السبت , يونيو 15 2024
النفط يتراجع مع صعود الدولار واستمرار تفشي متغير "دلتا"
النفط يتراجع مع صعود الدولار واستمرار تفشي متغير "دلتا"

تراجع حاد لأسعار النفط خلال أغسطس بسبب المتغير دلتا

النفط الخام يتراجع في أغسطس بسبب المتغير دلتا: تراجعت أسعار النفط العالمية بما يزيد عن 7.5% خلال الشهر الماضي، وذلك للشهر الثاني خلال العام الجاري، نتيجة ارتفاع حالات الإصابة بالسلالة المتحورة “دلتا”.

هبطت أسعار خام القياسي العالمي “برنت” إلى 71 دولار للبرميل. كما انخفضت أسعار خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى 68.5 دولار للبرميل.

وسجلت أسعار الخام أكبر انخفاض شهري منذ أكتوبر الماضي. بسبب توقعات تراجع الطلب العالمي عقب إغلاق ست مصافي رئيسية في ولاية لويزيانا الأمريكية بعد أن ضربها إعصار “إيدا”.

كان النفط قد سجل مكاسب قوية خلال النصف الأول من هذا العام. بعد نجاح حملات التطعيم الواسعة في السيطرة على تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت أغلب الدول على رأسها الولايات المتحدة والصين وعدد من الدول الأوروبية تخفيف القيود على السفر والتنقل مما أدى إلى إنتعاش أسعار النفط.

لكن خلال الأشهر الأخيرة، ظهرت السلالة المتحورة “دلتا” من فيروس كورونا وانتشرت بشكل واسع خاصة في الدول الآسيوية التي تعد أكبر مستهلك للنفط على مستوى العالم.

تراجعت أسعار الخام خلال شهر أغسطس وذلك للمرة الثانية خلال هذا العام. بعد حوالي 4 شهور متتالية من الصعود، لتتوقف مكاسبه.

بحسب البيانات الرسمية، توقف صعود أسعار الخام لأول مرة في أغسطس بسبب إعصار “إيدا” ومتغير “دلتا”. بعد أن تراجع خلال شهر مارس الماضي بنسبة 3.8%.

وبالرغم من ذلك، أنهت أسعار النفط الأسبوع قبل الأخير من شهر أغسطس بمكاسب قوية زادت عن 10% للنفط الأمريكي و11.5% لمزيج القياسي العالمي “برنت”.

أسعار النفط تستقر قبيل اجتماع “أوبك”

استقرت أسعار النفط العالمية في مطلع الشهر الحالي. قبيل اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” الأسبوع الماضي لمناقشة خطة زيادة الإنتاج.

وأعلنت المنظمة استمرار العمل بقرار زيادة الإنتاج خلال الأشهر المتبقية من هذا العام. لسد الطلب العالمي المتزايد، على الرغم من ارتفاع أعداد الإصابة بمتغير “دلتا”.

كما جاء قرار المنظمة بعد توقف إنتاج الخام الأمريكي بسبب إعصار “إيدا” الذي تسبب في إغلاق 6 مصافي رئيسية وتعطل الإنتاج.

من جانبها، أعلنت وزارة الطاقة الأمريكية انخفاض حجم التكرير في ولاية “لويزيانا” الأمريكية بنحو 2.3 مليون برميل يوميًا. أو ما يعادل 13% بسبب الإعصار.

وتوقف إنتاج نحو 94% من إنتاج النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة الأمريكية من خليج المكسيك عقب إعصار “إيدا” مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط الأسبوع الماضي.

كانت أسعار النفط قد تلقت مؤخرًا دعمًا قويًا من بيانات معهد البترول الأمريكي. التي كشفت انخفاض مخزونات الخام الأمريكية إلى 4 ملايين برميل.

وصرح ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي أن منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” حققت هدفها في التخلص من مخزونات الخام المتراكمة في السوق خلال فترة وباء كورونا.

وأشار إلى أن المنظمة تسعى إلى الحفاظ على توازن سوق النفط. وتوقع أن يزيد الطلب العالمي خلال هذا العام بنحو 5.8 و6 ملايين برميل يوميًا.

كما توقع أن تعود الأمور إلى طبيعتها بشكل كامل وأن تعود أسعار الخام إلى مستوياتها خلال فترة ما قبل جائحة كورونا خلال العام القادم.

“أوبك” تتمسك بقرار زيادة الإنتاج رغم تفشي “دلتا”

ارتفعت حالات الإصابة بمتغير “دلتا” شديد العدوى خلال الاشهر الأخيرة. وأعلنت العديد من الدول إعادة فرض حظر التجول، وتشديد الإجراءات الاحترازية.

كانت الدول الآسيوية مثل الهند والصين واليابان على رأس قائمة الدول المصابة. حيث ارتفع عدد الإصابات بهم إلى أرقام قياسية.

ولأن هذه الدول هم أكبر مستهلكي ومستوردي الخام على مستوى العالم. توقع المحللون انخفاض أسعار النفط خلال الأشهر المتبقية من هذا العام.

لكن الأرقام الرسمية، أكدت ارتفاع الطلب على الخام في هذه الدول خلال الأشهر الماضية. رغم الانتشار الواسع لمتغير “دلتا”.

لذا أعلنت منظمة “أوبك” استمرار العمل بقرار زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا حتى نهاية هذا العام. للحفاظ على توازن السوق.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …