الثلاثاء , يونيو 18 2024
أسعار النفط تواصل الهبوط لليوم الرابع على التوالي
أسعار النفط تواصل الهبوط لليوم الرابع على التوالي

النفط يتراجع عقب أنباء عن السحب من الاحتياطيات الاستراتيجية

النفط ينخفض بعد ورود أنباء بيع الاحتياطيات الاستراتيجية لبعض البلدان: تراجعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بعد صعودها خلال الجلسة السابقة، بعد انتشار أنباء عن إفراج الولايات المتحدة والهند واليابان عن جزء من احتياطياتها النفطية.

كان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد طالب منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بزيادة الإنتاج. لكن المنظمة أعلنت تمسكها بالزيادة التدريجية فقط.

فدعا بايدن أكبر الدول المستهلكة للنفط على مستوى العالم إلى الإفراج عن جزء من احتياطياتها الاستراتيجية. لمواجهة الأسعار المرتفعة.

وبالفعل أعلنت حكومة اليابان أنها تدرس سحب جزء من الاحتياطيات النفطية قريبًا، لخفض أسعار الطاقة.

في الوقت نفسه، قال مصدر مطلع إن من المتوقع أن تعلن حكومة جو بايدن عن سحب كميات من مخزونها النفطي للطوارئ اليوم الثلاثاء.

وذلك في إطار الاتفاق الذي توصلت إليه إدارة بايدن مع أكبر مستهلكي الطاقة الآسيويين لمواجهة أسعار النفط المرتفعة.

يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه أوروبا ارتفاع كبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا. الأمر الذي ينذر بتراجع الطلب الأوروبي على النفط.

وكانت النمسا قد أعلنت إعادة الإغلاق الكامل بعد وصول أعداد المصابين بفيروس كورونا إلى مستوى مرتفع.

وأعلنت الحكومة الألمانية أنها تدرس اتخاذ نفس الخطوة، خوفًا من تفشي الفيروس بها مرة أخرى، مثلما حدث من قبل.

نفط برنت يتراجع عن مستوى 80 دولار

تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.8% أي ما يعادل 58 سنتًا، ليصل إلى 76.17 دولار للبرميل.

وفي تمام الساعة 04:23 بتوقيت جرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بنسبة 0.5% أي ما يعادل 42 سنتًا، ليصل إلى 79.28 دولار للبرميل.

جاء هذا التراجع عقب انتشار أنباء عن استعداد الحكومة الأمريكية للإفراج عن جزء من احتياطياتها النفطية، بالتنسيق مع دول آخرى.

كان كلا من الخامان برنت وغرب تكساس الوسيط الأمريكي قد ارتفعا خلال تعاملات أمس الاثنين بنسبة 1%.

بعد نشر تقرير حول إعلان منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفاؤها بقيادة روسيا، تعديل خطتهم لزيادة إنتاج النفط.

وذلك في حال قيام الدول المستهلكة للنفط في آسيا بالسحب من احتياطياتها الاستراتيجية من النفط.

المفاوضات العالمية الإيرانية مستمرة

مازالت المفاوضات مستمرة بين حكومة طهران وعدد من القوى العالمية بزعامة الولايات المتحدة، للتوصل لاتفاق بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني.

كان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعرب عن تفاؤله تجاه المفاوضات، وأكد أنها تسير في اتجاه جيد ومن المتوقع أن نصل لاتفاق قريبًا.

وفي ظل الوضع الحالي، فإن من مصلحة الجميع التوصل لاتفاق، حتى يتم رفع العقوبات عن صادرات النفط الإيرانية.

ففي هذه الحالة لن تكون دول العالم في حاجة للإفراج عن احتياطياتها الاستراتيجية، وفي نفس الوقت ستتغلب على ارتفاع أسعار الطاقة.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما قد أبرم الاتفاق النووي الإيراني في عام 2015.

واعترض الرئيس السابق دونالد ترامب على الاتفاق، وأعلن إلغاءه في عام 2018، كما أعلن فرض عقوبات أمريكية على صادرات النفط الإيرانية.

“أوبك بلس” ترفض السحب من المخزونات الاستراتيجية

قال تحالف “أوبك بلس” إن سحب الدول الكبرى جزء من مخزوناتها الاستراتيجية من النفط أمر غير مبرر خاصة في ظل الوضع الحالي للسوق.

وحذرت أوبك بلس من إعادة النظر في خطتها الإنتاجية وقرارها بشأن زيادة الإمدادات النفطية بمقدار 400 ألف برميل يوميًا بدءًا من الشهر المقبل.

يشار إلى أن التحالف سيعقد اجتماعه المقبل في الثاني من ديسمبر، لمناقشة الوضع الحالي للسوق، وللإعلان عن قرارها بشأن السحب من المخزونات الاستراتيجية النفطية.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …