الإثنين , يونيو 17 2024
النفط يرتفع في ظل توقعات متفائلة بانتعاش الطلب
النفط يرتفع في ظل توقعات متفائلة بانتعاش الطلب

تراجع المخزونات الأمريكية يدفع أسعار النفط للصعود

المخزونات الأمريكية تتراجع .. وأسعار النفط ترتفع: ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، بعد أن كشفت بيانات وزارة الطاقة الأمريكية تراجع مخزونات النفط بالولايات المتحدة.

وصعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بنحو 61 سنتًا أي ما يعادل 0.74% لتصل إلى 82.66 دولار للبرميل.

وفي تمام الساعة 04:21 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.67% أو ما يعادل 54 سنتًا، لتبلغ 81.42 دولار.

جاء ارتفاع النفط في الوقت الذي قل فيه التفاؤل نتيجة زيادة المخاوف بشأن تراجع الطلب، بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا مرة أخرى.

تتابع الأسواق عن كثب الاجتماع الذي يضم كبرى شركات النفط والغاز في العالم وعدد من وزراء الطاقة بمجموعة الدول المصدرة للنفط “أوبك”.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع هذا الأسبوع في أبوظبي، في الفترة من الخامس عشر وحتى الثامن عشر من نوفمبر الجاري.

توقعات باستمرار تراجع المخزونات

يرى المحللون أن الولايات المتحدة لديها مستويات منخفضة من مخزونات النفط، وأن الأسعار ربما ترتفع خلال الأشهر المقبلة.

في حال تمسك منظمة “أوبك” بقرار زيادة الإنتاج بشكل تدريجي، وجاء الشتاء هذا العام شديد البرودة.

هذا بالإضافة إلى المخاوف المتزايدة بشأن تراجع الطلب مرة أخرى، بعد انتشار فيروس كورونا في عدد من الدول، مما يؤثر على أسعار النفط.

كانت منظمة “أوبك” قد أعلنت الأسبوع الماضي خفض توقعاتها للطلب العالمي على النفط خلال الربع الرابع من العام الجاري.

وقللت المنظمة توقعاتها بمقدار 330 ألف برميل يوميًا مقارنة بتقديرات الشهر الماضي.

في الوقت نفسه، قال المحللون أن أسعار النفط المرتفعة تعرقل تعافي الاقتصاد العالمي من توابع جائحة كورونا.

لذا دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن منظمة “أوبك” لزيادة إنتاجها خلال الأشهر المقبلة، للتغلب على أسعار الطاقة المرتفعة.

لكن المنظمة لم تستجب للدعوات الأمريكية، وأكدت أنها ملتزمة فقط بالزيادة التدريجية البالغة 400 ألف برميل يوميًا.

عودة كورونا تهدد أسواق النفط

أصبحت القارة الأوروبية مرة أخرى بؤرة لفيروس كوفيد-19، حيث ارتفعت حالات الإصابة بالفيروس في عدد كبير من الدول الأوربية خلال الأسابيع الأخيرة.

وأعلنت بعض الحكومات أنها تدرس إعادة فرض الإغلاق العام، والإجراءات الإحترازية والتي من بينها منع السفر والتنقل.

في الوقت نفسه، مازالت الحكومة الصينية تكافح أكبر تفش نتيجة السلالة المتحورة “دلتا” شديدة العدوى.

كما أعلنت الصين عن ظهور فيروس جديد أشد قوة “هيهي” وطالبت المواطنين بتخزين السلع الأساسية، في إشارة لإعادة فرض الإغلاق العام.

أدى ذلك إلى زيادة المخاوف بشأن تراجع الطلب خلال الفترة المقبلة، نتيجة ضعف الطلب وسط توقعات بزيادة المعروض.

من ناحية أخرى، قامت شركات الطاقة الأمريكية بإضافة حفارات للنفط والغاز الطبيعي خلال الاسبوع الماضي، وذلك للأسبوع الثالث على التوالي.

نتيجة ارتفاع أسعار الخام الأمريكي بنسبة تبلغ 65% منذ مطلع العام الجاري، بفضل انتعاش الطلب العالمي.

وبحسب التوقعات، فإن إنتاج النفط الصخري الأمريكي سيصل خلال الشهر المقبل إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا، والتي تبلغ 8.68 مليون برميل يوميًا.

توقعات متفاؤلة بشأن المحادثات الإيرانية العالمية

مازالت المحادثات مستمرة بين الحكومة الإيرانية وعدد من القوى العالمية بزعامة الولايات المتحدة، للتوصل لإتفاق بشأن إحياء الإتفاق النووي الإيراني.

ويرى المحللون أن هناك مؤشرات جيدة على نجاح المفاوضات بين الطرفين، وعودة الإتفاق النووي المبرم في عام 2015.

وفي حال نجاح المحادثات، فإن صادرات النفط الإيرانية ستعود إلى الأسواق مرة أخرى، مما سيؤثر بشكل إيجابي على أسعار النفط.

وأكدت الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن أنها ترغب في التوصل لاتفاق نهائي يرضي جميع الأطراف في أقرب وقت.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …