الخميس , أبريل 18 2024
أسعار النفط تواصل الهبوط لليوم الرابع على التوالي
أسعار النفط تواصل الهبوط لليوم الرابع على التوالي

أسعار النفط ترتفع مع توقعات زيادة الطلب ونقص الإمدادات

النفط يرتفع مع تراجع الإمدادات وارتفاع الطلب على الخام: ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات يوم الاثنين، بفضل إشارات نفص الإمدادات نتيجة أزمة الطاقة العالمية، وإنتاج الإنتاج الأمريكي.

ارتفع خام القياسي العالمي برنت إلى 79 دولار للبرميل، ليصل إلى أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2018.

وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى أكثر من 75 دولار للبرميل، ليواصل مكاسبه لليوم الخامس على التوالي.

أظهرت البيانات الرسمية تراجع مخزونات النفط الأمريكية إلى أدنى مستوى لها في ثلاث سنوات. بسبب إعصار إيدا الذي ضرب ساحل خليج المكسيك.

ومن المتوقع أن يرتفع الطلب على الخام خلال الفترة المقبلة بعد الارتفاع الكبير لأسعار الغاز الطبيعي. مع استبدال المستهلكين للوقود.

سوق النفط يتعرض لضغوط قوية هذا العام

خلال النصف الأول من العام الجاري، ارتفع سعر النفط بأكثر من 80% مع تعافي الطلب العالمي. بعد تراجع معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

أدت الاضطرابات الناتجة عن جائحة كورونا والقيود التي فرضتها الدول على السفر والتنقل إلى ارتفاع المخزونات وانخفاض الطلب.

وأعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفاؤها بقيادة روسيا تخفيف قيود الإنتاج بشكل تدريجي. لتلبية ارتفاع الطلب العالمي.

من ناحية أخرى، أدى إعصار إيدا الذي ضرب ساحل خليج المكسيك منذ أكثر من أسبوعين إلى تعطل الإنتاج في 6 مصافي رئيسية وعدد من المنصات البحرية.

وانخفض الإنتاج الأمريكي بنسبة كبيرة خلال الأسبوعين الماضيين، قبل أن تعاود بعض المصافي العمل مرة أخرى.

بالرغم من ذلك، كشفت بيانات وزارة الطاقة الأمريكية انخفاض مخزونات الوقود الأمريكية. مع تخفيف القيود الأمريكية على السفر والتنقل.

كما أعلنت العديد من الدول رفع القيود على السفر في ظل انتشار حملات التطعيم ضد فيروس كورونا وفتح اقتصادات أكبر الدول.

ومن المتوقع أن يزداد الطلب على النفط خلال الأشهر المقبلة مع بدء الدول في تخفيف أو إلغاء القيود وإنتهاء فصل الصيف الحار.

سجلت مجموعة من مراقبي سوق الخام زيادة كبيرة في الأسعار. بحلول الربع الرابع من العام الجاري وبدء فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

من ناحية أخرى، ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للغاز الطبيعي لليوم الثالث على التوالي. بعد أن ظلت مستويات المخزون منخفضة خلال فصل الصيف.

من المقرر أن تجتمع منظمة “أوبك” وحلفاؤها بزعامة روسيا في الرابع من أكتوبر المقبل. لمناقشة سياسة الإنتاج بعد خلال الأشهر المتبقية من هذا العام.

يتابع المستثمرون عن كثب تقرير المنظمة حول آفاق النفط العالمي السنوي للمجموعة يوم الثلاثاء المقبل.

يشار إلى أن تحالف أوبك قد أعلن خلال اجتماعه الأخير بقرار زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا اعتبارًا من أغسطس الماضي وحتى نهاية العام.

توقعات بزيادة الطلب أكثر من المتوقع

يتوقع المحللون ارتفاع أسعار النفط على المدى القريب، بشكل أكبر من المتوقع، مع إعلان المزيد من الدول تقليل القيود على السفر والتنقل.

ويرى المحللون أنه لا يوجد أي مؤشرات على تباطؤ في أسعار النفط خلال الأشهر المقبلة، مع نجاح حملات التطعيم ضد فيروس كوفيد-19.

وكان بنك جولدمان ساكس قد توقع ارتفاع الطلب على النفط مما يدفع الأسعار إلى الصعود بنحو 10 دولارات، حتى تصل إلى 90 دولار للبرميل.

وأعلن البنك رفع توقعاته لأسعار النفط بـ 20 دولار، ليصل إلى 85 دولار للبرميل بحلول عام 2023.

وقال بنك سيتي  جروب أن هناك العديد من الإشارات التي تدعو للتفاؤل بخصوص أسعار النفط الخام والغاز الطبيعي.

وأشار إلى أن إعلان العديد من الدول إعادة الفتح من شأنه دعم أسعار النفط بشكل كبير، خاصة مع قدوم فصل الشتاء.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …