الثلاثاء , يونيو 18 2024
أسعار النفط ترتفع بعد خفض الزيادة الشهرية لـ "أوبك"
أسعار النفط ترتفع بعد خفض الزيادة الشهرية لـ "أوبك"

أسعار النفط تتراجع مع زيادة مخاوف تفشي كورونا بأوروبا

النفط يتراجع مع زيادة المخاوف بشأن تفشي كورونا في أوروبا: تراجعت أسعار النفط إلى أقل من 79 دولار للبرميل خلال تعاملات نهاية الأسبوع، بعد زيادة المخاوف بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وهددت هذه المخاوف المزعجة انتعاش الاقتصاد العالمي بشكل عام والأوروبي تحديدًا، خاصة مع انتشار أنباء عن إعادة الإغلاق العام.

في الوقت نفسه، زادت توقعات اتجاه بعض الدول الكبرى إلى السحب من احتياطيات النفط الخام لتهدئة الأسعار المرتفعة.

بعد تمسك منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بسياسة الزيادة التدريجية في إنتاج النفط، خلال الأشهر المقبلة حتى مع ارتفاع الأسعار.

وتوقعت المنظمة أن يتخطى العرض الطلب خلال الأشهر الأولى من العام المقبل.

 اليابان تدرس السحب من احتياطيات النفط

قال فوميو كيشيدا، رئيس وزراء اليابان، إن بلاده تدرس الآن السحب المنسق من احتياطيات النفط لمواجهة أسعار الطاقة المرتفعة.

وتعد هذه المرة الأولى التي تلجأ فيها اليابان إلى احتياطيها من أجل المساعدة في خفض الأسعار المرتفعة.

لكنها استخدمت احتياطيها النفطية قبل ذلك في مواجهة بعض المخاطر الجيوسياسية والكوارث الطبيعية.

كانت حكومة الرئيس الأمريكي جو بايدن قد دعت أكبر الدول المستهلكة للنفط، من بينها الصين، اليابان، كورويا الجنوبية، إلى سحب كميات من احتياطيها الاستراتيجية.

وذلك بعد ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية، ومع توقعات استمرار صعودها خاصة مع بدء فصل الشتاء القارس، وارتفاع أسعار الغاز الطبيعي.

 خام برنت يتراجع لـ 78.80 دولار

انخفاض خام القياس العالمي برنت بنحو 2.44 دولار أي ما يعادل 3% ليتم تداوله يوم الجمعة الماضي عند 78.80 دولار للبرميل.

وهو أدنى مستوى له منذ مطلع أكتوبر الماضي، بعد أن صعد في وقت سابق إلى مستوى 82.24 دولار للبرميل.

وكانت أسعار النفط قد تعرضت لموجة من الهبوط خلال تعاملات يوم الخميس الماضي، مع انتشار أنباء عن تفشي فيروس كورونا في أوروبا.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم ديسمبر بنسبة 2.9% أي ما يعادل 2.30 دولار، ليصل إلى 76.72 دولار للبرميل.

بدأت أغلب أنشكة التداول تتجه نحو العقود الآجلة لشهر يناير، والتي تراجعت بنسبة 2.3% يوم الجمعة لتصل إلى 76.11 دولار للبرميل.

وبذلك يسجل الخامان برنت وغرب تكساس الوسيط الأسبوع الرابع من التراجع، مع توقعات بالمزيد من الهبوط.

 الإغلاق الكامل في أوروبا يهدد أسعار النفط

أعلنت بعض الدول الأوروبية الأسبوع الماضي، ارتفع حالات الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى إلى مستويات عالية.

وألمحت بإعادة فرض الإغلاق الكامل للتصدي لتفشي فيروس كوفيد-19، مما يهدد الطلب الأوروبي على النفط خلال الفترة المقبلة.

وتعد النمسا أول دولة أوروبية تعلن إعادة فرض الإغلاق العام هذا الخريف لمواجهة الموجة الجديدة من فيروس كورونا التي لم تتمكن من السيطرة عليها حتى الآن.

وتهدد هذه المخاوف انتعاش الاقتصاد الأوروبي خلال الأشهر الأخيرة، خاصة في ظل توقعات انتشاره في باقي دول المنطقة.

كان خام برنت قد ارتفع بنسبة 60% منذ مطلع هذا العام، في ظل تعافي الاقتصادات الكبرى من توابع الجائحة.

وأعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفاؤها بقيادة روسيا زيادة الإنتاج تدريجيًا، قبل أن تعاود حالات الإصابة بالفيروس الارتفاع مرة أخرى.

ويرى المحللون أن السوق مازالت في وضع جيد حتى الآن، لكن الإغلاق الكامل بالطبع يشكل تهديدًا وخطرًا كبيرًا.

خاصة إذا بدأت باقي الدول الأوروبية في فرض حظر التجول ومنع السفر والتنقل، كما فعلت النمسا وأعلنت فرض الإغلاق الكامل.

وأشاروا إلى أن الرهانات بشأن إصدار الأسهم الأمريكية أدت إلى تراجع أسعار النفط بنحو 4 دولارات للبرميل خلال الأسابيع الأخيرة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …