الخميس , أبريل 18 2024
أسعار النفط ترتفع مع قدوم عاصفة استوائية جديدة
أسعار النفط ترتفع مع قدوم عاصفة استوائية جديدة

أسعار النفط ترتفع مع قدوم عاصفة استوائية جديدة

النفط يرتفع مع توقعات ببدء عاصفة جديدة قريبًا: قفزت أسعار النفط اليوم الثلاثاء لتسجل أعلى مستوياتها في ستة أسابيع، مع توقع قدوم عاصفة أخرى هذا الأسبوع قد تؤثر على معدل الإنتاج الأمريكي في تكساس.

في الوقت نفسه، مازال أغلب إنتاج النفط الأمريكي متوقفًا حتى الآن بسبب إعصار إيدا والأضرار التي لحقت بساحل الخليج الأمريكي وتعطل الإنتاج في نحو 6 مصافي رئيسية.

حتى الآن تواجه صناعة النفط الأمريكية صعوبات للعودة إلى مستويات الإنتاج الطبيعية قبل الإعصار. مما دفع أسعار النفط للصعود.

ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي، وسجل خام القياسي العالمي “برنت” أعلى مستوياته منذ الثاني من أغسطس في وقت سابق من الجلسة.

صعد خام القياسي العالمي “برنت” بنسبة 0.5% ليصل إلى 73.91 دولار للبرميل. بعد أن ارتفع في وقت سابق من الجلسة إلى 74.08 دولار.

وربح خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي نحو 0.6% ليسجل 70.90 دولار للبرميل. بعد أن ارتفع إلى 71.05 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى له منذ الثالث من أغسطس الماضي.

كان خام برنت قد ارتفع خلال تعاملات أمس الاثنين بنسبة 0.8%، وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنحو 1.1%.

عاصفة جديدة تضرب خليج المكسيك وتدعم النفط

من المتوقع قدوم عاصفة استوائية شديدة “نيكولاس”  تتسبب في هبوط أمطار غزيرة وفيضانات إلى هيوستن. وأجزاء من ولاية “لويزيانا” التي مازالت تعاني من أضرار إعصار إيدا الذي ضربها منذ أسبوعين.

تسبب إعصار إيدا في تعطيل نحو 44% من المعروض النفطي في الخليج الأمريكي. ومن المتوقع أن يبدأ حجم الإنتاج المتوقف في الزيادة من جديد.

وبالفعل بدأت “شل” في سحب عدد من موظفيها من إحدة منصاتها استعدادًا للعاصفة. ومازالت مصافي ومحطات تكساس تشهد بعض القيود، خوفًا من الأضرار التي قد تلحق بها جراء العاصفة.

ويرى المحللون أن العاصفة الاستوائية الجديدة نيكولاس قد تتحول إلى إعصار وتضرب خليج المكسيك خلال الأيام المقبلة. مما سيؤثر بالطبع على إنتاج النفط الأمريكي.

وأشاروا إلى أن التهديد بمزيد من التقلبات بسبب الطقس السئ في الولايات المتحدة من أهم أسباب قلق المنتجين وإضافة علاوات الأسعار من قبل التجار.

توقعات بانتعاش الطلب 

شهدت أسعار النفط تقلبات قوية هذا الشهر، بفعل زيادة حالات الإصابة بمتغير “دلتا” شديد العدوى وتوقف الإنتاج في ساحل المكسيك بسبب إعصار إيدا.

بحسب الأرقام الرسمية، سجلت العديد من الدول حول العالم أرقام قياسية في أعداد المصابين بمتغير “دلتا” مما دفعهم إلى إعادة فرض قيود على السفر والتنقل.

رغم هذا التقلب، يتوقع المحللون ارتفاع أسعار النفط خلال الربع المقبل من هذا العام. بفضل زيادة الطلب العالمي وندرة متزايدة في العرض.

وقالوا إن الشتاء القادم سيكون أشد برودة من المتوقع مما سيدفع أسعار النفط نحو الارتفاع إلى 100 دولار في وقت مبكر من العام القادم.

ومن جانبها، توقعت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” زيادة الطلب على النفط خلال العام الجاري والعام المقبل. في ظل زيادة استخدام الوقود العالمي وتعطل الإنتاج في خليج المكسيك.

يشار إلى أن دول مجموعة أوبك تسعى حاليًا إلى إحياء الإنتاج الذي توقف بسبب فيروس كوفيد-19. وقررت زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا، لسد احتياجات الطلب العالمي المتزايد.

وينتظر التجار حصص استيراد إضافية من قبل مصافي التكرير الخاصة في الصين. وهذا بالطبع سيدعم عمليات الشراء في السوق الفعلية خلال الأسابيع القادمة.

يشار إلى أن إحدى الشركات قد حصلت على إذن باستيراد كمية محدودة من الخام الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن تحصل المصافي الآخرى على تصريح لاستيراد حصص وشيكة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …