفظة متنوعة الأصول حتى تحمي نفسك من الخسارة، تنوع المحفظة أمر هام وضروري. كما يجب اختيار نوع المحفظة التي تتماشى مع درجة تحملك للمخاطر.

احرص على توزيع أصول المحفظة بأفضل وأنسب طريقة تتماشى مع أهدافك الاستثمارية والأرباح التي ترغب في تحقيقها. من خلال تحديد مقدار كل فئة من فئات الأصول.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …