الثلاثاء , يناير 31 2023
أسعار النفط تواصل الهبوط لليوم الرابع على التوالي
أسعار النفط تواصل الهبوط لليوم الرابع على التوالي

النفط يتراجع لأدنى مستوى منذ بدء الحرب الروسية في أوكرانيا

النفط يتراجع لأدنى مستوى منذ بدء الحرب الروسية في أوكرانيا: هبطت أسعار النفط بأكثر من دولار خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مسجلة أدنى مستوى لها منذ بداية الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا.

وتراجع الطلب على الوقود، بفعل مخاوف الركود مع إعادة فرض القيود المشددة ضد فيروس كورونا في الصين، أكبر مستورد للنفط على مستوى العالم.

وأدت توقعات المزيد من الزيادة في أسعار الفائدة، إلى زيادة قلق المستثمرين. حيث إن قوة الدولار تزداد مع كل زيادة في معدل الفائدة الأمريكية.

خسر النفط المكاسب القوية التي سجلها في بداية الأسبوع. بعد إعلان منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفائها بقيادة روسيا خفض الإنتاج بمقدار 100 ألف برميل يوميًا في أكتوبر القادم.

ويرى المحللون أن الاقتصاد العالمي يواجه تحديات قوية،حدت من المكاسب التي سجلها سوق النفط، بفعل خفض “أوبك” لمعدلات الإنتاج الحالية.

يشار إلى أن نمو الاقتصاد العالمي يتراجع، بالرغم من البيانات الاقتصادية التي جاءت أفضل من التوقعات. مما يشكل أزمة كبيرة بالنسبة لأسعار النفط.

خام برنت يتراجع بـ 1.2%

انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بنسبة 1.2%، أي ما يعادل 1.08 دولار. ليصل سعر البرميل إلى 91.75 دولار.

وكان خام القياس العالمي قد تراجعت خلال جلسة أمس الثلاثاء بنسبة 3%، مسجلًا أدنى مستوى له منذ 18 فبراير الماضي، عند 91.20 دولار.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 1.4% أو ما يساوي 1.20 دولار. ليتم تداوله عند 85.68 دولار للبرميل.

وتراجع الخام الأمريكي في وقت سابق من جلسة اليوم إلى 85.08 دولار. وهو أدنى مستوى له منذ 26 يناير الماضي.

 الضغوط تزداد على سوق النفط

زادت الضغوط على سوق النفط مؤخرًا بعد الارتفاع الكبير في أسعار الفائدة. وارتفاع العائد على سندات الخزانة الأمريكية، وتباطؤ النمو في الصين.

وتأثرت أسعار النفط بمخاوف الركود، وتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي. في ظل اتجاه البنوك المركزية الكبرى إلى تشديد السياسة النقدية.

من المقرر أن يجتمع البنك المركزي الأوروبي، والاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في وقت لاحق من الشهر الجاري. من أجل بحث المزيد من الزيادة في أسعار الفائدة.

كما تسببت القيود المشددة التي فرضتها الصين خوفًا من تفشي فيروس كورونا، وعمليات الإغلاق الواسعة التي شملت العديد من المدن. إلى إثارة المخاوف بشأن تراجع الطلب.

ويخشى المستثمرون انخفاض الطلب على النفط في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط على مستوى العالم. في حال استمرار السياسة الصارمة الخاصة بفيروس كورونا.

كانت البيانات الاقتصادية قد كشفت فقدان الصادرات والورادت الصينية زخمها خلال شهر أغسطس. مع تباطؤ نمو الاقتصاد بمعدل يفوق التوقعات.

وأظهرت البيانات الجمركية تراجع واردات النفط بنسبة 9.4% خلال شهر أغسطس الماضي، على أساس سنوي.

وحدت عمليات الشراء من انقطاع التيار في العديد من المصافي الحكومية. وتراجع العمليات في المصانع المستقلة. في زل هوامش ربح ضعيفة للغاية.

الأنظار تتجه صوب تقرير المخزونات الأمريكية

تتجه أنظار المستثمرون صوب تقرير المخزونات الأمريكية. من معهد البترول الأمريكي، المقرر الإعلان عنه في وقت لاحق من اليوم.

ومن المقرر أن تُعلن إدارة معلومات الطاقة غدًا الخميس عن البيانات الرسمية. التي سيكون لها تأثير كبير على اتجاهات سوق النفط.

وبحسب التوقعات، فإن مخزونات الخام الأمريكية ستتراجع بمقدار 733 ألف برميل. خلال الأسبوع المنتهي في الثاني من سبتمبر الجاري، منخفضة للأسبوع الرابع على التوالي.

ومن المحتمل أن تنخفض مخزونات النفط في احتياطي البترول الأستراتيجي بالولايات المتحدة بمقدار 7.5 مليون برميل. خلال الأسبوع المنتهي في 2 سبتمبر، لتصل إلى 442.5 مليون برميل.

وهو أدنى مستوى لها منذ نوفمبر 1984. بحسب البيانات الصادرة من وزارة الطاقة الأمريكية.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …