الخميس , يناير 20 2022
أسعار النفط تتراجع نتيجة ضعف الطلب بالولايات المتحدة
أسعار النفط تتراجع نتيجة ضعف الطلب بالولايات المتحدة

النفط يتراجع بعد قفزة مفاجئة في مخزونات الخام الأمريكية

النفط يتراجع مع زيادة المخزونات الأمريكية: انخفضت أسعار النفط اليوم الخميس إلى أدنى مستوى لها في أسبوعين، بعد أن كشفت البيانات زيادة مفاجئة في مخزونات النفط الأمريكية.

وفي ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا ومتغير “دلتا” شديد العدوى في الصين وروسيا وبعض الدول الأوروبية.

تراجع خام القياس العالمي برنت بنسبة 1.9% أو ما يعادل 1.58 دولار، ليصل خلال التعاملات الصباحية إلى 83 دولار للبرميل.

وذلك بعد أن سجل أدنى مستوى له في نحو أسبوعين في وقت سابق عند 82.32 دولار، وتراجع خلال جلسة أمس بنسبة 2.1%.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 1.7% أو ما يعادل 1.39 دولار، وهو أدنى مستوى له في نحو أسبوع.

وكان الخام الأمريكي قد خسر خلال جلسة أمس 2.4%، بعد أن كشفت البيانات ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية بنسبة تفوق التوقعات، حتى برغم تراجع مخزونات البنزين.

قفزة مفاجئة في المخزونات الأمريكية من الخام

كشفت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس الأربعاء، ارتفاع مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة خلال الأسبوع المنتهي في 22 أكتوبر.

وبلغت الزيادة نحو 4.3 مليون برميل لتصل إلى 430.8 مليون برميل، مقابل توقعات الأسواق والمحللين التي تبلغ 1.9 مليون برميل.

وأظهرت البيانات تراجع مخزونات البنزين بنحو مليوني برميل، لتصل إلى 215.8 مليون برميل، وهو أدنى مستوى لها في حوالي أربع سنوات.

جاء هذا الانخفاض بالتزامن مع تحفيف الحكومة الأمريكية للقيود التي فرضت على السفر والتنقل خلال أزمة كورونا.

والذي ساهم بشكل كبير في زيادة الطلب العالمي، في ظل عودة رحلات الطيران وبدء موسم القيادة الصيفية بالولايات المتحدة.

النفط يتراجع مع عودة الوباء في الصين وأوروبا

خلال الأيام الأخيرة، تفشى في الصين عدوى الفيروس التاجي، ووصلت أعداد الوفيات إلى أرقام قياسية.

وأعلنت الحكومة الروسية خطر الإغلاق مرة أخرى، بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا ومتغير “دلتا”.

كما كشفت البيانات الرسمية ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في عدد من الدول الأوروبية، وعودة فرض بعض الإجراءات الاحترازية.

أدى هذا إلى كبح جماح زيادة أسعار النفط، التي سجلتها خلال الأسابيع القليلة الماضية، في ظل التوقعات المتفائلة بعودة الحياة إلى طبيعتها.

ويرى المحللون أن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى يهدد بإعاقة تعافي الطلب العالمي على النفط.

وأشاروا إلى أن الضبابية صارت تسيطر على المشهد في الوقت الراهن، بعد عودة الفيروس بقوة من جديد.

توقعات بتباطؤ نمو الاقتصاد الأمريكي

تشير التوقعات إلى احتمالية أن يسجل الاقتصاد الأمريكي أبطأ معدل نمو منذ أكثر من عام خلال الفترة من الرابع من يونيو وحتى سبتمبر الجاري.

في ظل عودة تفشي فيروس كورونا وظهور حالات جديدة، والنقص العالمي في بعض السلع، بجانب أزمة سلاسل التوريد العالمية.

ومن جانبها، صرحت وزارة الطاقة الأمريكية، بأن مخزونات الخام الأمريكية قد قفزت خلال الاسبوع الماضي بأكثر من ضعف الزيادة التي توقعها المحللون.

وأشارت إلى أن الزيادة الكبيرة والمفاجئة في المخزون الأمريكي جاء نتيجة ارتفاع صافي واردات النفط الخام ومعالجة المصافي الراكدة.

في الوقت نفسه، تراجعت مخزونات البنزين رغم معاناة المستهلكون الأمريكيون من زيادة الأسعار، وارتفاع حالات الإصابة بكورونا.

كانت أسعار النفط العالمية قد وصلت إلى مستويات قياسية مرتفعة خلال الأسابيع الماضية، مع توقعات تعافي الطلب العالمي.

وفي ظل التوقعات المتفائلة بانحسار وباء كورونا في ظل انتشار حملات التطعيم الواسعة في جميع دول العالم.

لكن عودة ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في الصين والولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية أدى إلى تقلب السوق.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تنخفض مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية: تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم …