السبت , يونيو 15 2024
النفط يواصل مكاسبه مع تراجع مخزونات النفط الأمريكية
النفط يواصل مكاسبه مع تراجع مخزونات النفط الأمريكية

النفط الأمريكي يقفز لأعلى مستوى في 7 سنوات

النفط الأمريكي يسجل أعلى مستوى في سبع سنوات: قفزت أسعار النفط اليوم الاثنين، لتواصل سلسلة المكاسب التي بدأتها منذ عدة أسابيع، في ظل زيادة الطلب على الوقود.

ارتفع خام القياسي العالمي “برنت” بنحو 81 سنتًا أي ما يعادل 1% ليصل إلى 83.20 دولار للبرميل، خلال التعاملات الصباحية.

وكان الخام قد ارتفع بنسبة 4% خلال الأسبوع الماضي، مع وصول أسعار الغاز الطبيعي إلى مستويات قياسية.

وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 1.5% أي ما يعادل 1.15 دولار، ليتم تداوله اليوم عند 80.50 دولار للبرميل.

وهو أعلى مستوى له منذ نهاية عام 2014، وكان الخام قد ارتفع بنسبة 4.6% في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

وبذلك، يكون خام برنت قد ارتفع لمدة خمسة أسابيع متتالية، وصعد الخام الأمريكي لمدة سبعة أسابيع.

عززت القيود المفروضة على الإمدادات من قبل كبار المنتجين أسعار النفط، في ظل تعافي الاقتصادات الكبرى من توابع جائحة كورونا.

اتجهت أسعار النفط للصعود بعد إلغاء العديد من الدول القيود التي فرضتها على السفر والتنقل خلال فترة الوباء.

ومع انتشار حملات التطعيم الواسعة ضد الفيروس وخروج الأشخاص الذين تلقوا اللقاحات من إجراءات العزل والإغلاق.

توقعات بالتراجع العام المقبل

يرى المحللون أن أسعار النفط ستجد صعوبة في تسجيل أي زيادة خلال الربع المتبقي من العام الجاري، رغم انتعاش الطلب.

ومن المتوقع أن تنخفض الأسعار بشكل تدريجي مع بداية العام المقبل، على الرغم من إشارات تعافي الاقتصاد العالمي.

تؤكد البيانات تعافي نمو الاقتصاد العالمي ولو بشكل تدريجي خلال الأشهر القليلة الماضية، لذا من المتوقع أن تستقر أسعار النفط.

كانت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفاؤها بقيادة روسيا قد أعلنت الأسبوع الماضي، استمرار العمل بخطة زيادة الإنتاج التدريجية.

وأكدت المنظمة أنها ستقوم بزيادة قدرها 400 ألف برميل يوميًا، حتى نهاية العام الجاري، ومن المقرر أن تصدر المنظمة تقريرها الشهري عن النفط في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

ومن جانبها، نفت وزارة الطاقة الأمريكية وجود خطط للسحب من الاحتياطي الاستراتيجي للنفط من أجل وقف صعود أسعار البنزين.

يشار إلى أن شركة أرامكو السعودية قد خفضت أسعار الخام الذي تبيعه للدول الآسيوية للشهر الثاني على التوالي في نوفمبر.

أسعار الغاز المرتفعة تدفع النفط للصعود

قفزت أسعار الفخم والغاز الطبيعي خلال الأسابيع الماضية إلى مستويات قياسية، مما دفع المؤسسات نحو النفط كبديل لتوليد الطاقة.

تعاني بعض الولايات في الهند من انقطاع التيار الكهربائي، نتيجة نقص الفحم، وطالبت الحكومة الصينية عمال المناجم بزيادة إنتاج الفحم خلال الأشهر المقبلة.

تثير أزمة الطاقة التي بدأت تجتاح العالم خاصة الدول الآسيوية احتمالية أن يكون الشتاء الشمالي قارس البرودة، مما يزيد الطلب على التدفئة.

أعلنت لجنة تداول العقود الآجلة للسلع، أن مديري الصناديق قاموا برفع صافي مراكزهم الطويلة في العقود الآجلة لللخام الأمريكي والخيارات خلال الأسبوع المنتهي في 5 أكتوبر.

حاولت شركات الحفر الأمريكية الاستفادة من الصعود القوي لأسعار النفط في الوقت الحالي، وأضافت نحو خمسة آبار نفطية جديدة خلال الأسبوع الماضي.

وهي الزيادة الأسبوعية الخامسة على التوالي في عدد منصات الخام والغاز الطبيعي.

كان إنتاج النفط الأمريكي قد تعرض لموجة هبوط قوية جراء إعصار إيدا الذي تسبب في تعطل الإنتاج في نحو 6 مصافي رئيسية.

وكشفت البيانات الأخيرة، ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية خلال الأسبوع الماضي، على الرغم من ارتفاع الطلب وزيادة الاستهلاك.

أربكت تلك الزيادة المفاجئة في المخزونات الأمريكية السوق، لكنه حافظ على استقراره، بفضل التوقعات المتفائلة بانتعاش الطلب.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …