الثلاثاء , يوليو 16 2024
النفط ينخفض وخام "برنت" دون 74 دولار وسط تباين توقعات الطلب ‏
النفط ينخفض وخام "برنت" دون 74 دولار وسط تباين توقعات الطلب ‏

النفط يواصل الهبوط وسط مخاوف تباطؤ الطلب في الصين

النفط يواصل الهبوط وسط مخاوف تباطؤ الطلب في الصين: واصلت أسعار النفط التراجع خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد الهبوط الحاد الذي شهدته خلال جلسة أمس الاثنين، والذي وصل إلى 4%.

أدت المخاوف بشأن تراجع طلب الصين على الوقود. بسبب الموجة الجديدة من فيروس كورونا إلى هبوط أسعار النفط خلال الأيام الماضية.

كانت الحكومة الصينية قد أعادت فرض الإغلاق العام في عدة مدن من بينها المركز التجاري شنغهاي. بعد ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وتعهد البنك المركزي بدعم الاقتصاد الصيني الذي تضرر من قيود كورونا المتجددة. لكن مخاوف المستثمرين مازالت قائمة.

وقال بنك الشعب الصيني، في بيان أصدره اليوم الثلاثاء. إن السيولة ستبقى وفيرة بشكل معتدل في الأسواق المالية.

جاء هذا البيان بعد يوم من إعلان البنك المركزي عن خفض نسبة احتياطي النقد الأجنبي للبنوك لتعزيز الاقتصاد الصيني والحفاظ على استقراره.

العقود الآجلة لـ “برنت” تتراجع 0.66%

في تمام الساعة 06:58 بتوقيت جرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بنحو 68 سنتًا أي ما يعادل 0.66%. ليصل سعر البرميل 101.6 دولار.

وكان سعر الخام قد ارتفع في وقت سابق من جلسة اليوم إلى إلى 103.93 دولار.

وهبطت عقود غرب تكساس الوسيط الأمريكي خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بنسبة 0.96% أي ما يعادل 95 سنتًا. ليتم تداولها عند 97.59 دولار للبرميل.

كان كلا الخامين قد تراجعا بشكل حاد خلال جلسة أمس الاثنين بنسبة 4%، حيث انخفض خام برنت بنحو 7 دولارات للبرميل، وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنحو 6 دولارات للبرميل.

يتوقع المحللون أن يتلقى سوق النفط المزيد من الدعم السياسي على المدى القصير، في ظل العقوبات المقرر فرضها من قبل الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي.

كما تشير التوقعات إلى ارتفاع أسعار النفط مع اقتراب موسم القيادة الصيفي في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن السوق قد يعاني من بعض التقلبات.

سوق النفط يواجه تحديات عديدة

يستعد سكان مدينة بكين لإغلاق جديد مماثل للقيود المتشددة التي فرضتها الحكومة الصينية في شنغهاي خلال الشهر الماضي.

وأعلنت الصين توسيع الاختبارات الجماعية لفيروس كورونا في مدينة بكين، التي يبلغ عدد سكانها 22 مليون نسمة، من منطقة واحدة هذا الأسبوع إلى أغلب المدينة.

أدت هذه الأنباء إلى زيادة قلق المستثمرين حيال الطلب على الوقود في الصين، أكبر مستورد للنفط على مستوى العالم، خلال الفترة المقبلة.

ومن ناحية أخرى، قال المحللون إن حظر النفط الروسي من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يشكل دعمًا قويًا لأسعار النفط.

وأشاروا إلى أن عقوبات وكالة الطاقة الأوروبية المحتملة على النفط والغاز الروسي لا يمكن تجاهلها لفترة طويلة، لأنها ستؤثر بشكل قوي على سوق النفط العالمي.

في الوقت نفسه، يرى بعض المحللين إن الأخبار السلبية التي نشرتها بكين فيما يخص القيود الصارمة لكورونا قد تتسبب في انخفاض التوازن خلال الأسبوع الجاري.

توقعات بارتفاع مخزونات الخام الأمريكية

يتوقع المحللون ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية بنحو 2.2 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 22 أبريل الجاري.

كانت مخزونات البنزين قد ارتفعت خلال الأسبوع الماضي بمقدار 550 ألف برميل، رغم السحب الأمريكي من الاحتياطيات الاستراتيجية.

ومن المتوقع أن تتراجع مخزونات نواتج التقطير، والتي تضم زيت التدفئة والديزل بمقدار 600 ألف برميل.

من المقرر أن يصدر معهد البترول الأمريكي بيان حول مخزونات الخام الأمريكية اليوم الثلاثاء في تمام الساعة 20:30 بتوقيت جرينتش.

في حين ستعلن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن البيانات والأرقام الرسمية لمخزونات الخام الأمريكية غدًا الأربعاء.

 

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …