السبت , يونيو 22 2024
النفط عند أعلى مستوى في ثلاث سنوات قبيل اجتماع "أوبك"
النفط عند أعلى مستوى في ثلاث سنوات قبيل اجتماع "أوبك"

النفط عند أعلى مستوى في ثلاث سنوات قبيل اجتماع “أوبك”

النفط يسجل أعلى مستوى في 3 سنوات والسوق يترقب اجتماع أوبك: أنهى النفط تداولات نهاية الأسبوع عند 78 دولار للبرميل، ليلامس أعلى مستوى له في نحو ثلاث سنوات، الذي وصل إليه في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

ارتفع خام القياسي العالمي برنت بنحو 97 سنتًا أي ما يعادل 1.2% ليصل عند التسوية إلى 79.28 دولار. ليرتفع للأسبوع الرابع على التوالي.

وارتفع أيضًا خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 85 سنتًا ليصل عند التسوية إلى 75.88 دولار. ليسجل سادس ارتفاع أسبوعي.

كانت أسعار النفط قد ارتفعت بشكل قوي خلال النصف الأول من العام الجاري. مع بدأ إنحسار أزمة كورونا وتراجع أعداد المصابين

ولكن مع ظهور السلالة المتحورة “دلتا” واسع الانتشار وشديد العدوى، عادت الأعداد إلى الارتفاع، وتم تشديد الإجراءات الاحترازية.

أعلنت بعض الدول إعادة فرض قيود على السفر والتنقل، خاصة الدول الآسيوية مما أثر سلبًا على أسعار النفط.

هذا بجانب إعصار إيدا الذي ضرب الولايات المتحدة منذ نحو ثلاثة أسابيع، وأثر بشكل قوي على الإنتاج الأمريكي.

تعطل الإنتاج في نحو ست مصافي رئيسية وعدد من المنصات البحرية بسبب العاصفة الاستوائية التي ضربت ساحل خليج المكسيك.

لكن الأسعار عادت للصعود مرة أخرى وتغلبت على الضغوط القوية التي تعرضت لها، قبيل إجتماع منظمة “أوبك”.

أنظار العالم تتجه اليوم لاجتماع “أوبك”

من المتوقع أن تقرر منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” خلال اجتماع اليوم الحفاظ على وتيرة معتدلة لزيادة الإنتاج خلال الأشهر المقبلة.

وبعض المحللين يروا أن المنظمة ستدرس اليوم رفع الإنتاج بمعدل أكثر من الزيادة التي أعلنت عنها سابقًا والبالغة 400 ألف برميل يوميًا.

كانت منظمة “أوبك” قد قررت في يوليو الماضي زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا بدءًا من أغسطس الماضي وحتى نهاية هذا العام.

ويتوقع المستثمرون أن تؤدي أزمة الطاقة إلى الاتجاه نحو حرق النفط لتوليد الطاقة. خاصة في ظل ارتفاع أسعار الفحم والغاز الطبيعي.

توقعات بارتفاع أسعار النفط في الفترة المقبلة

ويراهن بعض متداولي الخيارات على أن أسعار النفط قد ترتفع إلى رقم قياسي يصل إلى 200 دولار خلال الفترة المقبلة.

ومن المتوقع أن تكون إمدادات النفط أقل بنحو 1.5 مليون برميل يوميًا مقارنة بالطلب المتزايد خلال الأشهر الستة المقبلة.

وقد يزيد هذا العجز في حال ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي العالمية الذي يدفع إلى التحول نحو الوقود المشتق من البترول.

ويتوقع بنك “أوف أمريكا” ارتفاع أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل الواحد خلال هذا الشتاء. وهذا لأول مرة منذ عام 2014.

ومن جانبها، قالت جينفير بساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن ارتفاع أسعار النفط يثير قلق الولايات المتحدة. مشيرة إلى أن بلادها على اتصال دائم بمنظمة “أوبك”.

كانت أسعار النفط قد ارتفعت بعد انتشار أنباء عن أن الحكومة الصينية طالبت أكبر شركات الطاقة المملوكة للدولة بتأمين الإمدادات بأي ثمن.

لكن الأسعار تراجعت مرة أخرى بعد أن صرحت عدد من المصادر بأن “أوبك” تدرس زيادة الإنتاج بمقدار أكبر من المعلن عنه خلال اجتماع اليوم.

وقال المحللون أنه في حال التزام منظمة “أوبك” بالاتفاق السابق وطبقت الزيادة المعلن عنها سلفًا والتي تبلغ 400 ألف برميل يوميًا خلال نوفمبر القادم فإن أسعار النفط ستصل إلى 90 دولار.

وأشاروا إلى أن أي زيادة أقل من 600 ألف برميل يوميًا ستؤدي إلى زيادة أسعار النفط، خلال الأشهر المقبلة.

ومن ناحية أخرى، أعلنت شركات الطاقة الأمريكية رفع منصات النفط والغاز الطبيعي هذا الأسبوع. وذلك للأسبوع الرابع على التوالي.

وأشارت إلى أن المزيد من المنصات البحرية التي تعطلت جراء إعصار إيدا والعاصفة الاستوائية التي ضربت ساحل خليج المكسيك قد عادت للعمل.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …