الإثنين , يوليو 22 2024
أسعار النفط تتراجع بعد زيادة مفاجئة في المخزونات الأمريكية
أسعار النفط تتراجع بعد زيادة مفاجئة في المخزونات الأمريكية

النفط يقلص خسائره رغم استمرار الضغوط

النفط ييقلص من خسائره بالرغم من تعرضه لضغوط كبيرة: واجه النفط اليوم الخميس ضغوط قوية خلال التعاملات المبكرة في آسيا، بعد تراجعه بشكل حاد مساء أمس الأربعاء.

هبطت أسعار النفط عقب تداول أنباء عن طلب الولايات المتحدة من حكومتي الصين واليابان دراسة سحب منسق من احتياطي النفط الاستراتيجي، لمواجهة الأسعار المرتفعة.

تسعى الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن إلى إحداث صدمة قوية في سوق النفط، بالتزامن من بدأ الضغوط التضخمية.

حيث إن ارتفاع أسعار الطاقة لمستويات قياسية خلال الفترة الأخيرة أحد الأسباب المؤدية لهذه الضغوط.

وكشفت البيانات الاقتصادية الأخيرة، ارتفاع معدل التضخم خلال أكتوبر الماضي، بأعلى وتيرة في أكثر من 30 عام.

في الوقت نفسه، تحاول حكومات العالم التعافي بشكل سريع من توابع جائحة كورونا، التي تعد أسوأ أزمة صحية منذ حوالي قرن.

نفط برنت دون مستوى 80 دولار

انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بنحو 95 سنتًا لتصل خلال التعاملات المبكرة إلى 79.69 دولار.

وكان الخام قد تراجع بنسبة 2.6% خلال الجلسة السابقة، وهذا أدنى أقل له منذ بداية أكتوبر الماضي.

وفي تمام الساعة 11:45 بتوقيت جرينتش، ا تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنحو 6 سنتًا لتهبط إلى 78.30 دولار للبرميل.

وذلك بعد أن تراجعت بنحو 3% خلال تعاملات مساء أمس الأربعاء، مع زيادة القلق بشأن انتعاش الطلب خلال الفترة المقبلة.

لكن خام برنت نجح في تقليص خسائره في وقت لاحق من الجلسة، ليرتفع مرة أخرى إلى مستوى 80 دولار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم يناير بنسبة 0.4%، لتصل إلى 80.00 دولار للبرميل، وتعوض جزء من الخسائر.

أما عقود خام “نايمكس” الأمريكي تسليم ديسمبر فقد تراجعت بنسبة 0.7%، ليصل خلال تعاملات اليوم إلى 77.80 دولار للبرميل.

مساعي أمريكية لزيادة الإنتاج

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” إلى رفع معدل الإنتاج خلال الأشهر المقبلة.

لكن المنظمة أعلنت في اجتماعها الأخير التزامها بخطة زيادة الإنتاج التدريجية، بدءًا من الشهر المقبل لحين وضوح الرؤية أكثر.

مما دفع بايدن إلى دعوة حكومات أكبر الدول المستهلكة للنفط على مستوى العالم إلى دراسة سحب منسق من احتياطي النفط الاستراتيجي لديهم.

وأعلنت مصادر إعلانية أن الرئيس الأمريكي ناقش هذا الأمر مع رؤساء كوريا الجنوبية والهند والصين.

كشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية انخفاض الإنتاج الأمريكي من النفط خلال الأسبوع المنتهي في 12 نوفمبر الجاري بمعدل 100 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 11.400 مليون برميل يوميًا.

يشار إلى أن أسعار النفط قد وصلت لمستويات قياسية الشهر الماضي، حيث ارتفعت لأعلى مستوى لها في نحو 7 سنوات.

في ظل زيادة تركيز السوق العالمي على الارتفاع الكبير في الطلب، الذي جاء بالتزامن مع إنهاء حالة الإغلاق العام وتعافي الدول من جائحة كورونا.

في الوقت نفسه، أدت الزيادة البطيئة في الإمدادات من قبل منظمة الدول المصدرة للنفط خلال الفترة الماضية إلى ارتفاع الأسعار.

 المخاوف تزداد مع عودة الوباء

أظهرت البيانات الرسمية ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى في عدد من الدول الأوروبية، مما ينذر بتفشي الفيروس.

وقالت حكومات بعض الدول أنها تدرس إعادة فرض الإغلاق العام، لمواجهة الأعداد المتزايدة من الوفاة والإصابة.

في الوقت نفسه، أعلنت الصين عن ظهور فيروس جديد أكثر خطورة “هيهي” هذا بجانب متغير “دلتا” شديد العدوى.

كان لهذه الأنباء تأثير سلبي كبير على أسعار النفط، مع زيادة الخوف من فرض قيود على السفر والتنقل مرة أخرى.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …