الإثنين , يونيو 17 2024
صعود قوي لأسعار النفط بدعم انحسار أزمة كورونا
صعود قوي لأسعار النفط بدعم انحسار أزمة كورونا

صعود قوي لأسعار النفط بدعم انحسار أزمة كورونا

النفط يواصل المكاسب مع زيادة جرعات التطعيم ضد فيروس كوفيد-19: واصل النفط الخام صعوده القوي الذي بدأه منذ عدة أسابيع، بدعم من تراجع مخزونات الخام الأمريكية، وتوقعات بتحسن الطلب العالمي خلال الفترة المقبلة.

صعد خام القياس العالمي برنت بنسبة 0.9% ليغلق الجلسة عند 75 دولار للبرميل.

كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط إلى أكثر من 72 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2018.

كشفت البيانات الأمريكية الأخيرة، ارتفاع السحب في مخزونات النفط الأمريكية.

وتوقع المحللون تحقيق المزيد من المكاسب، مما عزز أسعار الخام.

ووفقا لبيانات معهد البترول الأمريكي، هبطت مخزونات النفط الأمريكية بنحو 8.54 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي.

وهذا أكبر انخفاض منذ يناير الماضي في حال تأكدت تلك الأرقام من خلال البيانات الحكومية المقرر إعلانها في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.

في حين توسعت مخزونات نواتج التقطير والبنزين، حيث ارتفعت مخزونات البنزين بمقدار 2.85 مليون برميل

كما صعدت مخزونات نواتج التقطير بـ 1.96 مليون برميل.

النفط ينتعش بدعم من حملات التطعيم ضد فيروس كوفيد-19  

انتعش سوق النفط خلال الشهر الجاري، في ظل استمرار الاقتصادات الكبرى في إعادة الانفتاح، وذلك بفضل حملات التطعيم ضد فيروس كوفيد-19 المنتشرة في أغلب الدول على مستوى العالم.

مع انحسار أزمة كورونا أعلنت بعض الدول من بينهم الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية تقليص القيود على السفر، مما دعم الطلب العالمي على النفط.

ومن المتوقع أن تعود الأمور إلى طبيعتها قريبًا، وأن تعود أسعار النفط إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا بحلول نهاية عام 2022.

ويتوقع المحللون أن يحقق الخام المزيد من المكاسب خلال الأسبوع الجاري، مع انتعاش حركة السيارات والطائرات خاصة في أوروبا.

استئناف المحادثات الإيرانية مع القوى العالمية

خلال جلسة أمس الثلاثاء، ارتفع خام القياس العالمي “برنت” للجلسة الرابعة على التوالي، نتيجة تراجع احتمال عودة صادرات النفط الإيرانية إلى السوق قريبًا.

وبالرغم من استمرار المحادثات بشأن رفع العقوبات الأمريكية عن طهران.

وبدأت الجولة الثانية من المفاوضات بين الحكومة الإيرانية والقوى العالمية يوم السبت الماضي في فيينا.

ومازالت المحادثات مستمرة حول عودة الاتفاق النووي الإيراني ورفع العقوبات التي فرضتها حكومة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على طهران.

وفي حال نجاح تلك المفاوضات، فمن المفترض أن تعلن الولايات المتحدة رفع العقوبات عن إيران

حيث سيمكن هذا إيران من استئناف تصدير النفط إلى جميع دول العالم.

ويرى المحللون أن الولايات المتحدة لن تتخذ قرار بشأن الاتفاق النووي الإيراني قبل انتهاء الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقرر انعقادها الأسبوع الجاري.

 إنتاج “أوبك” يزداد لتلبية الطلب العالمي

ارتفع متوسط إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بنحو 445 ألف برميل يوميا خلال شهرين.

حيث كان ذلك وفقًا للبيانات الصادرة عن المنظمة.

ارتفع متوسط الإنتاج من 25.018 مليون برميل يوميًا خلال شهر مارس الماضي، إلى 25.073 مليون برميل يوميا في نهاية شهر أبريل من نفس العام.

وارتفع متوسط إنتاج منظمة “أوبك” خلال شهر مايو الماضي إلى 25.463 مليون برميل يوميًا.

وكان أعضاء المنظمة قد توقعوا في وقت سابق من العام الجاري، أن ينتعش الطلب العالمي على النفط وترتفع الأسعار خلال النصف الثاني من هذا العام.

وكانت العديد من الدول قد طالبت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بزيادة الإنتاج خلال العام الجاري.

وذلك لسد الزيادة المستمرة في الطلب العالمي، خاصة بعد تراجع مخزونات النفط الأمريكية.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية، ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأمريكي بنحو 38 ألف برميل يوميًا خلال يوليو المقبل.

ليصل معدل الإنتاج إلى 7.8 مليون برميل يوميًا، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر الماضي.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …