الثلاثاء , يناير 31 2023
أسعار النفط ترتفع عقب اجتماع "أوبك"
أسعار النفط ترتفع عقب اجتماع "أوبك"

النفط يرتفع بأكثر من دولار قبيل اجتماع “أوبك بلس”

النفط يرتفع بأكثر من دولار قبيل اجتماع “أوبك بلس”: واصلت أسعار النفط الارتفاع خلال تعاملات اليوم الاثنين، مع ترقب المستثمرين لاجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، في وقت لاحق من اليوم.

وصعد النفط بأكثر من دولار للبرميل، وسط توقعات خفض الإنتاج من قبل مجموعة “أوبك بلس”. للحفاظ على استقرار وتوازن السوق.

يتابع المستثمرون عن كثب التحركات المحتملة لكبار منتجي النفط. والتي سيكون لها تأثير قوي على الأسعار.

يتوقع المحللون أن تقرر منظمة “أوبك” وحلفاؤها بقيادة روسيا. الإبقاء على مستويات الإنتاج الحالية، أو تقليص معدل الإنتاج لتعزيز الأسعار.

وعلى الرغم من استمرار نقص المعروض، وأزمة الطاقة القوية التي تشهدها أوروبا في الوقت الراهن. إلا أن “أوبك” تحاول التصدي للارتفاع الهائل في الأسعار.

ومن المحتمل أن تحافظ “أوبك” على معدل الإنتاج الضيق، للحفاظ على سعر النفط. في ظل استمرار تقلبات الطلب بفعل عمليات الإغلاق الواسعة التي فرضتها الصين في عدة مدن.

كان عدد المصابين بفيروس كورونا ومتحور “أوميكرون” قد ارتفع في الصين. أكبر مستورد للنفط على مستوى العالم، مما دفعها لإعادة فرض القيود المشددة.

واضطرت الحكومة الصينية إلى إغلاق المركز التجاري العالمي “شنغهاي” وغيره من المدن الصينية. في محاولة لمنع تفشي الفيروس من جديد.

وفي الوقت الراهن، تخضع حوالي 33 مدينة صينية للإغلاق ما بين الكلي والجزئي. مما أثر بشكل سلبي على أكثر من 65 مليون ساكن.

يشار إلى أن الصين، ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم، تلتزم بسياسة صارمة جدًا. خوفًا من الانتشار السريع للفيروس.

خام برنت يسجل 94.90 دولار للبرميل

صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بنسبة 2% أو ما يعادل 1.88 دولار. ليصل سعر البرميل إلى 94.90 دولار. بعد أن ارتفعت في نهاية الأسبوع الماضي بنحو 0.7%.

وارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 2% أي ما يساوي 1.73 دولار. مسجلًا 88.60 دولار للبرميل، بعد أن زاد بنحو 0.3% في الجلسة السابقة.

يشار إلى أن الأسواق الأمريكية مغلقة اليوم الاثنين بسبب عطلة رسمية.

يشار إلى أن أسعار النفط قد انخفضت خلال الأشهر الثلاثة الماضية، بعد أن اقتربت من أعلى مستوى لها في عدة سنوات، خلال شهر مارس.

وانتعشت أسعار النفط مع زيادة أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي، وتشديد القيود ضد فيروس كورونا في بعض أجزاء من الصين.

ومن المتوقع أن يتراجع الطلب على النفط خلال الأسابيع المقبلة، في ظل توقعات تباطؤ النمو العالمي، ومخاوف الركود.

روسيا ترفض خفض إنتاج أوبك بلس” للنفط

قالت مصادر مطلعة، إن روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط على مستوى العالم، وعضو تحالف “أوبك بلس” لا تؤيد قرار خفض الإنتاج في الوقت الراهن.

ومن المحتمل أن تقرر المنظمة في اجتماع اليوم، الحفاظ على معدلات الإنتاج الراهنة، في ظل الارتفاع الهائل في أسعار الطاقة العالمية.

ويتوقع المحللون أن تبقي “أوبك” على الإنتاج الحالي دون أي تغيير، وأن يكون الخطاب متفائلًا وسط محاولاتها للحفاظ على توازن السوق.

من ناحية أخرى، يرى المحللون أن عودة صادرات النفط الإيرانية، وسط المفاوضات القائمة بين حكومة طهران والقوى العالمية، تشكل خطر على السوق.

يشار إلى أن المفاوضات بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم بين الغرب وإيران في عام 2015، قد تعثرت حاليًا.

يسمح هذا الاتفاق لطهران بعودة الصادرات للسوق العالمي، وزيادة الإمدادات العالمية، مما سيقلل من مخاوف شح الإمدادات العالمية.

رفض البيت الأبيض يوم الجمعة الماضي، ربط الاتفاق بإغلاق التحقيقات من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، بعد يوم من إعادة فتح طهران للقضية مرة أخرى.

 

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …