السبت , يونيو 22 2024
النفط يواصل مكاسبه مع تراجع مخزونات النفط الأمريكية
النفط يواصل مكاسبه مع تراجع مخزونات النفط الأمريكية

النفط يواصل مكاسبه مع تراجع مخزونات النفط الأمريكية

النفط يحقق مكاسب قوية وسط تراجع المخزونات الأمريكية: واصل النفط مكاسبه اليوم الأربعاء، بعد تراجع مخزونات النفط والوقود الأمريكية، بحسب تقرير صناعي، مما زاد من مؤشرات تشديد السوق.

وربحت العقود الأجلة لخام غرب تكساس الوسيط في بورصة نيويورك بنسبة 0.7%.

حيث تم تداوله عند ما يزيد عن 72 دولار للبرميل، بعد أن انخفضت للجلسة الثانية خلال تعاملات أمس الثلاثاء.

في حين يقترب خام القياسي العالمي “برنت” من مستوى 75 دولار للبرميل.

وبحسب ما جاء في تقرير معهد البترول الأمريكي، تراجعت مخزونات البنزين بالولايات المتحدة بنحو 6.23 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي.

وفي حال تأكيد هذه الأرقام من قبل وزارة الطاقة الأمريكية في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، سيكون هذا أكبر سحب في مخزونات الوقود منذ مارس الماضي.

وأفاد المعهد بأن مخزونات الخام الأمريكية تراجعت بمقدار 4.73 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي.

حيث سيكون هذا هو السحب التاسع في نحو 10 أسابيع.

ومن المتوقع أن تنخفض المخزونات بنحو 2.5 مليون برميل.

وذلك بحسب مسح أجرته وكالة “بلومبرج” العالمية.

 توقعات بتراجع مخزونات النفط العالمية

يتوقع خبراء الطاقة أن تنخفض المخزونات العالمية خلال الأشهر المتبقية من العام الجاري، مع استمرار انتعاش اقتصاد مستهلكي الطاقة الرئيسين من وباء كورونا.

على الرغم من عودة ظهور فيروس كورونا بقوة في عدد من الدول وارتفاع حالات الإصابة به في الدول الآسيوية بالتحديد، مما يثير مخاوف بشأن الطلب على المدى القريب.

كما أن الانتشار الواسع لمتغير “دلتا” شديد العدوى أدى إلى إعادة فرض القيود في بعض الدول.

حيث اقتراب النفط من تسجيل الخسارة الشهرية الثانية منذ أكتوبر الماضي.

ترغب المصافي في جني الأرباح لكن متغير “دلتا” وانتشاره بشكل قوي فرض تحديًا على المصافي التي تحقق أرباح قوية منذ سنوات.

تخشى المصافي من تراجع الطلب المتجدد مما يؤدي إلى تضخم المخزونات والضغط على هوامش الربحية مثلما حدث خلال الموجة الأولى من الوباء.

وطالبوا باستثمار الطلب الأوروبي المتزايد في الوقت الراهن في دعم أسعار النفط، والحفاظ على استقرار السوق خلال الأشهر المقبلة.

وأشاروا إلى أن الانتعاش لدى مستهلكي الطاقة الرئيسين مثل الولايات المتحدة والصين واليابان سيساعد في دعم زيادة استهلاك الوقود.

كما سيساهم في زيادة سحب المخزونات المتضخمة التي تراكمت خلال فترة الوباء، والدليل على ذلك تراجعت مخزونات النفط الأمريكية خلال الأسابيع الماضية.

 الطلب يرتفع رغم الانتشار السريع لمتغير “دلتا”

يرى المحللون أن متغير “دلتا” يشكل خطر كبير على أسعار النفط حاليًا.

حيث مازالت الكثير من الدول تتعامل مع الانتشار السريع للفيروس.

ويتوقع المحللون ضعف سرعة نمو الطلب في وقت لاحق من العام الجاري.

ومن المتوقع أن تتراجع أسعار النفط بعد أن وصلت إلى ذروتها خلال الربع الثالث من هذا العام.

ولكن معدلات التطعيم المرتفعة والمنتشرة في أغلب الدول على مستوى العالم ستساعد بصورة كبيرة في تعزيز انتعاش الطلب على النفط.

يشار إلى أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم قد ارتفع بأكبر قدر خلال الشهرين الماضيين.

ذلك نتيجة تراجع مستويات التطعيم في دول جنوب شرق آسيا.

ويعد معدل الاختبار الإيجابي في إندونيسيا هو الأسوأ على مستوى القارة الآسيوية.

فيما أعلنت فيتنام وتايلاند فرض حظر تجول لمنع انتشار الفيروس.

أما في اليابان، فمن المتوقع أن ترتفع حالات الإصابة بمتغير “دلتا” خلال الأيام المقبلة.

وذلك نتيجة إصرار الحكومة على استضافة دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.

ومن جانبها، حذرت الولايات المتحدة من الانتشار الواسع لمتحور “دلتا” من فيروس كورونا.

كما طالبت الدول بالاستمرار في حملات التطعيم ضد الفيروس.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …